تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

هل فقر الحديد يضعف السمع؟

سمعي
فقر الدم (ويكيبيديا: E. Uthman, MD)

التعرّض للضجيج وللتلوّث الصوتي الدائم والاستماع المطوّل إلى الموسيقى العالية بالإضافة إلى تأثيرات الشيخوخة مع تقدّم السنّ هي من أبرز أسباب فقدان الخلايا السمعية. ولكن في نشرة علمية صادرة نهاية عام 2016 في مجلّة JAMA Otolarynology لجراحة الرأس والعنق، وجدت مجموعة من الباحثين هم Kathleen M. Schieffer, Cynthia H. Chuang, James Connor, James A. Pawelczyk, Deepa L. Sekhar,أنّ هناك صلة ما بين فقدان السمع وفقر الدم بسبب نقص الحديد.

إعلان

قام هؤلاء الباحثون باختبار حاسة السمع لدى 305339 شخصا تتراوح أعمارهم بين 21-90 عاما. أخذ الباحثون بعين الاعتبار ضمن تحليلاتهم الخسارة السمعية الحسّية العصبية ما يعني أنّهم رصدوا الآفات على نطاق القوقعة وعلى نطاق الوصلات العصبية ما بين الأذن الداخلية والمخّ. كما راعوا في أحكامهم العلمية فقدان السمع على نطاق الأذن المحرّكة أي الآفات الحاصلة ما بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى.
 

وبفضل السجلات الطبية التي تعمّق بها الباحثون، درسوا نسبة هيموجلوبين الدم ونسبة الفيريتين لمعرفة إن كانت عالية أو متوسطة أو منخفضة بالمقارنة مع المعدلات المرجعية حسب الجنس والعمر.
 

وبعد التعمّق في البيانات العلمية تبيّن للباحثين أنّ الذين يعانون من فقر الحديد في الدم يتعرّضون مرتين أكثر من سواهم لمخاطر فقدان السمع. في استنتاجات الباحثين بدا أنّ هناك إذا رابطا هاما ما بين ضعف السمع وفقر الحديد ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن هناك علاقة "علّة ومعلول" أو علاقة "سبب بنتيجة" Relation de cause à effet .

يعتبر النظام الغذائي السريع Fast food ضالعا بحدوث سوء التغذية الذي ينجم عنه فقر الحديد المُساهم بفقدان السمع. فالحرص على تناول الغذاء المتوازن والصحي قد يقي في آن من نقص الحديد في الدم ومن خطر ضعف السمع.

الإيضاحات مع محمد مدحت، الدكتور الإختصاصي في الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى الشرق في الفجيرة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن