تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

فحص الشبكية والعين بليزر «OCT» تصدّر النقاش ضمن مؤتمر الجمعية الفرنسية لطبّ العيون

سمعي
الصورة (أرشيف)

اخْتُتمت البارحة الدفعة المائة وخمسة وعشرون لمؤتمر الجمعية الفرنسية لطبّ العيون الذي انعقد في باريس من 11 إلى 14 أيار/مايو في قصر المؤتمرات.

إعلان

حضر هذا المؤتمر أكثر من 8600 طبيب من 71 بلدا. كُرِّس تقرير المؤتمر السنوي عام 2019 للتركيز على التقدّم التكنولوجي الذي طرأ على تقنية التصوير البصري المقطعي التوافقي Optical    coherence tomography (OCT)  الخاصة بفحص الجزء الأمامي والخلفي من العين.

بزغ جهاز تصوير العين بالأشعة تحت الحمراء عام 1993 في طبّ العيون ليُصبح بدءا من عام 2005 واسع الانتشار. منذ 10 سنوات، انخفض سعر أجهزة «OCT» ما ساعد عيادات أطباء العيون على تجهيز نفسها به.

أتى الإقبال الكبير على شراء جهاز «OCT» لأسباب تتعلّق بالتسهيلات التي قدّمها على صعيد تشخيص أمراض عيون كان يصعب تشخيصها بسهولة ودقّة عالية.

تستطيع موجات الضوء بالأشعة تحت الحمراء في جهاز «OCT» اختراق طبقات مختلفة من شبكية العين وتتبّع جميع أنحاء منطقة البقعة الصفراء والتدقيق في تفاصيل غير طبيعية داخل الشبكية في حالات المرض على المستوى الخلوي.

ولذلك حسّن ليزر «OCT» قدرات أطبّاء العيون في تشخيص ورصد ومتابعة أثر العلاجات في مختلف الأمراض الشبكية والبقعية. لم يعد من الممكن تصوّر تشخيص ومعالجة ورصد الأمراض التي تؤثر على البقعة الصفراء والشبكية دون مساعدة من التصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) الذي لا غنى عنه في أي مركز طبّي يأخذ على عاتقه علاج تلك الأمراض.

يعطي التصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) قياسات دقيقة لكميّة رأس العصب البصري ولطبقة الألياف العصبية الشبكية. وتعتبر تلك القياسات مهمة جداً لتشخيص ومتابعة حالات الزرق (الغلوكوما(. كما تمكّن قياسات طبقة الألياف العصبية الشبكية من التفريق ما بين العين السليمة والعين المصابة بالزرق..

بالإضافة الى ذلك، يسمح جهاز «OCT» بكشف تطور أو ترقي حالات الزرق Glaucoma وحالات الإصابة بمرض الضمور البُقعي المرتبط بتقدّم العمر «DMLA»  ويتيح لأطبّاء الشبكية بمقارنة القياسات فيها ما بين زيارة وأخرى ومراقبة مفعول العلاجات ما بين فحص طبّي وآخر.

وستندمج لاحقا تقنية الصورة بالأشعة تحت الحمراء بتقنية الذكاء الاصطناعي من أجل الارتقاء أكثر فأكثر إلى التشخيص عالي الدقّة.

في حالات الإصابة بالمياه البيضاء (الساد - Cataract)، يساعد جهاز OCT في التدقيق عمّا إذا كان المريض يعاني، بجانب المياه البيضاء، من مرض ثاني في العين. ويساعد خلال جراحة قصر البصر Myopie على قياس سماكة القرنية وحجم الطبقة اللازم قطعها أثناء العملية.

ضيف الحلقة الدكتور سامي نعمة، الاختصاصي في تصحيح النظر بالليزر وزراعة العدسات وممثّل لبنان في اللجنة الإدارية للدفعة المائة وخمسة وعشرون لمؤتمر الجمعية الفرنسية لطبّ العيون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.