تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

بفضل الموسيقى الإيقاعية عسر القراءة والنطق يتقلّص

سمعي
الصورة من فليكر ( Jeffrey Beall)

لطالما كانت الموسيقى غذاء للروح ولكن دورها الإيجابي لا يقتصر على مقدرتها في تلطيف أوحش المصائر والأوضاع النفسية-السوداوية.

إعلان

 

برزت الفائدة العلاجية للموسيقى في تبديد عسر النطق والقراءة « Dyslexie » في أحدث التجارب التي خاضها المعهد الوطنى الفرنسي للصحة والبحوث الطبية INSERM.  
 
وما كان من الباحثين الفرنسيين إلاّ أن أظهروا أنّ تعلمّ النوتات ونظرية الموسيقى Solfège لا يكفي لوحده ليبدد صعوبات تشفير الأصوات اللغوية عند المصابين "بالديسلكسيا" إنما من المهمّ أن يكون متزامنا مع تعلّم الإيقاع الموسيقي Le rythme أكان بفضل الغناء أو الرقص أو مسايرة اللحن بالتصفيق أو الحركات الإيقاعية.
 
الإيضاحات مع زينة كوكباني، الإختصاصية في المعالجة اللغوية.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.