تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

قلّة النوم ثقيلة بوزرها على الوزن

سمعي
الصورة من فيسبوك
2 دقائق

يُحتفل غدا في الثامن عشر من آذار/مارس باليوم العالمي للنوم الذي يحمل كشعار هذه السنة "النوم الجيّد هو حلم يمكن تحقيقه Good Sleep is a reachable dream". أن ننام ساعات كافية ولكن بجودة سيّئة يوقع صحّتنا بنفس الانعكاسات السلبية المترتّبة من النوم فقط لخمس ساعات.

إعلان
إنّ الجسم السليم في النوم السليم سواء من ناحية المدّة أو الجودة كي نبقى بجسم رشيق بدون زيادة وزن ولا أمراض عضوية. أصبحت قلّة النوم من المشاكل الصحّية الشائعة التي تضرب كافة بلدان العالم بسبب المدنية الحديثة وتوفّر الإضاءة والعمل لساعات متأخرة من الليل. فالسهر لا يكون مصحوبا بنشاط رياضي إنّما يكون في وضعية الجلوس والخمول.
 
ومع زيادة الشهية نتيجة السهر، يندفع الإنسان إلى التهام المواد النشوية والكربوهيدرات فيستهلك سعرات حرارية زائدة عن الحاجة اليومية تضعه مع مرور الوقت في خانة البدناء. منذ ثلاث سنوات، برهن الباحثون الكنديون والأميركيون أنّ من ينامون خمس ساعات فقط، يزداد مؤشر كتلة جسمهم في المتوسط 3,6 بالمائة بالمقارنة مع من يمضون ليليا ثماني ساعات في السرير.
 
 ويعتبر الأطباء الكنديون منذ عام 2013 أنّ قلّة النوم هي من المحفّزات على البدانة والوزن الزائد تماما مثل سوء اختيار الغذاء الصحيّ وعدم ممارسة الرياضة. تتحقق الفائدة العامة من الاحتفال باليوم العالمي للنوم عندما يقطع كلّ إنسان الوعد على نفسه بالنوم أكثر كي يزن على الميزان أقلّ. الإيضاحات مع أحمد سالم باهمام، مدير المركز الجامعي لطبّ وأبحاث النوم بجامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.