صحتكم تهمنا

أسباب الموت الجنيني داخل الرحم وما يُخلّف الحداد من صدمة نفسية

سمعي
الصورة (pixabay)

إثر فقدان جنين لم يصل إلى مرحلة الولادة أو أبصر النور بضعة أيام ليس أكثر، يقع الأبوان في حداد مرير وفي صدمة قاسية لم تأخذها بعد السلطات العامة والعاملين الصحيين في الاعتبار بشكل كاف. هذا الإثنين 15 أكتوبر، نحيي اليوم العالمي للتوعية بالمخلّفات النفسية جرّاء خسارة جنين الذي يُشكّل وسيلة لإطلاق ورش تفكير حول الموت الجنيني وسبل تحصيل حقّ إعلان الأهالي عن الحادثة وحقّ إعطاء أسماء تُسجّل في الدولة للملائكة المفقودين.

إعلان

يواجه الأبوان اللذان فقدا جنينا الصعوبة الإدارية التي يستحيل معها الإعلان عن الطفل وإعطائه اسما، ما يُزيد إلى ألَمِهِما ألماً إضافياً ناجما عن عدم الاعتراف بكيان جنينهما. ولذلك، تحاول جمعيات الآباء الذين عاشوا حداد الموت الجنيني التعبير عن قضيتهم والمطالبة بتقريب الإدارة من المواطنين بالسماح لهم بتسجيل أطفالهم على لائحة سجلّ الولادات حتّى لو توفّي الجنين ما قبل الأسبوع 28.

لإظهار الدعم اللازم للآباء الذين فقدوا جنينا، تمّ إنشاء رمز هو كناية عن شارة تضامنية من شريط قماشي يتألّف من لونين بمحاذاة بعضهما البعض وهما الوردي والأزرق. أمّا القوم المعني بالموت الجنيني وكان ذاق مرارة هذا الحداد ويبحث عن موقع إلكتروني لتبادل تجاربه وتقديم المؤاساة لآخرين وقعوا بنفس التجربة، أضع بتصرّفه موقعا كنديا يضمّ منتدى للنقاش هو التالي: nospetitsangesauparadis.com

إثارة أسباب الموت الجنيني هي جدا حسّاسة وشائكة ومتشعّبة ويصعب حصرها بنقاط لأن أحيانا لا يكون لها سبب واضح كلّيا. ولكن سنبوّب في نقاط بعض الأسباب الأكثر شيوعا في الموت الجنيني:

- اختناق الجنين بعد التفاف الحبل السري عليه
- الموت المفاجئ للجنين بعد تعرّض المرأة الحامل لحوادث الصدمات العنيفة والسقوط
- التقاط الأمّ للمرّة الأولى عدوى داء المقوّسات Toxoplasmose الذي تنتقل طفيلياته " Toxoplasma gondii" من القطط إلى الإنسان عبر الخضار غير المعقّمة والمغسولة بعناية كبيرة.
- تسمّم الحمل بعد ارتفاع ضغط الدمّ الذي يتزامن مع وجود زلال في البول
- ضعف متانة المشيمة التي تعيق وصول الغذاء والأكسجين إلى الجنين
- تعرّض الجنين للسكري في الحمل السكّري
- إصابة الجنين بمرض الذئبة الحمراء الذي يعتبر من الأمراض المناعية الذاتية ذات التأثير الخطير على مسار الحمل
- إصابة الجنين بأمراض العُصارة الصفراوية-المرارة
- تناول المرأة الحامل لبعض الأدوية مثل عقاقير Aspirine و Codéine وتعاطيها للكحول وتدخين السجائر يساهم أيضا في مقتل الجنين.   

من الهام بعد حادثة موت الجنين أن يُصار إلى تشريح الجثّة كي نتيح للأطباء في آن إمكانية التحرّي عن الأسباب الفعلية والعمل الجدّي على محاربة تكرار موت الجنين في المستقبل.

يساعد تشريح الجثّة على الكشف عمّا إذا كان الجنين مات بسبب الأمراض الجنسية المتناقلة مثل السيفلس والهربس أو إذا عانى من أمراض معدية وتسمّم بفيروسات الحصبة أو بالفيروسات المضخمة للخلاياcytomégalovirus.

خشية أن تموت المرأة الحامل مع موت جنينها، يتمّ التعرّف على الموت الجنيني من خلال غياب وتوقّف حركة الجنين في البطن لساعات عدّة. ووفق منظمة الصحّة العالمية يموت سنويا في العالم ما يقرب من ثلاثة ملايين طفل بعد ثمانية وعشرين يوما على قدومهم إلى الحياة. كما يموت كلّ سنة أكثر من مليوني ونصف مليون جنين وهم ما زالوا داخل الرحم. علما أن الفرق واسع ما بين الإجهاض اللاإرادي والموت الجنيني. إذ يحصل الإجهاض اللاإرادي في الشهور الأولى من الحمل بينما يحصل الموت الجنيني بعد الشهر السابع من الحمل أو حتى بعد الولادة بأيّام عدّة.

على أيّ حال يعيش الأزواج الذين فقدوا جنينا تجربة قاسية لا يوجد أسوأ منها على قلب ومشاعر الإنسان عموما. وطالما لم يعط الأبوان نفسُهُما البعد اللازم لعيش حدادهما ولم يصبحا على استعداد نفسي عال لاستقبال طفل آخر، لن يكون التحضير للإنجاب مرّة ثانية في عين الصواب لأن التريُّث والانتظار إلى حين تبديد غضبهما سيضعهما أمام واقع جديد يسمح لهما بتحقيق دعاء الانجاب على خير.        

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم