تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الماكياج الدائم "الدرموغرافيا" وشم حديث في خدمة صرعات الموضة

سمعي
الصورة (pixabay)

لم يخطئ الشاعر القروي حينما ردّد بيته قائلا: بناتُ حواءَ أعشابٌ وأزهار...فاستلهِم العقل وانظر كيف تختار، ولا يغُرَّنكَ الوجه الجميل فكم...في الزهرِ سمٌ وكم في العشب عقارُ".

إعلان

 

يوقظ هذا البيت الشعري في ضمائرنا كم أنّ معايير الجمال قد تشوّهت مع ما فرضه الطبّ التجميلي من معايير على حسناوات اليوم.
 
فمن بين أساليب التبرّج التي تهواها بنات حواء في عصرنا هو "الماكياج الدائم" الذي يُسمىّ بالفرنسية Dermographie أو بالإنكليزية Permanent makeup.
 
فلِم الوقوف يوميا ساعات طويلة أمام المرآة لوضع المَسْكرة والكحل Eye-liner ولتحديد الشفاه بمُستحضرات التجميل؟ بوجود تقنيات "الماكياج الدائم" أو "الوشم المؤقت" بات عناء التبرّج قصير المدّة. الهدف من الوشم المؤقت هو إمّا تعبئة الحواجب وإمّا تكثيف الرموش وإماّ إنعاش البسمة بتحديد الشفاه وتغطية الندب السطحية عليها.
 
إنّ تقنية الدرموغرافيا التي يُسمّونها في بعض البلدان العربية "المايكرو" تتميّز بأنّها تصحّح الحواجب بشكل طبيعي وليس برسمها البشع كما يحصل في الوشم الكامل.
 
فهي باعتمادها على قلم كهربائي تضخّ إبرته الصباغ، يقوم فنّ المايكرو التجميلي بتعبئة الحاجب على طريقة الشعرة شعرة للحصول على رسم طبيعي بلون بني أو بلون مغاير يتماشى مع طبيعة بشرة كلّ امرأة.
 
بخلاف الوشم الدائم الذي تدخل ألوان الصباغ فيه إلى الطبقة السفلية من الأدمة، إنّ الصباغ في فنّ الدرموغرافيا يتوضّع في الطبقة السطحية من الجلد وليس في عمقه. ولذلك تزول تدريجيا الأصباغ مع الوقت لتختفي كلّيا بعد سنة تقريبا أو سنة ونصف ما لا يحصل في الوشم الدائم الذي يكون لطول العمر.
 
تُنجز خدمة الدرموغرافيا التجميلية على ثلاث دفعات: ففي الجلسة الأولى تُدرس الحالة ويتمّ وضع الرسم التخطيطي الأوّلي للتدخّل التجميلي لترك متّسع من الوقت أمام المرأة للتفكير قبل الموافقة. وعند الجلسة الثانية تخضع المرأة بملء إرادتها إلى الجلسة التجميلية لتطبيق الصباغ بواسطة القلم الكهربائي. أما الجلسة الثالثة بعد مرور ثلاثة أسابيع فتكون لدواعي التنميق ولتحسين النتيجة ولإضفاء بعض التعديلات إن كان هناك من حاجة لها.
 
باتت الأجيال الجديدة من الأصباغ خالية من المعادن كأكسيد الحديد التي كانت سيّئة لأنّ ألوانها كانت مع مرور الوقت تتبدّل في الوشم لتتلوّن بالزهري والبنفسجي والبرتقالي والأخضر والأزرق. ولكن في الأسبوع الأول الذي يلي تطبيقات الماكياج الدائم يُمنع منعا باتا الذهاب إلى أحواض السباحة وإلى جلسات السُمرة بأشعّة UV لئلا تتضرّر المنطقة المُجمّلة.
إنّ إصابة الشفاه بحبّة السخونة Herpès labial  هي من مضادات الاستطباب التجميلي بالدرموغرافيا التي تعيق إمكانية الاستفادة من الماكياج الدائم طيلة فترة المرض.
 
تجدر الإشارة إلى أنّ الاختيار المناسب للمهنيّ عالي الخبرة المُرخّص له بتنفيذ فنون الماكياج المؤقّت هو العامل الوحيد الذي يضمن عدم فشل الوشم المؤقّت.
 
على كلّ، تبدّلت العقليات النسائية ولم تعد عند بعضهن البساطة سرّ الجمال لا بل أصبحت المرأة بلا فانتازيا وبلا شدّ وبلا ترميم أنثى باهتة حتى لو كانت أبهى بنات حواء.
 
الإيضاحات مع ثناء ورد، الدكتورة الاختصاصية في الأمراض الجلدية في المستشفى السعودي الألماني في دبي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن