تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

حمية تنظيف الكبد ما بعد الأعياد لصقل الصحة

سمعي
(sciencemag)
2 دقائق

انتهت أفراح بداية العام لتنتهي معها منطقيا رغبات النهم والشره في حشو البطن بالأطايب وبالأطباق الدسمة. فبعدما أتخمنا جهاز الأمعاء بشتّى المأكولات إلى درجة عجز الكبد عن طرح السموم خارج الجسم، حان الوقت لبدء عملية تنظيف وتنشيط الكبد الذي أتعبناه بشدّة إسرافنا للأكل العشوائي.

إعلان

تصلح حمية تنظيف الكبد من السموم Détox لكافّة الناس الذين يتعرّضون بدرجة عالية للملوّثات الجوية والغذائية والذين يُدمنون على تدخين التبغ ولا يأكلون غالبا الخضار والفاكهة. فهذه الحمية الغذائية التي تساعد على تطهير الجسم من الشوائب والسموم الزائدة يُستحسن أن تقوم بها الشريحة المذكورة آنفا مرّتين في السنة ولمدّة تتراوح ما بين خمسة وسبعة أيام.

لنجاح مهمّتنا بتطهير الجسم من السموم والدهون، يستعيد كبدُنا نشاطه الطبيعي من خلال اتّباع تعليمات غذائية خاصّة تقضي بمقاطعة لفترة 10 أيّام الحليب ومشتقّاته ومصادر الغلوتين واللحوم الحمراء والمنتوجات المُصنّعة والغنيّة بالسُكّر وبالدهون المُشبّعة والملح. أمّا تركيزنا في الغذاء فينبغي أن ينصبّ على الشرب الغزير للمياه بوضع فيها شرائح الليمون الحامض أم لا. كما علينا أن نُكثر من استهلاك الهندباء والفجل الأسود والخضار من الفصيلة الكُرُنْبيّة Brassica vegetables كالبروكلي والملفوف والأرضي شوكي والكَرَفْس.

تُلاقي حمية تنظيف الكبد نجاحا كبيرا في حال استهلكنا طيلة فترة إجرائها الفاكهة بفائض عن المُعتاد. فالتفاح غير المُقَشّر يستطيع نظرا لغنى القشرة فيه بالألياف من مادة البكتين Pectine أن يقلب المعادلة ويحقّق النتائج المرجوّة من حمية تنظيف الكبد.

ضيفة الحلقة ريا بو خليل، اختصاصية في علم التغذية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.