الجراحة التجميلية لرسم الغمّازة على الخدّ Dimpleplasty تغزو الولايات المتحدة

سمعي
الصورة (يوتيوب: http://bit.ly/2ysrC7g)

تضيف الغمّازة وسط الخدّين سحرا إلى الابتسامة. لطالما التفتت الأنظار إلى الوجه الضحوك الحاملة خدوده أخدودين واحد على اليمين وواحد على اليسار. غالبا ما تكون الغمّازة ذريعة ليتمادى الرجال بمغازلة السيّدات اللاتي تتألّق حُسنا بها إذا ما علمنا أنّ الوجوه التي ترتسم عليها غمّازات تُعتبر من أجمل الوجوه على الإطلاق في العديد من الثقافات.

إعلان

إنّ الضحكة الجميلة لها مفعول قوي في الجاذبية وبعض القوم مستعدّون إلى كلّ شيء لإضفاء عليها رونقا فتّانا وأخاذا حتى لو استلزمهم الأمر الخضوع إلى الجراحة التجميلية.

فآخر الصيحات التي درجت هذه الأيام بشكل واسع في صفوف الأميركيين هي الجراحة التجميليةلرسم الغمّازات على الخدود Dimpleplastyالتي ازداد الطلب عليها ثلاثة أضعاف عمّا كان في السنوات السابقة.

ويُعتبر الانبعاج الطبيعي في الجلد صفة وراثية مُهيمنة لدى فئة من الناس تظهر الغمّازات عندها بسبب قصر عضلة الوجه. فتقليد ما هي قادرة عليه الوراثة عبر العمل الجراحي قابل للإنجاز من خلال إحداث ثقب في الطبقات الداخلية لمسام جلد الوجه، وتستغرق العملية نصف ساعة تحت تأثير التخدير الموضعي.

وإذا كانالذين يملكون غمّازات طبيعية على الخدّين ينعمون بها لسنوات طويلة لتُصبح أقلّ وضوحا مع التقدّم في العمر بسبب تمدّد العضلات، فإنّ الذين يستعينون بالجراحة التجميلية بغرض إحداث انبعاج مفبرك في الخدّ تدوم فرحتهم ما بين شهر وشهرين لا أكثر قبل أن تعود وتختفي الغمّازاتإثرذوبان الخيطان الجراحية.

فطالب الغمّازات بشكل دائم يتحتّم عليه الخضوع إلى ما لا يقلّ عن أربع عمليات جراحية في السنة ما لا يخلو من خطر التعقيدات، عدا عن التكلفة المالية التي تتراوح ما بين 800 و2500 دولار أميركي للعملية الواحدة حسب صعوبة الحالة،أي ما يعادل ما بين 685 و2145 بعملة اليورو.

يُضاف إلى ذلك أن النجاح الدقيق في رسم الغمازات على كليّ الخدين في نفس المستوى غير مضمونٍ في هكذا عمليات تجميلية، فقد يفشل الجرّاح في وضع الغمّازتين على خطّ تناظري مستقيم،وهذا ما قد يُربك ويُغضب بشكل كبير طالب التجميل.

من هنا، يبقى الجمال الطبيعي أولى من الجمال المُفبرك على أيادي الجرّاحين والقناعة بما أنعمت به علينا الطبيعة تظل أهون من الدخول في متاهات عمليات تجميلية التي متى بدأت لا نعود نعرف لها نهاية.   

كامل الشروحات مع الدكتور محمد حمادة الاختصاصي في طب الجلد والتجميل وطبّ محاربة الشيخوخة في فرنسا.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية