تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

لقلبي، لقلبك، لقلوبنا جميعا، القلب بحاجة إلى تدريب دائم

سمعي
الصورة (شعار اليوم العالمي لصحة القلب 2018)

الأمراض الشريانية-الوعائية، بما في ذلك الأمراض القلبية والسكتة الدماغية، هي السبب الرئيسي في العالم للوفيات التي يصل سقفها سنويا إل 17.5 مليون إنسان. تبيّن على ضوء الدراسات الحثيثة أنّه بالإمكان تدارك نسبة 80% من الوفيات المبكرة الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، شرط الامتناع عن التدخين وعن الإدمان على المشروبات الكحولية والمخدرات وشرط اتباع نظام غذائي صحي وسليم وممارسة التمارين البدنية بانتظام.

إعلان

يتزيّن اليوم العالمي للقلب في التاسع والعشرين من أيلول/سبتمبر 2018 بالشعار التالي: "لقلبي، لقلبك، لقلوبنا جميعا، القلب بحاجة إلى تدريب دائم" على غرار ما ضمّ من نداء شريط الحملة على هذا الرابط: https://youtu.be/kDmx4jMT6NY

يعتبر الخمول وترك النفس بلا رياضة وبلا طعام صحي-خفيف بالدسم والشحوم من بين أكثر العوامل المحرّضة على البدانة التي توقع في اضطرابات الأيض وبمثلّثها الخطير: السكرّي، ارتفاع الضغط الشرياني والكولسترول المؤدّي لبداية أمراض القلب والشرايين.       
استنادا الى توصية منظمة الصحة العالمية، يؤكد خبراء أمراض القلب والأوعية الدموية أنّ المحافظة على مزاج حسن والابتعاد عن الشدّة النفسية وأمراض القلب تستوجب القيام بتمارين بدنية، أسهلها المشي يوميا مسافة 10 آلاف خطوة.

لا يكفي المشي لعشر دقائق في اليوم الواحد. لا بل حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية إنّ الأصحّاء الذين بعد عمر الأربعين يمشون أقل من 5000 خطوة في اليوم يكون نمط عيشهم غير نشط وغير واقي من أمراض القلب والأوعية الدموية. بينما البالغون الذين يسيرون مسافة 10 آلاف خطوة يكون نمط حياتهم نشيط ومثالي في الحفاظ على صحة القلب بالأخصّ إذا كانوا من بين الذين لا يتعاطون التدخين ووزنهم طبيعي.  

يقوم القلب البشري بوظائف خارقة وبما أن القلب عضلة من عضلات الجسم فهي تحتاج إلى تدريب رياضي دائم كي لا تشيخ ويحصل القصور في دورها القاضي بضخّ الدمّ. إنّ الإنسان الذي يعيش لعام السبعين، ينبض قلبه طيلة هذه السنين نحو 2 مليار نبضة ضخّت نحو 180 مليون لتر من الدم. ويبلغ طول الشرايين والأوردة التي تنتعش بالدم الواصل إليها من القلب أكثر من 100 ألف كيلومتر.

عند الإنسان البالغ، ينبض القلب من 80 إلى 100 مرّة في الدقيقة ويتوقّف بين النبضة والنبضة الأخرى 0,4 من الثانية. خلال النبضة الواحدة يصدر عن القلب نحو 70 سنتيمتر مكعّب من الدم. ويضخّ القلب في الدقيقة ما بين 4,5 و5 ليترات من الدم. كي يبقى بجهوزية عمل عالية يتطلّب القلب نشاطا بدنيا دائما ولذلك ألدّ عدوّ للقلب هو الخمول. وما ينطبق على الخمول ينطبق على التدخين الذي يعتبر إدمانه مضرّا جدا بنشاط عضلة القلب وبضمان عملها والوقاية من الموت المفاجئ جرّاء ذبحة قلبية Sudden cardiac death (SCD).

ختاما، يتوقّع الخبراء ارتفاع عدد الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية الى 23 مليون وفاة بحلول عام 2030 إن لم تتبدّل العقلية ويبتعد الناس عن الطعام السريع والتدخين والخمول البدني وإدمان الكحول.

ضيف الحلقة عبد الناصر العودة، طبيب القلب في مستشفى الشرق.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.