صحتكم تهمنا

ما هي خدمات العلاج في تخصّص طقطقة العظام Etiopathy؟

سمعي
شعار ال etiopathie (يوتيوب)

هل تقنيات طقطقة الظهر وفرقعة المفاصل التي تعتمد عليها تخصّصات ostéopathie وchiropraxie وétiopathie هي سيّان تتساوى في المثل والنظير على صعيد الخدمات العلاجية التي يقدّمها كلّ اختصاص على حدة؟ أم أنّ تقنيات etiopathie مختلفة عن سائر التخصّصات وصالحة فقط في بعض الحالات المستعصية أو المعقّدة؟

إعلان

في مقابلة خاصة، أجاب على هذه الأسئلة الاختصاصي في مجال etiopathy الفرنسي Romain Botti الذي يعمل في هذا القطاع منذ 5 سنوات.

وفي الشرح التفصيلي لهذا الاختصاص الذي أبصر النور عام 1963 على يد Christian Tridaniel قال Botti :
"في مهنتنا، نحن متخصصون بمعالجة الأمراض التي لها علاقة بالأعطال الميكانيكية على نطاق المفاصل والأنسجة حولها. فنحن نعالج آلام الظهر سواء كانت في المنطقة السفلية أو كانت ما حول العنق. كما أننا نعتني بتطبيب أوجاع عرق النسا، ذلك العرق الممتد من مفْصل الورك إلى وراءَ الكعب آخر القدم.

في ما يتعلّق بالألم المرتبط بالعمود الفقري، لو خضع المتألمون إلى ما يلزم من فحوصات كالصورة الشعاعية والIRM والSCANNER وجاءت النتائج أنّ مصدر الألم ليس ناشئا عن صدمة وقوع أو عن حادث طارئ نتيجة حمل الأوزان الثقيلة، عندها يحتاج هؤلاء المتألمون إلى معاينة كشفية لدىétiopathe.

بخصوص الشق المتعلّق بأوجاع البطن، نحن كاختصاصيين في مجال   étiopathie لنا دور فعال في معالجة الضعف الميكانيكي الطارئ على صعيد الحركة الدودية في الجهاز الهضمي والتي تتعطّل فيها التقلّصات اللاإرادية وموجاتها المتعاقبة التي تقوم بدفع وتسيير الطعام والسوائل إلى المعدة ومنها للأمعاء ومن ثم للقولون. فلو كانت أوجاع البطن عندنا مزمنة وقمنا بفحوصات IRM والechographie والscanner  ولم نتمكّن من اكتشاف ما هو سبب تلك الأوجاع، في هذه الحالات على المتألمين أن يتوجّهوا إلى عياداتنا بدون أي رادع."

تشتقّ كلمة étiopathie من اليونانية وهي تُقسم إلى قسمين aïtia = السبب وPathos=الألم. ولذا الغاية الأولى في مجال étiopathie هو البحث أثناء معالجة المريض عن السبب الأساسي الذي يقف وراء الألم. بإبطال السبب الذي أدّى إلى المشاكل الحركية المؤلمة، يُبْطل بالتالي الألم الناجم عنها. 

حول الظروف التي أدّت إلى انبعاث هكذا اختصاص في المعالجة الفيزيائية جاء على لسان Romain Botti التالي:
"إنّ تقنيات طقطقة الظهر وفرقعة المفاصل التي تعتمد عليها تخصّصات ostéopathie وchiropraxie وétiopathie هي تقنيات وُرثت عن الأساليب القديمة في عمل مجبّري العظام. الشيء الذي يميّز الetiopathie عن سائر التخصّصات الشبيهة بها هو أنّ هذا التخصص بوّب المفاهيم والشروحات حول أسباب نجاح بعض الأساليب العلاجية وفسّر متى يمكننا الاستعانة بها مستوفين شروط ضمان السلامة.

حيث تكون مهنة الostéopathe مشهورة أكثر أو حيث تكون مهنة chiropractor مرغوبة أكثر، يستنجد المتألّمون جسديا بالمقام الأوّل بأولئك الأطبّاء العامّين. إذا اكتفى المتألّمون بما قدّم لهم الأطباء العامّين من علاج فيزيائي، لا يضطرون إلى تنظيم مواعيد جديدة لكشفيات إضافية. في حال لم يصل المتألّمون إلى رضى عالي تجاه الجلسات العلاجية التي خضعوا لها عند الأطباء العامين المتخصصين في طقطقة العظام، عندها يتم توجيههم إلى استشارة étiopathe كي يحصلوا على رعاية طبّية أدقّ ومتخصصة أكثر.

مثال حسّي حول ما ورد ... لو وصل إلى عيادتنا مريض يتألم من خشونة وركه ومن تخشّب حوضه اللذين يمنعانه من التحرّك يمينا ويسارا، هدف المعالجة التي سنقدّمها  له هو إعادة تسيير الحركة في حوضه مبدّدين شعور الصلابة عنده.

مثال آخر يدور حول المرضى الذين يعانون من تيبّس الرقبة ومن نوبات ألم عنيفة في عضلات الأكتاف: لو بقي هؤلاء المرضى في ألم شديد بالرغم من زيارتهم لطبيب روماتيزم أو لطبيب في العلاج الفيزيائي، ولو توفرّت لدينا براهين عن أنّ الأنسجة ليست متضرّرة من خلال الصور الشعاعية، في هذه الحالات بالضبط نتدخّل كétiopathes لإسداء المعالجة الخاصّة بنا."    
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن