تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

زيت الفقمة يخفف تلف الأعصاب لدى مرضى السكري من النوع الأول

سمعي
الفقمة (pixabay)

لدى مريض السُكري، تُساهم أقراص الأوميغا 3 التي تُؤخذ على شكل مكمّلات supplementation في تبطيء تقدّم مرض الاعتلال العصبي الميحيطي المرتبط بمرض السكّري بناء على نتائج دراسة قام بها باحثون من مركز Krembil Neuroscience Centre في مدينة تورنتو الكندية، كانت قد نُشرت خلال شهر حزيران-يونيو في مجلّة Neurology التابعة للأكاديمية الأميركية لعلوم الأعصاب.

إعلان

أظهرت هذه الدراسة الكندية أنّ مكمّلات الأحماض الدهنية أوميغا 3 المركّبة من زيت الفقمة seal oil يمكن أن تساعد في تجدّد الأعصاب لدى مرضى السكري من النوع الأوّل Type 1 diabetes mellitus (T1DM).

فبعد إعطاء 40 شخصا مكمّلات "أوميغا 3" مرّتين يوميا على مدى 12 شهرا، وجد الباحثون أن الأحماض الدهنية في زيت الفقمة ساهمت في زيادة طول الألياف العصبية الخاصّة بالقرنية في الجزء الأمامي من العينcorneal nerve fiber .

وأظهرت النتائج بُعيد تصوير قرنية العين بالميكروسكوب corneal confocal microscopy أنّ مرضى السكري شهدوا، في المتوسّط، بعد تناولهم لسنة كاملة أقراص الأوميغا 3 المركّبة من زيت الفقمة، زيادة بنسبة 29% في طول الألياف المرتبطة بأعصاب القرنية، ما يُعتبر شاهدا على أنّ الأحماض الدهنية المستخرجة من زيت الفقمة بمقدورها تجديد الألياف العصبية الصغيرة في أنحاء أخرى من جسم مريض السُكري.

علما أنّ الاعتلال العصبي السكّري Diabetic sensorimotor polyneuropathy (DSP) هو شكل من أشكال تلف الأعصاب الناجم عن تداعيات صعوبة ضبط مرض السكري.

ولحدّ اليوم، لا يوجد أي دواء قادر على مكافحة الاعتلال العصبي السُكّري. فلو نجحت الدراسات العلمية المستقبلية في برهان نجاعة زيت الفقمة على نطاق واسع لمرضى السكّري، سيتمكّن أخيرا الطبّ الحديث من ابتكار دواء يُبعد خطر تدهور صحّة الأعصاب عند المصابين بعوز الأنسولين.

ضيف الحلقة الدكتور أحمد حسّون، الاختصاصي في أمراض الغدد الصمّاء في مستشفى برجيل للجراحة المتطورة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن