تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

حبة السخونة على الشفاه أو الهربس التناسلي سريع العدوى والانتقال

سمعي
الصورة (يوتيوب)

سواء كانت تظهر حبّة السخونة على شفّة من الشفاه أو كانت تظهر على الأعضاء التناسلية، ففي كلتي الحالتين هي معدية جدا. يتواجد فيروس الهربس عند الإنسان بنوعين.

إعلان

- النمط الأول Virus Herpes simplex de type 1 (HSV-1) الذي تنتقل عدواه عبر الشفاه المتقرّحة به
- النمط الثاني Virus Herpes simplex de type 2 (HSV-2) الذي تنتقل عدواه عبر الأعضاء التناسلية التي عشعشت فيها حبوب الهربس.

يعود أصل حبّة السخونة إلى فيروس الهربس الذي يُلتقط عبر العلاقات الجنسية غير المحمية وعبر التقبيل بعد تماس حصل  بين جلد مصاب وجلد به شقوق بسيطة على نطاق الأغشية والأنسجة المخاطية. 

فأي شخص نشط جنسياً يُمكن أن يصاب بالهربس التناسلي في حال مارس الجنس مع شريك كانت حبوب الهربس ظاهرة على أعضائه التناسلية.  ونفس الأمر يحصل بالنسبة للعدوى بالهربس الشفوي عندما يقوم المُصاب بها بأداء تقبيل فموي مع شخص سليم.

على نطاق العالم، تُقدّر منظّمة الصحة العالمية في نشرة وقائعها الصادرة في شهر شباط/ فبراير 2017 تحت رقم 400 نسبة الحاملين لفيروس الهربس من النمط الأول الذين هم ما دون عام الخمسين بتقريبا 3,7 مليار. فيما تصل نسبة الحاملين لفيروس الهربس من النمط الثاني الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 سنة و49 سنة إلى 417 مليون شخص.

ويعتبر النمط الثاني أخطر بكثير من النمط الأول لأنّ الحاملين له ترتفع عندهم القابلية لالتقاط ونقل عدوى فيروس الإيدز.  أمّا العدوى بالنمط الأوّل فهي سهلة وواسعة الانتشار كوباء وتُلتقط غالب الأحيان في الطفولة الباكرة إذ أنّ الإحصاءات التي تمّت عام 2012 من قبل منظمة الصحّة العالمية أشارت إلى أنّ رقعة العدوى كانت كبيرة في القارة الأفريقية بنسبة وصلت إلى 87% بينما كانت رقعة العدوى نسبيا أقل في القارة الأميركية بنسبة وصلت إلى 40-50%.

قبل ظهور الآفات على شكل حبوب متقرّحة، غالبا ما يعاني الأفراد المصابون بعدوى فيروس الهربس من وخز أو حكة أو حريق حول الفم أو حول الأعضاء التناسلية أوعليها بالذات. ويختلف تواتر اختفاء وعودة ظهور هذه الآفات من شخص لآخر لأنّ الفيروس يبقى بعد اختفائه نائما في المنطقة التي تحتضنه.   

لدى الأفراد الذين يعانون من نقص المناعة العائد على سبيل المثال إلى تفاقم مرض السيدا المتقدّم، تكون صحوة الآفة عندهم حادة الألم ودائمة التكرار. كما أنّ التعرّض المفرط لأشعة الشمس فوق البنفسجية يُساهم كثيرا في إعادة تنشيط هربس الشفة (طفح الشفة المؤلم).  

من الوارد جدا أيضا أن يحدث "هربس حديثي الولادة" عندما يتعرض المولود الجديد له عبر الجهاز التناسلي أثناء الولادة. وهو مرض نادر يلتقطه 10 أولاد من كل 100000 ولادة في جميع أنحاء العالم، ولكن يمكن أن يؤدي إلى العجز العصبي الدائم أو الوفاة.

يتعذّر الشفاء من فيروس الهربس الذي يبقى في الجسم حتى الموت. وتقتصر الأدوية المخففة من حدّة آفته وتكرارها على الأدوية القهقرية المضادة للفيروسات مثل Acyclovir و Famciclovir و valacyclovir.

هذا ويساعد الاستخدام المنتظم والصحيح للواقي الذكري في منع انتشار الهربس التناسلي. لكن في المقابل، إنّ تبادل القبل واللعاب مع شخص حامل لهربس الشفاه يرفع نسبة انتشار الفيروس بين الناس.

وتعمل منظمة الصحة العالمية وشركاؤها على تسريع البحوث من أجل وضع استراتيجيات جديدة للوقاية من عدوى الهربس على نطاق الأعضاء التناسلية وعلى نطاق حديثي الولادة. وتشمل هذه الدراسات تطوير لقاحات ضد فيروس الهربس وعوامل الميكروبات المحلية.

ويجري حاليا دراسة العديد من اللقاحات المرشّحة أن تصبح رسميا هي اللقاحات المعتمدة مستقبلا لمكافحة انتشار فيروس الهربس الذي توسّع كثيرا في السنوات الماضية وظهر بنسب أعلى عند النساء منها عند الرجال كون الذكور هم الذين ينقلونه إلى الإناث.  

ضيف الحلقة إدوار نخول، الدكتور الاختصاصي في الأمراض الجلدية والجرثومية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن