تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

مرضى السكري: كلّما كانت الرغبة كبيرة بأكل العدس كلّما كان ذلك أفضل

سمعي
الصورة (إذاعة فرنسا الدولية: RFI)
3 دقائق

لتخفيض مستوى السكّر في الدم، يصحّ لدى مرضى السكّري تناول العدس بكثرة بدلا من أكل الأرز الأبيض والبطاطس. هذه النصيحة جاءتنا بها دراسة كندية صدرت في نيسان-أبريل 2018 عن جامعة Ghelph ضمن مجلّة التغذية Journal of Nutrition.

إعلان

إن كانت حبوب العدس غير مرغوب فيها في غذاء بعض البشر، إلاّ أنّها تذخر بفضائل جمّة. فهي لغناها بالألياف، تعزز عملية الهضم وحركة عبور الطعام ضمن القناة الهضمية. وبما أنّها ثرّية بالبروتينات النباتية فلها قدرة كبيرة في الحدّ من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ينتمي العدس إلى عائلة البقوليات وهو مصدر جيد للحديد والمغنيسيوم ولذلك فهو يكافح الإجهاد والتعب. وتضمّ حبوب العدس النحاس والفوسفور والزنك والمنغنيز والفيتامينات التابعة إلى مجموعة ب وخاصة فيتامين B9، الذي يُداوي هبوط المزاج ويرفع الصفاء النفسي.

وفقا للأخبار الواردة ضمن الدراسة الصادرة عن جامعة Ghelph(كندا)، فإن استبدال نصف حصة من الأرز أو البطاطس بحصّة من العدس سيساعد على خفض مستويات السكر في الدم بما يقارب 20 ٪.

للوصول إلى هذا الاستنتاج، كان قد أجرى الباحثون الكنديون التجارب على 24 شخصا من البالغين الكنديين الذين تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات. من ثمّ، تذوّقت كلّ مجموعة 4 أطباق مختلفة: حصّة من الأرز الأبيض، نصف حصّة من الأرز الأبيض مع العدس الأخضر، نصف حصّة من الأرز الأبيض مع العدس المرجاني، نصف حصّة من الأرز الأبيض مع العدس التقليدي. بعد ذلك، أجريت نفس التجربة بوضع البطاطاس بدل الأرز في الطعام.  

قبل الوجبة وبعد ساعتين من الحصول عليها، تم قياس مستوى الجلوكوز في الدم لدى كافّة المتطوعين ليأتي الحكم على الشكل التالي: يكفي استبدال نصف حصّة من النشويات بحصّة من العدس كي يحصل انخفاض كبير في نسبة السكر في الدم.

نظرا إلى أنّ مؤشّر السكّر في العدس متدنّي على عكس الأرز الأبيض والبطاطا، لا يُسبّب الأكل الدائم للعدس ارتفاعا في نسبة السكّر في الدم، ما يُعتبر أمرا جيدا للحفاظ على الصحة ورشاقة ونحافة الجسم.

ضيفة الحلقة الاختصاصية في علم التغذية، ريا بو خليل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.