تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الزيوت العطرية ركيزة حسّية لمحاربة المقاومة على المضادات الحيوية

سمعي
زيت عطري ( pixabay)

نال البروفسور المغربي عدنان رمال، قبل أسبوع خلا، جائزة الابتكار الأوروبي لعام 2017. كوفئ على استنباطه مضادات حيوية طبيعية مُستخرجة من الزيوت العطرية القادمة من نباتات على غرار المردقوش والصعتر وإكليل الجبل. بعد ثلاثين عاما من الأبحاث المعقّمة، تمكّن رمّال، مدير المختبرات في جامعة سيدي محمد بن عبد الله في مدينة فاس المغربية، من تطوير جزيئات طبيعية قادرة على التصدي للانتشار العالمي للجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية.

إعلان

وضعت منظمة الصحة العالمية ظاهرة المقاومة على المضادات الحيوية antibiorésitance على رأس أولوياتها لأنّها تقتل سنويا حوالي 700 ألف شخص في العالم، وقد تصل أعداد الوفيات إلى 10 ملايين بحلول عام 2050 ما لم يتمكّن الطبّ الحديث من إيجاد بدائل أو دعّامات لتقوية مفعول المضادات الحيوية Antibiotics.

من هنا تأتي أهمية الأبحاث التي سمحت لرمّال أن يُكرّم بجائزة أوروبية. فعالم الأحياء البالغ من العمر 55 عاما، طوّر مفهوم المضادات الحيوية المُدعّمة بالزيوت العطرية «Antibiotiques dopés أو «Antibiotiques boostés». فلقد عمل على تدعيم المضادات الحيوية من عائلات Pénicillines وCéphalosporines وعلى تدعيم المضادات الحيوية المُستخدمة ضدّ بكتيريا المكوّرات العنقودية الذهبية المُقاومة للميثيسيلين.

بإضافة الزيوت العطرية على المضادات الحيوية هذه، يصعب على البكتيريا أن تتعرّف على المضاد الحيوي ولا تعود تتمكّن من تطوير آليات للصمود أمامه، مما سيسمح بعلاج البشر المصابين بجراثيم مُقاومة.

قاد عدنان رمال، من جهة ثانية، بحوثا ناجحة توصّلت إلى تعويض المضادات الحيوية الموضوعة في علف وشراب الحيوان بأخرى بديلة وطبيعية مئة في المئة مصدرها الزيوت العطرية.

إنّ السبب الأكبر لمقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية منشأه الحيوانات، لذا يعتبر رمّال أنّ البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تنتقل للإنسان عبر الغذاء، فإن أردنا أن نتصدّى لمقاومة البكتيريا لدى الإنسان، علينا أن نجد بديلا عن المضادات الحيوية التي تعطى للحيوانات.

وهذا ما نجح رمال تماما بإتمامه بعدما راح مربّو الماشية والدجاج في مدينة فاس وسواها من المدن المغربية يعتمدون على مساحيق الزيوت العطرية التي ركّبها عدنان رمّال لاستبدال المضادات الحيوية بمواد طبيعية تُضاف إلى علف الأبقار والأغنام أو إلى مياه الشرب في مزارع الدجاج.

علما أنّ مربي الماشية والطيور يُعطون غالبا الحيوانات مضادات حيوية من أجل أن تكبُر بسرعة بعيدا عن الأمراض والموت المبكّر. أمّا اليوم وبفضل إنجازات عدنان رمال، يُمكن إعطاء الحيوانات بدل المضادات الحيوية زيوتا عطرية أقوى بمفعولها من المضادات الحيوية وذات أثر جيّد على الماشية من حيث زيادة إنتاج الحليب، وطيبة مذاق اللحوم.

لن يقف عدنان رمال عند هذا الحد من البحوث، بل هو ينتظر الإجازات العلمية لإنتاج مواد أخرى تُستخدم في الزراعة مثل المبيدات الطبيعية، وكل ما من شأنه أن يكون ذات أثر جيّد على صحة الإنسان.

ضيف الحلقة، عدنان رمال، الباحث المغربي وعالِم الأحياء.

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.