تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

المكمّلات الغذائية الملطّفة لأوجاع المفاصل ليست مثالية لمرضى الربو والسكّري

سمعي
المكملات الغذائية (pixabay)

لراحة المفاصل وتخفيف الآلام عنها، يلجأ بعض الأشخاص إلى تناول المكمّلات الغذائية الحاوية في آن على مركّبي Glucosamine و Chondroïtine sulfate أو حاوية على واحدة من بين هذين المركبيّن.

إعلان

لكنّ الوكالة الوطنية للدواء في فرنسا Anses حذّرت نهاية شهر مارس/آذار الفائت المصابين بالربو وبالسكّري من مغبّة تعاطيهم تلك المكمّلات لأن هناك خشية فعلية من آثارها الجانبية غير المرغوبة عليهم.

مادتا Glucosamine و Chondroïtine sulfate الموجودتان ضمن عدد كبير من المكمّلات الغذائية هي مواد تكون بالعادة بصفة طبيعية ضمن الأنسجة الضامة وغضاريف الجسم وهي تضمن البنية الهيكلية والمرونة في الغضروف والأوتار والجلد.

لكنّ الأشخاص الذين يأخذون هاتين المادتين بالتعويض الخارجي عبر المكمّلات الغذائية قد يشكو بعضهم من مضاعفات جانبية تشمل التهابات الكبد واضطرابات الهضم والأوجاع المعوية والطفح الجلدي والحكاك والآفات النزفية على الجلد ما يسمّى بمرض الفُرفُريّةPurpura .

للتحقيق في شأن مصداقية تلك المضاعفات الجانبية الناجمة عن تناول المكمّلات الغذائية الملطّفة لأوجاع المفاصل، أجرت الوكالة الوطنية للدواء في فرنسا تقييما رصدت فيه تقارير ردود فعل سلبية تلقّتها على شكل رسائل تذمّر من مرضى يقطنون في فرنسا وفي بلدان أوروبية أخرى وفي كندا والولايات المتحدة، وقامت بتحليل معمّق للأدب العلمي.

وجاءت نتائج التقييم أنّ بعض الفئات البشرية الخاصّة تتفاعل بطريقة سلبية مع المكملات الغذائية الصالحة في تخفيف آلام المفاصل.  

على رأس لائحة الأشخاص الذين يتضايقون من تلك المكملات الغذائية يأتي مرضى السكري أو الذين هم على مقربة من الإصابة الفعلية بالسكّري. كما أنّ مرضى الربو أو الذين يتعالجون بمضادات الفيتامين k قد ينزعجون من تلك المكمّلات.

بالدرجة الثانية قد ينزعج من المكمّلات الغذائية التلطيفية لآلام المفاصل الحاوية على مادة Glucosamine الأشخاص الذين يتعرّضون لحساسية غذائية جرّاء تناولهم ثمار البحر.

وبالدرجة الثالثة قد يتحسّس من تعاطي المكملات الغذائية الأشخاص الذين يخضعون لمتابعة صحية تهدف إلى علاج فقر الدم وإمداده بالعناصر الناقصة على صعيد الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم. وبما أنّ المكمّلات الغذائية التلطيفية لآلام المفاصل تضمّ تركيبتها الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، لا يجوز أن تؤخذ من قبل الأشخاص الذين يطبّقون علاجا لفقر الدم.

ولضعف البيانات المتوفّرة حول سلامة المكمّلات الغذائية المسكّنة لآلام المفاصل، يُحبّذ ألا يتناول تلك المكمّلات  الأطفال والنساء الحوامل والنساء المرضعات. 

تتقدّم وكالة الدواء الفرنسية بتوصيات تخدم مصلحة المستهلكين من ضمنها نذكر الآتي :
- قبل البدء بتناول المكمّلات الغذائية أيا كانت تكن، يُستحسن طلب رأي طبيب العائلة بها
- الابتعاد عن أخذ نفس المادة من مصادر متعدّدة كأن يأخذ الانسان دواء فيه مادة حيوية تتطابق مع مادة حيوية متواجدة في مكمّلات غذائية يتناولها بالتزامن مع الدواء الأساسي.
- لا يجوز المغامرة بصحتنا بتناول مجموعة كبيرة من المكمّلات الغذائية مع بعضها البعض.
- الاكتفاء بالأحرى بمكمّل غذائي واحد يكون ذات تركيبة بسيطة وليست معقدة ب
- تفضيل شراء المكمّلات الغذائية من مراكز توزيع موثوق بها ومشرفة عليها السلطات الصحّية المحلّية بعكس المكمّلات التي تُشترى على الانترنت ويُحاط بها الغش.

على أي حال لا يجوز النظر إلى المكمّلات الغذائية بعين إعجاب مطلقة ولا يجوز اعتبار أنّ مفعولها جيّد يشبه مفعول الدواء.  

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن