تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

خسارة الذكور للكروموسوم Y ترفع استعدادهم للإصابة بالخرف

سمعي
(الصورة من الأرشيف)

إعلان
آلت دراسة دولية أجراها فريق من الباحثين من جامعة Uppsala  السويدية بالتعاون مع آخرين من فرنسا وبريطانيا وكندا والولايات المتحدة الأميركية إلى أن خسارة الكروموسوم الذكري Y نتيجة التحوّل الجيني مع التقدّم في السن تمهّد للإصابة
بمرض الألزهايمر الذي يتأتى عنه الخرف والضعف الذهني وفقدان الذاكرة.  
 
تفصيلا لنتائج هذه الدراسة التي شملت 3200 رجلا تتراوح أعمارهم ما بين 37 و96 سنة، استنتج الباحثون في نشرتهم العلمية الصادرة في المجلة الأمريكية لعلم الوراثة البشرية  American Journal of Human Genetics، أنّ نسبة لا تقلّ عن 17% من بين هؤلاء الرجال هي فاقدة للكروموسوم Y فيما هذه الظاهرة لا تحصل في العادة قبل تخطّي سنّ الثمانين من العمر. إنّ استعداد الرجالللإصابة بالألزهايمر بفعل خسارتهم للكروموسوم الذكري Yيزداد ثلاث أضعاف بالمقارنة مع الرجال الذين ما زالوا محتفظين بالكروموسوم Yسالما سليما.  
 
يمكن ملاحظة الطفرة الجينية الخاصّة بفقدان الكروموسوم Y بخلوّ وافتقار 10% أو أكثر من خلايا الدم للكروموسوم Y. من هذه النقطة بالذات، اكتشف الباحثون أن الرجال الذين أصيبوا بمرض الألزهايمر فقدوا الكروموسوم Y بخلاف الرجال الآخرين الذي لم يفقدوه. من هنا خرج الباحثون بتفسير أن التحوّل الجيني المكتسب وفقدان الرجال للكروموسوم Y في أعمار مبكرة يؤثر بشكل سلبي على عمل الجهاز المناعي وهذا ما قد يساعد في حل اللغز الدائم حول آلية حدوث الأمراض العصبية المنهكة مع التقدّم في السن.
 
على الرغم من أن الدراسة الحالية تبدو واعدة بنتائجها، إلاّ أنّها لا تقدّم إلى الآن استنتاجات قوية حول الدور الدقيق الذي يلعبه الكروموسوم Y في خطر الإصابة بداء الألزهايمر عند الرجال. إنّما هذه الدراسة تعتبر بمثابة فاتحة وتتمّة في آن لبحث سابق كان قد اكتشف أن التحوّلات الجينية genetic mutations تزداد بنسبة 400%مع الإدمان على التدخين.
تجدر الإشارة إلى أنّ هناك أكثر من 25 عامل خطر جيني على صلة بتفعيل ظهور مرض الألزهايمر وقد تكون خسارة الرجال بالتحديد للكروموسوم الذكري Y عاملا بارزا في زيادة استعدادهم للإصابة بالخرف. الإيضاحات مع كمال الكلاب، الدكتور الإختصاصي في الأمراض العصبية والدماغ.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن