تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

هل بات الإعلان عن لقاح واقي من تسوّس الأسنان وشيكاً؟

سمعي
الصورة (pixabay)

اقترب باحثون تابعون للأكاديمية الصينية للعلوم من الشوط الأخير من البحوث الرامية إلى استنباط لقاح يقي من مشاكل تسوّس الأسنان. فجميع الذين يمتنعون عن زيارة عيادات أطبّاء الأسنان من شدّة الخوف الرادع الذي يُسيطر عليهم «Dental Phobia » سيُفرحهم هذا الخبر.

إعلان

تكلّلت بالنجاح التجارب الأوّلية التي جرت على الفئران لمعرفة مدى فعالية لقاح KFD2-rPAc من الجيل الثاني.  
استنادا إلى المعلومات المتوفّرة حول هذا اللقاح والتي نُشرت في 11 أيلول / سبتمبر الماضي في دورية  Scientific Reports وصلت درجة فعاليته إلى نسبة 64%. كما أنّ اللقاح وفّر حماية مكّنت من إيقاف تطوّر التسوس عند الفئران بنسبة %53 ما يَعِد باستكمال التجارب، إلى حين افتتاحها على الإنسان. لقراءة الدراسة بأكملها، يمكنكم الضغط على الرابط من هنـا.

إنّ الحُقنة من لقاح KFD2-rPAc تعزّز المناعة وتقويّها في محاربة بكتيريا Streptococcus mutans المسؤولة عن تسوّس الأسنان والمتّهمة بخراب الغطاء البكتيري-اللُعابي حول الأسنان Biofilm. هذه الأنواع من البكتيريا تقوم بتحويل السكّر إلى حمض اللاكتيك lactic acid. وهذا الحمض يضرب عبر التآكل مينا السن ليبدأ حينها التسوّس الذي يقود في حال عدم العلاج إلى الخرّاج المصحوب بآلام شديدة مع ورم وحرارة.

في المرحلة المتقدّمة من تسوّس الأسنان ونشوء الخرّاج، يُخشى لدى من لا يذهبون إطلاقا إلى معاينة طبيب أسنان، انتقال الالتهاب من الحفرة الفموية إلى أعضاء حيوية أخرى كالقلب والعيون والجيوب الأنفية. ولذلك اهتمّ الباحثون منذ بضع سنوات بابتكار لقاح ضدّ التسوّس يكون في خدمة الذين يصعب عليهم الوصول إلى طبيب أسنان سواء كانوا من الطبقات الفقيرة أو من الفئات المعزولة والمتقدّمة في السن.

استطاع الباحثون الصينيون العاملون على لقاح KFD2-rPAc من ابتكار بروتين دفاعي خارق ضد سوسة الأسنان. سُمّي هذا البروتين الدفاعي الخارق Flagellin الذي أتى من اندماج ما بين بروتينين، واحد متأتّي من بكتيريا Streptococcus mutans والآخر متأتّي من بكتيريا Escherichia Coli.

لم تُعرَف بعد متى ستبدأ تجارب هذا اللقاح على البشر، إذ لم يُصَرّح الباحثون الصينيون عن تاريخ مُحدّد يُعلن عن انطلاقة التجارب الإكلينيكية التي تبقى المرحلة الضرورية  قبل طرح اللقاح في الأسواق.

لتحاشي الأسباب المحرّضة على تسوّس الأسنان، نشير إلى أنّ إدمان الأطفال على السكّريات والحلويات يبقى السبب الأبرز لهذه المشكلة. وما يُزيد الطين بلّة ويُحرّض على ظهور التسوس لدى بعض الأطفال أكثر من سواهم هو ترك الطفل ينام وقنينة الرضاعة في فمه، إذ إنّ تخمّر الحليب في الفم أثناء النوم يرفع من مخاطر تلف الأسنان. شاهدوا بالفيديو تفسير هذه القضية الحسّاسة من هنــا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن