تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

عبّر عن نفسك بلا خوف حتى ولو كنت تتلعثم في الكلام

سمعي
الصورة (إذاعة فرنسا الدولية: RFI)

الثاني والعشرون من أكتوبر/تشرين الأوّل يصادف اليوم العالمي للتأتأة الذي يُحتفى به هذه السنة تحت شعار: "عبِّر عن نفسك exprime-toi". حتى لو كانت تعتريك سلوكيات التلعثم من إشارات واضحة وعلنية في فشل طلاقة التعبير وترداد المقاطع الصوتية والعوائق وإطالة الأصوات، تكيّف مع وضعك مثلما يتكيّف ضعيف البصر مع نظّاراته ولا تخجل في مزاولة وظائف تتطلّب حسن الكلام كالتدريس أو مهنة الدليل السياحي.

إعلان

بما أنّ نسبة الأشخاص المتأتئين في العالم تصل إلى أكثر من 70 مليون إنسان، يهدف اليوم العالمي للتأتأة إلى رفع الوصم عن هؤلاء وتحسيس المجتمعات  بقضاياهم وتبديد المضايقات الاستهزائية التي يواجهونها، لأنّْ باختلافهم يستحقّون الاندماج والاستحواذ على المحبّة مثل باقي فئات المجتمع الأخرى.

إنّ الطفل الذي يجد صعوبة في الكلام بدءا من عمر السنتين وستّة أشهر، يحتاج إلى متابعة حثيثة من خلال الحصول على جلسات خاصة لدى اختصاصيي النطق والكلام. تتلخّص الأهداف العامة للعلاج بالنقاط التالية:

• مصالحة المُتلعثم مع واقعه وتلطيف الانفعال وإمداده ثقة جيّدة تجاه نفسه. تتعزّز الثقة عنده من خلال إحاطته بمعلومات مستفيضة حول أسباب التأتأة عنده وتخفيف هول هذه الحالة عليه.
• السعي الدؤوب للوصول بالمُتلعثم إلى سقف الكلام الطبيعي بأقلّ عوائق. ولكن عمليات التهيئة لإحراز التغيير المطلوب تستغرق وقتا طويلا وصبرا كي يتمكّن المُتلعثم من اكتساب الجهوزية اللازمة لإلقاء خطاب مرن وموثوق وعفوي، يسمح له بالتعبير عن نفسه كما يشاء حتّى ولو استمرت الاختلالات النطقية بشكل طفيف.
• الاهتمام بالجانب العاطفي لدى المُتلعثم كي يكتسب مهارات في إدارة الإجهاد Dealing with stress واحترام الذات.

من لم يتسن له بعد مشاهدة فيلم "خطاب الملك The king’s speech" للمخرج Tom Hooper ليُسرع إلى مشاهدته نظرا لما يتضمّنه من رسائل خلوقة حول سبل تخطّي الملك البريطاني جورج السادس عقدة التأتأة.

تسلّح الملك جورج السادس، والد الملكة الحالية إليزابيت الثانية، بالصبر والعزيمة على تجاوز الاختلالات النطقية، بعدما اعتلى العرش يوم 11 ديسمبر 1936 وكان مُطالبا حينها بمخاطبة الشعب للتعبئة ولإقناعه بضرورة الاستعداد للحرب عبر الراديو.

بالرغم من أنّ جورج السادس تعثّر في إلقاء الخطاب الأول يوم توليه العرش ولم يكن قادرا على تلاوته بفصاحة لسان، إلاّ أنّه نجح في تخطّي العقبة لُيعلن دخول انجلترا الحرب ضدّ ألمانيا النازية في خطاب حماسي من أمام مذياع الإذاعة يوم 3 سبتمبر من عام 1939.

أراد المخرج TOM Hooper من خلال هذا الفيلم الرائع نقل موقفه للمشاهد والتركيز على الحكمة التالية: كلّ إنسان، أيا تكن طبقته الاجتماعية، قادر على التغلب على العقدة التي يعاني منها، إذا ثابر وجاهد في سبيل تبديدها وتحجيمها.

ضيفة الحلقة نهاد أبو ملحم، الأستاذة الجامعية الاختصاصية في علاج النطق والتأتأة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.