تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

خسّ اللُّعاع ENDIVE حليف الرشاقة وخسارة الوزن

سمعي
(الصورة: pixabay)
3 دقائق

تنتمي اللُعاعة إلى فصيلة الخسّ ولكن أوراقها البيضاء ذات الرؤوس المتّشحة بلون الأصفر يميل مذاقها إلى المرارة ّإن تمّ تقطيعها من دون تفرقتها عن "عصاها" المخروطية-الداخلية. تتميّز خضار اللّعاع بأنّها فقيرة بالسعرات الحرارية إذ أنّ ضمن 100 غرام من أوراقها يتواجد فقط 15 وحدة حرارية. كما يتألّف اللّعاع في محتواه الكلّي من 90 % من المياه، الأمر الذي يجعله خفيفا على المعدة ومؤاتيا للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية للتنحيف.

إعلان

 بالمقابل، يزخر اللّعاع بالفيتامين B وبأملاح معدنية من قبيل المغنيزيوم والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم التي هي جميعا أساسية لعمل أعضاء وعضلات الجسم بشكل سليم.

لغنى اللّعاع بألياف inuline وHémicellulose وcellulose، إنّ أكل هذه الخضار يليّن البراز ويرفع نشاط حركة الأمعاء ويسهّل الخروج.

يعتبر اللّعاع مصدرا هاما لمادة السيلينيوم التي تقوم بحماية الخلايا من الشيخوخة المبكرة والأكسدة السريعة. فتزوّد لعاعة واحدة من 150 غرام بحوالي ثلث الحاجات اليومية من السيلينيوم.

للتخفيف من المذاق المر لخسّ اللّعاع المطبوخ في الفرن، ينبغي نزع القاعدة البنّية عنها وتُغطّى بعد ذلك القاعدة البيضاء بلبّ الخبز. يوضع خسّ اللعاع على سطح ورقة ألومينيوم ضمن قالب يتحمّل الحرارة العالية. من ثمّ، نقوم بنثر بعض القطع الصغيرة من الزبدة فوقها والقليل من الملح والبهار وكمشة صغيرة من السكّر. بعد كلّ هذا نقوم بلفّ ورقة الألومينيوم بإحكام حول خسّ اللعاع ونضع القالب لمدّة ساعة في الفرن على درجة حرارة تصل إلى 250 درجة مئوية.  

أمّا لو كنّا نفضّل تحضير سلطة من خس اللُّعاع ونرغب بتخفيف طعم المرارة منها، ما علينا إلاّ أن ننقع اللُّعاع في الماء البارد مع بضع قطرات من عصير الليمون الحامض. بعد تنشيف أوراق اللُّعاع، تُضاف إليها قطع صغيرة من جبنة الروكفور والشمندر الأحمر وكمشة من حبوب الجوز... وألف صحتين!

ضيفة الحلقة ريا بو خليل، الاختصاصية في علم التغذية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.