تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

بحّة مستمرّة مع إرهاق دائم : فكّروا بفحص الغدّة الدرقية

سمعي
الغدة الدرقية (أرشيف)
4 دقائق

ليس ضروريا الفحص الروتيني للكشف المبكّر عن سرطان الغدة الدرقية إلاّ إذا كان الإنسان يشكو من أعراض خاصّة مثيرة للخوف. فلا داعي لفحص جسّ العقد في العنق بواسطة اليد أو لفحص العنق بواسطة الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound) إلاّ في حال تضخّمت الرقبة واندلعت الآلام منها وأصبح البلع صعبا وطرأت بحّة على الصوت.

إعلان

قد تكون أعراض سرطان الغدّة الدرقية غير ملحوظة كأعراض فقدان الوزن وضيق التنفس والشعور بالإرهاق الدائم وغيرها.  

لم تعد الجراحة التلقائية مطروحة ومقبولة منذ بداية تشخيص أورام الغدّة الدرقية واكتشاف العُقد فيها Thyroid nodules. إنّما يصبح خيار الجراحة مقبولا حينما يُشخّص سرطان فعلي في الغدّة الدرقية مع تضّخم يطال الغدّة الجار-درقية.

تتضمّن خيارات علاج سرطان الغدة الدرقية إمّا الجراحة، وإمّا العلاج الإشعاعي، وإمّا العلاج الهرموني، وإمّا العلاج الكيماوي. لكلّ وضع إصابة يوجد علاج يتماشى مع الوضع الصحّي للمريض:   
- الجراحة: يتم إجراء الجراحة لإزالة الجزء المصاب بالسرطان في الغدة الدرقية. قد يقوم الجراح إمّا باستئصال فص واحد من الغدة الدرقية التي هي على شكل فراشة، إمّا باستئصال فصّي الغدة الدرقية كاملةً وإمّا يحتفظ بجزء صغير سليم منها. كما قد يتمّ استئصال العقد اللمفاوية المجاورة أيضًا.

- العلاج الكيماوي: لا يستخدم عادةً العلاج الكيماوي في حالة سرطان الغدة الدرقية إلّا في حالات محدّدة عندما لا يستجيب الورم لخيارات العلاج الأخرى. ويُستخدم العلاج الكيماوي في الحالات المتقدّمة جدا من سرطان الغدة الدرقية.

-العلاج الإشعاعي: يمكن استخدام العلاج الإشعاعي في هيئة يود مشع، حيث يتم إعطاء المريض اليود المشع بعد الجراحة بعدة أسابيع لتدمير أي نسيج درقي متبقي بعد الاستئصال، وتقليل نسبة الانتكاس مرة أخرى. يعطى اليود المشع عبر مجرى الدم ويتوجّه بعد ذلك إلى الغدة الدرقية لتدمير كافة الخلايا السرطانية. كما يمكن استخدام المعالجة الإشعاعية الخارجية في بعض سرطانات الغدة الدرقية.

-العلاج بواسطة هورمون الغدة الدرقية بعد الخضوع للجراحة: يساعد العلاج الهرموني في علاج سرطان الغدة الدرقية في تعويض نقص هرمونات الغدة الدرقية بعد الجراحة. يتضمن العلاج تناول هرمونات T3  و T4 ، حيث يقومون بتثبيط إفراز الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH). ويساعد انخفاض نسبة TSH ضمن الدم الحدّ من نموّ السرطان. كما يساعد استبدال هرمونات الغدة الدرقية  بتجنب ظهور أعراض سرطان الغدة الدرقية.

98%  تقريبا من مجموع الأشخاص الذين خضعوا لجراحة الغدّة الدرقية، نجوا من الموت خلال السنوات الخمس الأولى، ما هو بمثابة الشفاء الناجح.

فقط 2% من المرضى الذين تعرّضوا لاستئصال الغدّة الدرقية بسبب الورم فيها واجهوا تعقيدات من قبيل الشلل في الأحبال الصوتية.  

علما أنّ زيارات المتابعة مع الطبيب ينبغي أن تحصل دوريا كل 6-12 شهرا. وينبغي تناول هرمون الغدة الدرقية كبديل مدى الحياة مع إجراء فحوصات الدم بشكل منتظم لقياس مستويات هورمون الغدة الدرقية.

ضيف الحلقة سدير الراوي، الاستشاري في جراحة الأورام في مستشفى الزهراء في دبي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.