تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

تصحيح اعوجاج العمود الفقري عبر الروبوت وليس عبر الجراحة في المستقبل!

سمعي
صورة من اليوتيوب
3 دقائق

ستصبح أجهزة الروبوت الذكية عمّا قريب في خدمة تصحيح اعوجاج الهيكل العظمي للعمود الفقري بعدما أقدم مهندسون كولومبيون على ابتكار هيكل خارجي روبوتي متحرك وثلاثي الأبعاد أطلقوا عليه تسمية RoSE (Robotic Spine Exoskeleton).

إعلان

هذا الابتكار الذي تمّ الإعلان عنه في طبعة علمية صادرة نهاية مارس / آذار 2018 في منشورات الأنظمة العصبية وهندسة إعادة التأهيل IEEE Transactions on Neural Systems and Rehabilitation Engineering يعد، وفق ما جاء على لسان المبتكرين بأن يفتح نافذة أمل لدى أطفال كثر هم بأمسّ الحاجة لتصحيح الجنف مجهول السبب أو يعانون من احديداب الظهر.

عن الروبوت الذكي لتصحيح اعوجاج الظهر قال Sunil K. Agrawal، الأستاذ في قسم إعادة التأهيل الطبي ومدير مختبر الروبوتات والتأهيل التابع لجامعة كولومبيا، إنّ تصميم جهاز «RoSE » أتى بخلاف جميع الأقواس Braces التي صمّمت كي تكون ثابتة. بينما صمّمت دعامة العمود الفقري الروبوتية كي تسمح لنا بدراسة الجنف في الجزء العلوي من الجسم لأن هذه الدعامة تستطيع مسح ما يحصل من اعوجاج وعندما يرتديها المستخدم بشكل كامل تسجّل القوى الضاغطة والتحركات بمرور الوقت.

سمحت هذه الدعامة ذات التكنولوجيا المعقّدة بجمع بيانات داخل الجسم عن تصلب العمود الفقري البشري. يتصرف ويعمل الجسم العلوي في العمود الفقري وفق ستة أبعاد. وينتج عن القوة الضاغطة في اتجاه واحد انحناءات تحصل في ثلاثة اتجاهات. لقد وجد العلماء الكولمبيون أن المرضى الذين يعانون من انحناءات العمود الفقري غير الطبيعية لديهم خصائص صلابة مختلفة عن أولئك الذين لديهم عمودا فقريا طبيعيا ومعافى.

في المستقبل، يمكن استخدام دعامة RoSE كأداة لتوصيف القوى والتغييرات الناتجة في انحناء العمود الفقري. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدامها لتطوير تقنيات جديدة تدخل في التصحيح وإزالة الضغط عن طريق تنظيم القوى في الوقت الحقيقي بالاعتماد على أقواس العمود الفقري الروبوتية.
يصيب مرض تشوّه العمود الفقري اليافعين والشباب في مرحلة النمو والمراهقة، فيمكن أن يطال الفتيان من عمر13 سنة، والفتيات من عمر 11 سنة. تبدأ الاختلالات المرضية في العمود الفقري من مرحلة البلوغ وتتطوّر وتزداد زاوية الانحناء الى حين اكتمال النموّ بالوصول الى سنّ الرشد. علما أنّ المرض منتشر أكثر في الفتيات منه في الفتيان.
فعندما تلاحظ الأم على ابنتها وهي عارية في غرفة النوم أو في الحمام تحدّباً على أحد جانبي ظهرها ينبغي ألا تهمل هذا الموضوع بتاتا.
ضيف الحلقة فراس حسبان، جرّاح العظام والعمود الفقري في مستشفى برجيل للجراحة المتطورة.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.