تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

النوم بالعدسات اللاصقة يضاعف 8 مرّات التهابات العين

سمعي
الصورة (pixabay)

كثيرون من مرتدي العدسات اللاصقة يهملون إزالتها قبل النوم مع أنّ هذا النسيان يقود إلى خسارة في مستوى البصر وحتى إلى العمى. نظرا إلى ما تقدّم العدسات اللاصقة من راحة، ينسى حاملها أنّه يرتديها فيُهمل نزعها قبل الاستحمام وقبل السباحة وقبل أخذ قسط من القيلولة ما بعد الظهيرة مع أنّ هذا الاهمال رغم بساطته يُسفر مع الوقت عن إيقاع المرتدي للعدسات اللاصقة بالتهابات العين. استنادا إلى بيانات الأرقام الصادرة في الفترة الأخيرة عن المركز الأميركي للمراقبة والوقاية من الأمراض CDC، تزداد خطورة حصول التهابات العين 8 أضعاف عندما ينام الإنسان طوال الليل فيما العدسات اللاصقة ضمن عينيه.

إعلان

نقلا عن مركز CDC، يُصاب في السنة حوالي شخصين من كل 1000 شخص ينام مرتديا للعدسات اللاصقة بالتهاب القرنية الفيروسي أو الجرثومي infectious keratitis.

من جرّاء النوم بالعدسات اللاصقة تتعرّض العين للجفاف ولغياب الأكسجة وتنتفخ الجفون في اليوم التالي وتلتهب الملتحمة وتحصل الخدوش في سطح القرنية الرقيق. يعجّل التبخّر السريع للسائل الدمعي في حصول الجفاف الذي متى تفاقم بحضور العدسات اللاصقة حول القرنية ازدادت خطورة بداية الخدوش في غشاء القرنية نفسها.
ضمن تركيبة سائل الدمع، تتواجد بروتينات  lysozymesالمشابهة للأنزيمات المفكّكة للطعام في لعاب الفم. وتلعب بروتينات lysozymes داخل سائل الدمع دورا مماثلا لدور المضادات الحيوية القاتلة لبؤر الالتهاب. فعندما يتبخّر السائل الدمعي بسبب النوم بالعدسات اللاصقة تنشأ الالتهابات ضمن العين وقد تتفاقم سريعا في حال كانت أساليب تعقيم العدسات اللاصقة لا تحترم معايير النظافة الصحيحة أو كانت العدسات قديمة جدا ولم يعُد صالحا ارتداؤها.  
ناهيك عن أنّ وضع أو سحب العدسات اللاصقة من دون غسل اليدين مسبقا بالماء والصابون يزيد من مخاطر التهاب العيون وحصول تقرّحات القرنية. كما أنّ تعقيم العدسات اللاصقة بمياه الصنبور أو بمياه الشرب يعرّض العين لخطر الالتهاب لأنّ المياه غير المعقّمة تحتوي على العديد من البكتيريا أو الكائنات المجهرية الصغيرة من قبيل وحيدات الخليّة Amoeba التي بتكاثرها ما بين العدسات اللاصقة والقرنية تنتهي بإحداث ثقوب على نطاق القرنية التي ينكسر عليها الضوء قبل الدخول إلى الشبكية.  

ينبغي دائما إراحة العين من العدسات اللاصقة وإبقائها خالية منها 8 ساعات في اليوم. عند الخلود للنوم، تُنزع العدسات وتوضع دائما في غسيل التعقيم الذي لا يجوز أن يبقى من يوم ليوم من دون تبديل. بعد كل عملية تعقيم للعدسات بغسيل التعقيم الجاهز، وليس بمياه الصنبور، نرمي المحلول ولا نستعمله في اليوم التالي لأنّ مضادات البكتيريا فيه تنخفض مع كثرة الاستعمال ولا تعود تعقّم كما يلزم.

ضيفة الحلقة نجوى جميل، الدكتورة الاختصاصية في أمراض العيون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.