تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

حينما يكون الخلل البكتيري-المعوي بوابة عبور للاكتئاب

سمعي
الصورة (يوتيوب)

يتضعضع التوازن العقلي عندما يحصل اضطراب معيّن على نطاق منسوب بعض أصناف البكتيريا في الفلورا المعوية، بالاستناد إلى ما ورد عن دراسة بلجيكية واسعة النطاق نُشرت في الرابع من شباط/فبراير في مجلّة Nature Microbiology.

إعلان

تلعب الكميّة المتوفّرة من صنفين محدّدين من بكتيريا الأمعاء الحميدة دورا في نشوب الاكتئاب. فيما مضى تعرّف الفريق البحثيّ البلجيكي التابع للبروفسور في علم المكروبيولوجيا Jeroen Raes في جامعة KU Leuven على أصناف خاصّة من البكتيريا تكون شائعة لدى المرضى المُصابين بداء كرون أو بمرض التهاب الأمعاء. هذه المرّة وجد الباحثون البلجيكيون صلات ما بين فئات من البكتيريا في الأمعاء واحتمالية المعاناة من الاكتئاب.

فبعدما قام الباحثون البلجيكيون بدراسة عيّنات من براز أكثر من ألف مشترك، لاحظوا أنّ عائلتين من البكتيريا كانت بشكل منتظم أقل في الأشخاص المُكتئبين، بما فيهم أولئك الذين كانوا يخضعون للعلاج بمضادات الاكتئاب. هاتين الفئتين من البكتيريا هما Coprococcus و Dialister اللتين تتميّزان بخصائصهما المضادة للالتهابات. ومن المعروف أيضًا أنّ التهاب الأنسجة العصبية يلعب دورًا مهمًا في الاكتئاب. لذا فإنّ الفرضية التي توصّل إليها الباحثون البلجيكيون نصّت على أن هاذين العاملين الاثنين مرتبطان بطريقة أو بأخرى بحصول الاكتئاب حسبما جاء على لسان Jeroen Raes في صحيفة كيبك.  

إذا لم تظهر هذه الدراسة البلجيكية وجود علاقة سببية مباشرة ما بين انخفاض كميّة البكتيريا الحميدة في الأمعاء والاكتئاب، أخذتنا خطوة إلى الأمام في فهمنا للروابط القائمة ما بين الأمعاء والدماغ التي ما زالت الأبحاث حولها في الطور الأوّل. لكنّ "الفكرة القائلة بأن المواد المشتقة من عملية التمثيل الغذائي للميكروبات يمكن أن تتفاعل مع دماغنا (وبالتالي مع سلوكنا ومشاعرنا) مثيرة للاهتمام" وفق ما أتى على لسان البروفسور في علم الأحياء الدقيقة  Jeroen Raes.

بفضل تحليل الجينوم أو الشريط الوراثي لأكثر من 500 بكتيريا معوية، تمكّن الباحثون من إنشاء "فهرس" للمواد التي يمكن أن تؤثّر على دماغنا ونظامنا العصبي. على سبيل المثال، إنّ مقدرة الفلورا المعوية Microbiota على إنتاج حمض 3,4-DihydrOxyPhénylaCetic أو ما يُسمّى ببساطة DOPAC (الناتج عن تحَلُّل الدوبامين) سوف يرتبط بصحة نفسية أفضل.  

بما أنّ مضادات الاكتئاب هي من بين أكثر الأدوية الموصوفة في العديد من البلدان، يمكن أن يمهّد هذا البحث البلجيكي الطريق لأنواع جديدة من الأدوية تعتمد في علاج الاكتئاب على خليط معيّن من البكتيريا الحميدة.

ضيف الحلقة محمد الحاج، الدكتور الاختصاصي في أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى Nmc في دبي.  

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن