تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

عادة جنسية خطيرة على الصحة: « Peegasm »

سمعي
(فيسبوك)
3 دقائق

لعلّ أغرب العادات الجنسية التي نمت ممارستها في الفترة الأخيرة ما بين الفتيات على وجه الخصوص هي تقنية Peegasm أي الاحتفاظ بالبول لأطول مدّة بهدف الوصول إلى النشوة الجنسية حينما يتمّ تفريغ المثانة من محتواها الكبير.

إعلان

انتشر الكلام عن مزايا هذه العادة على منتديات التواصل الاجتماعي حتى راحت تُشيد بعض المستخدمات على إنستغرام وفيسبوك باللذة القصوى المتحقّقة بفضل ممارسة تقنية Peegasm التي هي كلمة دامجة في طيّاتها كلمتين: الأولى هي البول Pee أي Pipi والثانية هي النشوة gasm أي orgasm.

بالرغم من الشعبية الكبيرة لهذه التقنية ضمن مواقع التواصل الاجتماعية، إنّ الشروع في ممارستها محفوف بمخاطر جمّة على الصحّة. تقود الممانعة في تصريف البول عند الحاجة إلى التهابات في المسالك البولية Cystyte. تتميّز أبرز أعراض هذه الالتهابات بالحريق المزعج وبالأوجاع أسفل البطن. يؤدّي حجْبُ الرغبة عن تفريغ المثانة الممتلئة إلى ركود البول ضمنها لساعات طويلة. وبما أنّ البول تعيش فيه جراثيم كثيرة germs، يسهّل الاحتقان الطويل له في المسالك البولية إلى نشوء الالتهابات التي تربو كردّة فعل عن أمر غريب يحصل ضمن المثانة.

لا تتوقّف مخاطر "الحصر الإرادي للبول" عند هذا الحدّ، إنّما لوارد أن يتورّط الممارسون لهذه العادة في الشكوى من نوبات تكوّن حصى الكلى وفي وقوعهم مع التقدّم في العمر في مرض احتباس البول المزمن Chronic urinary retention الذي يعجز الأطباء عن تطبيبه.

بلوغ المرأة سلّم الرعشة هو أمر معقّد لا يتحقّق دائما كما تتمنّى السيّدة المتزوجة التي يعرفها زوجها تمام المعرفة. لذلك، لا عجب في أنّ تبحث بعض النساء المتزوّجات وغير المتزوّجات عن مخارج أخرى قريبة بقوّتها من قوّة رعشة الجماع الممتع كعادة Peegasm.

تتحقٌق هزّة الجماع من جانب المرأة عندما يكون الرجل قد وفّر لها مسبقا الاستعداد النفسي وأحاطها بالحب الكافي والأمان والحنان. عكس ما يتصوّر غالبية الرجال، إنّ الإيلاج، بحدّ ذاته، لا يُفاقم الإثارة الجنسية لدى النساء أكثر من %9. ومن هنا، لا ينجح الإيلاج دائما في إدخال المرأة في كيف عظيم ومتعة مُرضية إلاّ إذا قام الرجل بالتهيئة النفسية ومارس فنون الغزل وأمّن مساحة كبيرة من المداعبة والملاطفة من دون أن يحرق المراحل على عجلة...

 

ضيف الحلقة الدكتور علي ثويني، الاستشاري في جراحة المسالك البولية في مستشفى الزهراء في الشارقة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.