تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ضربة الشمس: تغطية عربات الأطفال الخاصّة بالنزهة ليست مقبولة في الصيف

سمعي
الصورة (pixabay)
4 دقائق

نظرا إلى أن الأطفال الرضّع لا يجوز أن يتعرّضوا بتاتا لأشعة الشمس منذ الولادة وحتى الشهر السادس وينبغي أن يبقوا بحماية عالية عن وهجها إلى ما بعد تلك المرحلة من العمر، تعتقد أمّهات كثر أنّ تغطية عربات الأطفال الخاصة بالنزهة بواسطة أقمشة وبطانيات قطنية عازلة عن الضوء تبقيهم في الظل بعيدا عن الحرارة المرتفعة. بينما الخبراء وعلى رأسهم طبيب الأطفال السويدي Svante Norgren الذي يُطبّب في مستشفى للأطفال في العاصمة ستوكهولم يحذٍّرون جدا من مغبّة هذا التصرف الخاطئ.

إعلان

لماذا؟ بكل بساطة، لأن العربة مُحكمة التغطية تنضبط ضمنها الحرارة. وتصبح درجة حرارة العربة شبيهة بدرجة حرارة الفرن الساخن جدا أو شبيهة بمناخ البيوت البلاستيكية المُستعملة في الزراعة. تحبس العربة المغطّاة الحرارة ضمنها وتمنع وصول الهواء، تماما مثلما يحصل في الدفيئة الزجاجية الخاصة بتربية النباتات والأشجار الاستوائية. لذلك، إنّ الإسراع إلى تغطية عربة نزهة الأطفال يزيد خطر تعرّضهم إلى الجفاف والصدمة الحرارية أو ما يُسمّى شعبيا "التشويبة". كما أنّ هذه العادة الخاطئة تضاعف خطر الموت المفاجئ للرضيع بسبب الاختناق الحراري.

لإظهار دقّة هذه النظرية، كانت قد قرّرت علامة تجارية نرويجية متخصصة في تصنيع عربات الأطفال تثقيف الوالدين بتبيان عبر مقطع فيديو الاختلافات الحرارية ما بين عربة محمية بغطاء وعربة أخرى مكشوفة في الشمس. شاهدوا مقطع الفيديو على هذا الرابط
https://www.facebook.com/Babybanden/videos/1729208020532089/?t=19
وضعت الشركة النرويجية عربتين بجانب بعضهما البعض: واحدة مكشوفة وأخرى مغطّاة، ولكنّ الاثنتين مجهّزتان بمقياس حرارة يرصد درجة الحرارة بداخل كلّ واحدة. عندما تعرضت العربتان لأشعة الشمس بالكامل، لاحظ الخبراء مع مرور الوقت ارتفاعا ملحوظا لدرجة الحرارة في كلتيهما. لكنّ عربة الأطفال المغطاة بقطعة قماش، قفزت درجة الحرارة فيها قفزة كبيرة كانت أعلى بكثير من قفزة الحرارة في العربة المكشوفة. في خاتمة الفيديو، نكتشف أنّ ميزان الحرارة الموضوع ضمن العربة المُغطّاة وصلت درجة الحرارة فيه إلى 39 درجة، مقابل 33 درجة في ميزان الحرارة الموضوع ضمن عربة الأطفال المكشوفة. هذا الاختلاف بالسخونة ما بين العربتين، يرفع خطر ضربة الشمس والجفاف لدى الطفل الذي بقي فترة طويلة في عربة مُغطاة تحت وهج الشمس.

ما قدّمه الفيديو من عرض مذهل للفارق الحراري ما بين العربتين، خلق ضجّة كبيرة حوله على الفيسبوك بسبب الاهتمام العام الواضح بتلك المسألة الصحّية المتعلّقة بالأطفال. فلقد جنى الفيديو أكثر من 11 مليون مشاهدة وتمت مشاركته أكثر من 241 ألف مرّة.

بقي أن نشير إلى أنّ تنزيه الأطفال ضمن عربة خلال فصل الصيف، ينبغي أن يتمّ خارج ساعات الحرّ الشديد أي ما قبل الساعة الحادية عشر صباحا وبعد الساعة الخامسة عصرا. أمّا عند الخروج الاضطراري مع الطفل أثناء الوهج الحار للشمس، يُستحبّ أن يبقى الطفل في عربة مكشوفة مع الحرص على أن يكون جسمه مغطّى بالكامل بالألبسة القطنية وأن نضع على ما تبقى من المناطق المكشوفة عنده كريمات ترطيب البشرة وواقيات الشمس التي يكون قد نصحنا بها طبيب الأطفال.

ضيف الحلقة هاني سالم، طبيب الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى الزهراء في الشارقة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.