تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الملاريا والوضع الميداني لتفشّيها في اليمن

سمعي
تفشي الأمراض في اليمن (فرانس24)

تنضم منظمة الصحة العالمية إلى المنظمات الشريكة في الترويج لليوم العالمي للملاريا الذي يُحتفل به هذا اليوم بعزيمة: "مستعدون لدحر الملاريا". تعتبر الملاريا من أقدم الأمراض التي عرفتها البشرية. تنتقل الطفيليات المسبّبة لأعراض الملاريا لدى الإنسان جرّاء وقوع حوادث لدغات من قبل أجناس بعوض الأنوفيلة Anopheles Mosquitoes الحاملة تحديدا لطفيليات Plasmodium parasites.

إعلان

وصلت حالات الإصابة بالملاريا لعام 2016 إلى 216 مليون حالة. وشكّلت الوفيّات بسببها 445 ألف وفاة، بينما ناهزت قيمة الاستثمارات الموظّفة في جهود مكافحة الملاريا في عام 2016 قرابة 2.7 مليار دولار أمريكي، بالاستناد إلى منشورات منظّمة الصحة العالمية.

بعد مضي سبعة أيام أو أكثر على حادثة تعرّض للدغة البعوض الحامل لطفيليات الملاريا، تكون الأعراض الأولى للإصابة هي الحمى والصداع والتقيّؤ التي يصعب ربطها السريع بالملاريا. ويمكن أن تتطوّر الملاريا المنجلية، إذا لم تُعالج في غضون 24 ساعة، إلى مرض وخيم يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان.

يظهر على الأطفال المصابين بحالات وخيمة من الملاريا واحد أو أكثر من الأعراض التالية: فقر دم وخيم، أو ضائقة تنفسية من جرّاء الإصابة بحماض استقلابي، أو ملاريا دماغية. وعادة ما يُشاهد لدى البالغين أيضاً تعرّض أعضاء متعدّدة من أجسامهم. وقد تظهر لدى بعض الأشخاص، في المناطق التي تتوطّن فيها الملاريا، مناعة جزئية ضدّ المرض ممّا يفسّر حدوث حالات عديمة الأعراض.

هناك خمسة أنواع من المتصوّرات التي تسبّب الملاريا البشرية، ونوعان منهما تسببان تهديدا كبيرا هما: المتصوّرة المنجلية والمتصوّرة النشيطة اللتين تتوزّعين جغرافيا على الشكل التالي:  
-المتصوّرة المنجليةP. Falciparum : هي طفيلي الملاريا الأكثر انتشارا في القارة الأفريقية. وهي مسؤولة عن معظم الوفيات الناجمة عن الملاريا على الصعيد العالمي.
-المتصوّرة النشيطة P. Vivax : هي طفيلي الملاريا السائد في معظم البلدان خارج أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.
على نطاق اليمن حصراً وبينما كانت حالات تفشّي وباء الكوليرا هي مركز الاهتمام في الأشهر الماضية، تُواصل الملاريا أيضا تأثيرها في آلاف السُكان اليمنيين، لاسيّما في المناطق الأكثر هشاشة مثل وادي عصمان في محافظة عمران بسبب النزاع وانهيار النظام الصحي كما أوضح لمونت كارلو الدولية مدير برنامج مكافحة الملاريا في اليمن، ميثاق السادّة.

في عام 2017، عالجت منظّمة أطباء بلا حدود وحدها أكثر من 10 آلاف مصاب بالملاريا في اليمن حيث يمكن أن نعزو معظم الوفيات الناجمة عن المرض إلى عدم توفر التشخيص والعلاج المبكرين بسبب ضعف الوصول إلى الرعاية الصحيّة وغياب وسائل الوقاية. في السنوات السابقة ما قبل بداية النزاع العسكري، كانت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية تستجيب لارتفاع حالات الملاريا بتقديم العلاج بتزويد المراكز الصحيّة بإمدادات الأدويّة ومُكافحة نواقل المرض عبر توزيع الناموسيات على السكّان ورش المبيدات الحشرية. إلا أنه وبسبب النزاع وانهيار النظام الصحي، لا يمكن لوزارة الصحة العامة والسكان أن تحافظ على نفس مستوى الاستجابة ولذلك أصبح الوضع في تدهور ووصلت حالات الإصابة بالملاريا في اليمن لوحدها إلى أكثر من 341 ألف حالة .

تسهم خدمات التشخيص والعلاج في المراحل المبكّرة في التخفيف من حدّة أعراض الملاريا وتوقي الوفيات الناجمة عنها. كما تسهم في الحدّ من سريانها. ويتمثّل أفضل علاج من بين العلاجات المتوافرة لمكافحة الملاريا، ولاسيما الملاريا المنجلية، في المعالجة التوليفية القائمة على الأرتيميسينين. Artemisinin-based combination therapy (ACT)

توفر الاستراتيجية التقنية لمنظمة الصحّة العالمية المعنية بالملاريا 2016-2030 إطاراً تقنيا لجميع البلدان المتوطّنة فيها الملاريا. والغرض من هذه الاستراتيجية هو توجيه البرامج الإقليمية والقطرية ودعم جهودها لمكافحة الملاريا والقضاء عليها.  وضعت هذه الاستراتيجية أهدافاً عالمية قابلة للتحقيق، بما في ذلك:
-الحد من حالات حدوث الملاريا بنسبة 90% على الأقل بحلول عام 2030.
-تخفيض معدلات الوفيات الناجمة عن الملاريا بنسبة 90% على الأقل بحلول عام 2030.
-تخفيف إصابات الملاريا في 35 بلداً على الأقل بحلول عام 2030.
-الحيلولة دون معاودة الملاريا في جميع البلدان الخالية من الملاريا.

ما زالت أساليب القضاء على الملاريا تعتمد على الاستخدام الواسع للناموسيّات المعالجة بمبيدات الحشرات وعلى رشّ المبيدات المركّبة من البيريثرويد Pyrethroids  ، بما أنّ اللقاحات المحصّنة ضدّ الملاريا ما زالت غير مستعملة على نطاق واسع في العالم لأسباب كثيرة.

ضيف الحلقة مدير برنامج مكافحة الملاريا في اليمن، ميثاق السادة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن