تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ما لكم إلاّ أطباء تقويم العظام لحلّ نوبات الصداع وآلام الرأس التوتّرية

سمعي
(الصورة: Pixabay)
4 دقائق

يشكو من الصداع في فرنسا 7 مليون إنسان وتنتمي الغالبية منهم إلى الإناث أكثر من الذكور. يعتقد 43 %من هؤلاء أنّ ما من شيء يمكن فعله لإيقاف نوبات الرأس التوترية ولذا 50% منهم لا يستشيرون أحدا لعلاج هذا الإزعاج المُضني.

إعلان

أما الذين يحاولون إبعاد أوجاع رأسهم بالتطبيب الذاتي يقعون في الإدمان على مسكّنات الألم ولا يجدون حلا جذريا للمشكلة التي تختفي لزمن بسيط لتعود من ثم أقوى من ذي قبل. أمّا لو تمّ التفكير بجلسات العلاج التقويمي للعظام، فقد تختفي كلّيا نوبات أوجاع الرأس التوترية.
يجب التمييز هنا ما بين الشقيقة (Migraine) وآلام الرأس التوترية (Céphalée). تتميّز الشقيقة بالألم النابض على جانب واحد من الرأس وبالغثيان والتقيؤ والخشية من الضوء (Photophobie) والخشية من الضجّة (Phonophobie) والخشية من الروائح (Osmophobie).

أمّا أوجاع الرأس التوترية فتكون بعكس الشقيقة على جانبي الجمجمة مع شعور بأنّها مكبوسة ودبّ فيها اللهيب والوخز والتنميل. فأحيانا يكفي أن يكون الإنسان قد تعرّض في الصغر إلى رضّة قريبة من الجمجمة Entorse de la région cervicale haute ولم تُعالج كما يلزم في حينها كي يُصاب الإنسان في الكبر بأوجاع الرأس المعاودة.

لكي يتمكّن الطبيب الاختصاصي بتقويم العظام من تقديم الخدمة العلاجية الصائبة يحتاج إلى معرفة المصدر الأساسي الذي أدّى إلى وجع الرأس. هناك خمس أنواع من أوجاع الرأس التوترية ومن أوجاع الشقيقة التي بمستطاع خبير تقويم العظام أن يعالجها. نفصّلها لكم في ما يلي :
- أوجاع رأس ذات مصدر ميكانيكي تُسمّى في الغالب Névralgie d’Arnold. يكون منشأ الآلام هنا الضغط الحاصل على عصب Arnold في الحجرة المخّية العلوية- الخلفية. هذا الضغط يتسبّب بتيبّس وبخشونة في المفاصل مما يؤدّي إلى ظهور أوجاع حادّة في المنطقة الأمامية من الجمجمة. ففي جلسة واحدة يتمكّن طبيب تقويم العظام من تحرير انكماش المفاصل الضاغطة على عصب Arnold ليشعر بعدها المريض بالتحسّن.

- أوجاع رأس ذات مصدر عضلي تكون ناشئة في قاعدة العنق. إنّ أنامل الطبيب الاختصاصي بتقويم العظام قادرة على تحسّس مناطق الضغط في الفقرات الظهرية والعنقية التي تعيق وصول الدم الى الدماغ وتشلّ عمليات تعصيبه بالرسائل العصبية الكافية. وعند إيجادها، يستطيع التدخل لحلحلتها.

- أوجاع رأس أو آلام شقيقة ناجمة كلتيهما عن ضغط العمل أو عن الصدمة العاطفية. فالضيق النفسي يتسبّب بشقيقة تعب العيون وبأوجاع الرأس التوترية. ولذا الطبيب الخبير بتقويم العظام Osthéopathe يقوم في هذه الحالات بتطبيق تقنيات تدليك خاصّة بالجمجمة لطرد التشنّجات العضلية الحاصلة على نطاق الوجه.

- أوجاع رأس ذات مصدر هرموني وهذه الآلام تخصّ النساء اللاتي ما زلن في مرحلة الطمث. فما قبل بداية الميعاد الشهري وخلاله، تحصل خربطة في أعضاء الحوض ويختلّ التوازن في وظائف عمل الكبد الذي عادة يُحلّل الهرمونات الجنسية. وهنا في هذا الوضع، يمكن لخبير تقويم العظام الاستعانة بتقنيات خاصة بالكبد لتحسين وظائفه وتسكين آلام الرأس.

- أوجاع رأس ذات مصدر غذائي لصعوبة صرف وامتصاص الطعام أو حتى لصعوبة تحمّل الحليب أو الغلوتين. فلو كان طبيب تقويم العظام حائزا في نفس الوقت على شهادة في علم التغذية فيمكنه عندها إيجاد الحلّ المُؤاتي وبسرعة.

الإيضاحات مع منار مراد، الدكتورة الاختصاصية في تسكين الألم والتخدير في مستشفى جورج بومبيدو في باريس.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.