تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

مخاطر ظاهرة « Kobolo » بخلط دواء الترامادول مع الكحول أو الصودا

سمعي
(فيسبوك)

بدأت تتغلغل في القارة الأفريقية وبالأخصّ في الغابون آفة خطيرة هي عادة الإدمان على مسكّن الألم Tramadol. بسبب التهريب والحصول على هذا الدواء بأساليب مُلتوية وبدون وصفة طبّية، درجت منذ عام 2017 ظاهرة استهلاك الأفارقة لخلطة الترامادول مع الكحول أو مع الصودا التي راح يطلقون عليها تسمية Kobolo في الأحياء الشعبية للعاصمة Libreville بعدما كانت قد وُلدت بالأساس عام 2014 في الولايات المتحدة الأميركية.

إعلان

ينكب المراهقون والشباب على تعاطي الترامادول، ذلك المضاد للالتهاب القريب بتأثيره من الكوديين والمورفين، بحثا عن الشعور بأحلام اليقظة والراحة لأنّه يشجّع إفراز هرمون السعادة "الدوبامين" من قبل الدماغ. يشعر الشبّان نتيجة تعاطيهم للمادة الأفيونية المركّب منها دواء الترامادول بحالة من جبروت العظمة والقوّة ولذا تندلع اشتباكات دامية بالسلاح الأبيض فيما بينهم. أما الفتيات اللواتي دخلن في عادة الإدمان على kobolo تمارسن غالبا الجنس بظروف غير آمنة وتتعرضن أحيانا للحمل غير المرغوب فيه.

الجرعة السمّية من الترامادول هي 500 ملليغرام في اليوم بينما لا يجوز تناول كجرعة قصوى منه في اليوم أكثر من 400 ملليغرام. كما أنّ الإدمان على الترامادول بشكل مسرف من قبل المراهقين والشباب بدون وصفة طبية كما يحصل في ظاهرة kobolo، يوقع في مشكلة الاعتماد النفسي-الفيزيائي. فنتيجة الاستخدام اليومي للترامادول يصبح الشباب بحاجة إلى جرعة أكبر فأكبر منه كي يتمّكنوا من تسكين آلامهم وهكذا يدخلون في دوّامة الإدمان والطلب الأكبر على Kobolo تلك الخلطة ما بين الترامادول والكحول أو ما بين الترامادول والصودا.

 

لا تخلو الحقيبة المدرسية للطلاب الأفارقة في بلد الغابون من دواء الترامادول الذي بات ينخر فيهم بعيدا عن نظر الأهل، هم الذين يقومون ببيع الحبّة الواحدة منه في ملاعب المدارس بسعر رخيص لا يتعدّى اليورو. تتفشّى ظاهرة الإدمان على مشروب kobolo في صفوف الطلاب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 سنة و17 سنة. كما أنّ جميع الطبقات الاجتماعية معنية بآفة الإدمان هذه إذ أنّ الجنسيات الفرنسية واللبنانية المقيمة في أفريقيا تعاني أيضا من هذه الظاهرة التي عندما تخرج عن السيطرة تزجّ المتهوّرين المستهلكين لجرعات عالية من الترامادول في آثار جانبية مثل نوبات الصرع وتدهور صحّة الكبد واضطرابات الذاكرة. وتصل خطورة تعاطي الترامادول بجرعات زائدة إلى الموت بسبب الاختناق. فهل الأهالي على وعي وإدراك بمخاطر إدمان شبابهم على عقار الترامادول ؟   

 

ضيفة الحلقة الدكتورة منار مراد، الإختصاصية في تسكين الألم والتخدير في مستشفى جورج بومبيدو في باريس.     

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.