تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

السيطرة على آلام الظهر بفضل جلسات الإبر الجافة

سمعي
(الصورة من الأرشيف)

تحتلّ آلام الظهر المرتبة الأولى من حيث الأسباب التي تدفع الناس لزيارة عيادات الأطبّاء. ولا غرابة في أن تكون هذه الأوجاع شائعة وتضرب 30 بالمائة من شعوب العالم.

إعلان

بحسب منشورات منظمّة الصحة العالمية، 80 بالمائة من سكان الأرض سيتعرّضون يوما من الأيام لتلك الآلام خصوصا إذا كانوا يعملون في قطاع الخدمات أمام جهاز الحاسوب، لما للوضعية الشاذّة في الجلوس المطوّل من أضرار وخيمة على صحّة العمود الفقري. يُضاف إلى المهن المكتبية المضرّة بصحة الظهر قطاعات أخرى مثل مهنة الحلاّق، وطبيب الأسنان وعامل توصيل البضائع الثقيلة إلى طوابق البنايات.

يقتضي التمييز ما بين أوجاع الظهر الحادّة وأوجاع الظهر المزمنة. فأغلبية آلام العمود الفقري الحادة تزول في غضون أربعة إلى ستّة أسابيع، بينما الآلام المزمنة تدوم أكثر من ستّة أشهر وتكون عائدة بالإجمال ليس للتشنّج في نقاط التوتّر العضلي Trigger point إنّما للمشكلات العظميّة في العمود الفقري القطني ولانزلاق الأقراص الغضروفيّة بين الفقرات ولالتهاب الأربطة العصبية بين العمود الفقري والأقراص. وقد وجدت بعض الدراسات أن التوتّر الدائم والضغط النفسي قد يزيد من الشعور بألم أسفل الظهر Lombalgie.

عندما لا تعود مسكّنات الألم والحمّام الساخن ولصقات الظهر Cold pack و Hot pack تُجدي نفعا في تهدئة أوجاع الظهر الحادّة، لما لا نفكّر بجلسات الإبر الجافّة Dry Needling التي أصبحت آخر موضة لحلحلة العقد العضلية.

إن أول من استخدم الإبر الجافة لعلاج العقد العضلية هو الطبيب التشيكي كارل لوت عام 1979. ومما روّج للعمل بهذه التقنية كثيراً هو كتاب Janet Travell مع David Simons عن نقاط الألم « The Trigger point manual » في العام .1983 ومنذ حينها انتشرت عيادات الإبر الجافّة في كندا وأميركا وأستراليا وإفريقيا الجنوبية والمملكة المتحدة وغيرها. أما في دول الخليج العربي فلاقت هذه التقنية صداها بدءا من عام 2010 إلى أن بدأت مثلا دولة الكويت باستخدام تقنية الإبر الجافة بشكل رسمي وذلك في ركن العلاج الطبيعي في الحرس الوطني منذ العام 2014.

وتختلف الإبر الجافة عن الإبر الصينية من حيث الشكل. فهي إبر رقيقة جدا يتمّ غرزها في العقد العضلية المؤلمة التي لا يستطيع تحديدها إلاّ الخبير في العلاج الطبيعي- الفيزيائي. بغرس الإبرة في مكان الألم المنتفخ، تتمكّن العضلة المتشنّجة من الاسترخاء.
الإيضاحات مع عماد هاشم، الدكتور الاستشاري في جراحة المخّ والعمود الفقري في المشفى الكندي في دبي.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.