صحتكم تهمنا

متى أتخلّص من قشرة الشعر العنيدة!

سمعي
الصورة (أرشيف)

حكة في فروة الرأس... تبعثر لرقائق القشرة البيضاء كالثلج المتساقط... إحراج... اشمئزاز...تفسد قشرة الرأس الإطلالة في الوقت الذي شاع الاعتقاد عن خطأ أن القشرة سببها سوء النظافة الشخصية.

إعلان

لكن القشرة ليست مسألة مرتبطة بالنظافة. لا تظهر القشرة نتيجة قلّة النظافة، لكنها تبدو أقلّ وضوحاً بعد غسيل الشعر، لأنّ الزيوت وخلايا الجلد الميّت تتدنّى حالما نستحمّ.
 تحصل القشرة عموما بسبب الإصابة بواحدة من تلك الأمراض الثلاثة:
- الأكزيما الدهنية أو التهاب الجلد الدهني Seborrheic dermatitis

- صدفية فروة الرأس Psoriasis الشبيهة إلى حدّ كبير بالتهاب الجلد الدهني

- الإصابة بفطريات المالاسيزيا Malassezia أو بسواها على غرار Tinea Capitis. تنمو فطريات الملاسيزيا على فروة الرأس لدى معظم الناس وتتغذّى بزيوت فروة الرأس، ممّا يجعل فروة الرأس الدهنية أكثر عرضة للإصابة بالقشرة. ويسبّب حمض الأوليك Oleic acid، المنتج الثانوي للاستقلاب المُرتبط بهذه الفطريات، زيادة في توليد خلايا البشرة مما يؤدّي إلى تكوّن القشرة البيضاء.

لكلّ مرض من بين هذه الأسباب المسؤولة عن ظهور القشرة، يتوفّر علاج خاص يحدّده طبيب الجلدية بنفسه.  للسيطرة على أعراض القشرة، هناك حاجة لزيارة الطبيب الجلدي الذي يُسدي العلاج طبقا للحالة المرضية ونوع الإصابة. في حال عجز الطبيب من خلال الفحص الإكلينيكي الشامل لفروة الرأس عن تحديد سبب القشرة، سيتّضح أساس المشكلة المسبّبة للقشرة بعد أخذ خزعة من فروة الرأس كي تخضع من ثم للتحليل في المختبر.

ضيفة الحلقة رشا الفخراني، الدكتورة الاختصاصية في طبّ الجلد في مستشفى الزهراء في دبي.   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم