تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

جذوع الجنسة سند للطاقة القوية

سمعي
الصورة (pixabay)

ينسب الطبّ البديل لبودرة جذوع الجنسة (الاسم العلمي: Panax) وبالإنجليزية Ginseng بأنّها الدواء القاضي على التعب والإرهاق.

إعلان

منذ أكثر من 2000 سنة، كتب الامبراطور الصيني Shen Hong في أقدم كتاب للطب في تاريخ البشرية Pen Tsao أنّ الجنسة، تلك العشبة التي تشكّل جبال Changbai في الصين أفضل منطقة لإنتاجها في العالم، تحافظ على جودة الحياة وتؤخر الموت. ولذا الجنسة Ginseng هي كلمة معناها على مسمّاها أي "جذوع للحياة الطويلة".
يمكن الاستفادة من خواص الجنسة عند تبدّل المواسم بعمل منها حمية علاجية لفترة قصيرة بمعدّل أربع مرّات في السنة.

تحتوي الجنسة على مواد منشّطة جدا قوية هي Ginsénosides التي هي عائلة كبيرة تضمّ عدّة أسماء كيميائية من قبيل: Ro, Ra1, Ra2, Ra3, Rb1, Rb2, Rc, Rd, Re, Rf, Rg1, Rg2, Rg3, Rh1, Rh2, Rh3.
هذه المواد ليست فقط منشّطة لا بل هي أيضا معزّزة للمناعة ومضادة للأكسدة ومحاربة لتأثيرات الشيخوخة وعلاماتها الباكرة.

إنّ الأشخاص الذين يمرضون ويُصابون بالالتهابات دائما يستفيدوا جدا من الجنسة التي هي خير محارب للإنهاك الشديد وضعف الطاقة. تقوّي "الجنسة" الصحّة المتقهقرة بعد العمليات الجراحية والطبابة وتساعد على الاستشفاء والتعافي السريعين. يصدق في الجنسة القول عنها أنها علاج بالطاقة .Synergithérapie   
كما أن الجنسة تعزّز بقوّة الذاكرة وتحارب النسيان وتساعد على الكلام بفصاحة.  

تعتبر الجنسة صديقة أيضا لمرضى السكّري من الفئة الثانية الذين لا يأخذون الأنسولين إنّما يأخذون أدوية لتخفيض سكٍّر الدم. فهي في هذا المجال صالحة مثلما هي صالحة الأدوية.

تتميّز الجنسة بأنّها من أهمّ المنشّطات الجنسية الطبيعية. تصلح للرجال وللنساء الذين يشكون من البرود الجنسي وضعف الرغبة.

ضيفة الحلقة سمر بدوي، الاختصاصية في الطبّ البديل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن