تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

نصائح لصوم مريح صحّيا في رمضان

سمعي
الصورة (أرشيف)
2 دقائق

ينخضّ جسم الإنسان الذي يُقبل فجأة على الصوم ويتعب من مسألة الحرمان الفجائي من الطعام والشراب. لقضاء شهر الصوم بأقل مشاكل معوية وبأقل معاناة من التعب والعطش، يلزم تدريب النفس على أسلوب عيش يحترم بانضباطية شديدة عدم النهم على الأكل عند ساعة الإفطار.

إعلان

أول بأول ينبغي عند الفطور شرب الشوربة مع التمر أو مع أي نوع آخر من الفاكهة. ننتظر فترة نصف ساعة قبل البدء بالوجبة الرئيسية الغنية بالبروتينات والنشويات كالبطاطس واللحوم والدجاج. إنّ تناول الطعام ببطء شديد وبدون نهم لا يتعب المعدة ويعطينا سريعا إحساسا بالشبع.

حسبما ركّزت عليه الدكتورة الإختصاصية في الجهاز الهضمي، أماني طلعت حنا، ينبغي تناول الحلويات والشاي ليس تلقائيا ما بعد وجبة الفطور لا بل ينبغي انتظار ساعتين من أجل تسهيل الهضم.

عند السحور ينبغي الحرص على تناول الأطعمة عالية المُحتوى بالألياف الغذائيّة، وذلك لما لها من دورٍ في إبطاء عمليّة الهضم والامتصاص، وارتفاع الجلوكوز في الجسم وإنسولين الدّم، وهي بالتّالي تُساهم في زيادة فترة الشّعور بالشّبع. بالإضافة إلى ذلك تحتوي الأغذية عالية المُحتوى بالألياف الغذائيّة عادةً على كميّات عالية من الماء، الأمر الذي يُساهم في تعويض سوائل الجسم وتقليل الشّعور بالعطش. وتشمل الأغذية عالية المُحتوى بالألياف الغذائيّة الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه.

خلال ساعات الصوم وعند العطش الشديد، يمكن أخذ حمام فاتر لترطيب البشرة وتخفيف الطلب على الماء.

ضيفة الحلقة الدكتورة الإختصاصية في الجهاز الهضمي، أماني طلعت حنا، من مستشفى الزهراء في الشارقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.