صحتكم تهمنا

مخدّر NBOMe يُنذر بكارثة في صفوف الشباب الضائع

سمعي
الصورة (pixabay)

على غرار الأضرار الإدمانية-السامّة لمخدّر الكبتاجون الذي أمسى سلاح داعش لتغييب العقول في المعارك الهمجية، يُنذر مخدّر NBOMe بكارثة في صفوف الشباب المتهوّرين الذين يُسرعون بعمى كبير إلى تجريب كلّ ما هو جديد غافلين العواقب المميتة التي يزجّون بها أنفسهم.

إعلان

نهاية شهر نيسان / أبريل الماضي، أودت مادّة NBOMe التي تنتمي إلى المخدّرات الاصطناعية Synthetic drugs بحياة شابة بريطانية في باريس بعدما وقعت في غيبوبة كوما عميقة دامت 11 يوما لاعتقادها الخاطئ بأنّها تتعاطى بودرة الكوكايين.

إن وفاة الصبيّة البريطانية من جرّاء تعاطي جرعة بسيطة من مادة NBOMe هي ليست الفاجعة الأولى على الأراضي الفرنسية وإنما الثانية بعد تسجيل حالة وفاة أخرى عام 2013. إلى هذا، تداولت المنشورات العلمية خبر وفاة 7 حالات. كما أنّ وسائل الإعلام العاملة باللغة الإنكليزية كانت قد أحصت 45 حالة وفاة ما بين أعوام 2012 و2015 نتيجة تعاطي مخدّر NBOMe.

يندرج مخدّر NBOMe الذي يُلقًّب بعرّاب حبوب النشوة Ecstasy ضمن لائحة مؤلّفة من 176 صنفا من المخدّرات الاصطناعية كان ركّبها في ستّينيات القرن العشرين عالم الكيمياء الأميركي Alexander Shulgin بعدما اهتمّ بدراسة مجموعة كبيرة من الجزيئات ذات التأثير النفساني Psychoactive molecules.

ظهرت نسخات جديدة من مخدّر NBOMe، الباعث على الهلوسة لانتمائه لعائلة Phenethylamine (PEA)عام 2011 في فنلندا وإيرلندا الشمالية والمملكة المتّحدة البريطانية، فتوسّع انتشار المخدّر بصورة مرعبة عبر الإنترنت بجزيئات مختلفة مثل:
(25B-NBOMe, 25C-NBOMe et 25I-NBOMe).

كبديل قانوني عن مادة LSD، يُسوّق مخدّر NBOMe. لكنّ الدولة الفرنسية انتهت بإدراجه عام 2016 على لائحة المخدّرات الممنوعة. وينتشر حاليا تعاطي مخدّر NBOMe في الولايات المتّحدة الأميركية وأستراليا أكثر من غيرها من البلدان.

نقلا عمّا توفّر من معلومات علمية صادرة عن الوكالة الوطنية الفرنسية لأمن الدواء، إنّ سُميّة مخدّر NBOMe أعلى بكثير من سُمّية مادة LSD (Lysergic acid diethylamide) وأعلى أيضا من الأذى السام للمادة المُهلوسة Mescaline التي تُسحب من نبات الصبّار المنتشر في أميركا الجنوبية أو المركّبة اصطناعيا في المختبرات.

مثلها مثل مادة LSD، تتموضع عناصر المخدّر NBOMe في الدماغ على العصب المتلقّي للإشارة العصبية 5-HT2A receptor آخذة مكان الناقل العصبي الطبيعي «serotonin ». وبما أنّ هذا الناقل العصبي يلعب دورا كبيرا في توازن المزاج، إنّ تعاطي مخدّر NBOMe يعطّل جزئيا وظائف Serotonin التي تتحكّم بعمليات الإدراك، والذاكرة، والقلق، وتضيّق الأوعية ...).

ونتيجة تعاطي جرعة بسيطة من NBOMe تظهر علامات الهلوسة والأوهام، والإثارة، والعدوان، وعدم انتظام ضربات القلب ...

حسبما أفاد الدكتور Yves Edel، المنسّق العام لقسم الإدمان في مستشفى Pitié-Salpêtrière ، إنّ المضاعفات الصحية المرتبطة بالمخدّرات الاصطناعية ذات التأثير النفساني مثل NBOMe وسواها هي فشل الأعضاء المتعددة مع متلازمة السيروتونين، الفشل الكلوي الحاد، تخثر داخل الأوعية الدموية، صريف الأسنان، الوذمة الدماغية وفشل عضلة القلب ومشاكل الأوعية الدموية.

الإيضاحات مع الدكتور خالد الدبّاغ الاختصاصي في علاج الإدمان وأعراض الانسحاب.

 

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن