تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تنظيم "داعش" خسر 45 % من الأراضي التي يسيطر عليها في العراق ويخسر مدينة سرت في ليبيا

سمعي
مقاتلان مواليان للحكومة الليبية بالقرب من راية "داعش" وسط مدينة سرت

تنوعت عناوين الصحف الفرنسية بين الملفات الداخلية الفرنسية والأوروبية وملف اللاجئين و تنظيم "الدولة الإسلامية " الذي فقد السيطرة على عديد المناطق في سوريا والعراق.

إعلان

البداية من صحيفة لوفيغارو حيث عنون جورج مالبرونو مقاله تحت الضغط تنظيم "الدولة الإسلامية" يشتت فصائله لتكوين خلايا نائمة في العراق وسوريا.

 

ويقول الكاتب بعد ان خسر تنظيم "داعش" ما لايقل عن 45 في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق ونحو 15 في المئة في سوريا، هاهو يتوجه نحو استراتيجية تتركز على تشكيل بعض الخلايا النائمة داخل المجتمع العراقي والسوري من اجل القيام بعمليات ارهابية او مجموعة اغتيالات مباشرة بعد ان اشتد القصف والحصار على المواقع التي يتمركز فيها أنصار التنظيم والموالين له من الجهاديين داخل البلدين.

 

ويواصل مالبرونو أن عودة هذا التنظيم الى استخدام خلايا سرية وعمليات فردية غير منظمة تشبه الى حد ما الطريقة التي كان تنظيم القاعدة يتبعها عامي 2008-2009.

 

هذه الخلايا يقول الكاتب تعمل تحت لواء ضباط عسكريين في التنظيم الجهادي بعد أن تلقوا الأوامر من المجلس الأعلى العسكري لتنظيم "داعش" وأصبحوا ينفذون هجماتهم دون الرجوع إلى من يعتبرونه القائد والخليفو ابو بكر البغدادي.

 

السجائر تقتل مئات الآلاف من السوريين

 

في صحيفة لوموند نقرأ تحذيرا أطلقته منظمة الصحة العالمية يفيد بأن سكان مدينة حلب السورية التي تعيش الحرب وتعاني من الحصار الغذائي والطبي مهددون بخطر الموت هذه المرة ليس عن طريق القصف والسيارات المفخخة وإنما بسبب التدخين.

 

وتقول الصحيفة ان أغلب سكان حلب يدخنون السجائر والأرجيلة بكميات كبيرة بسبب الحرب ولا ينحصر ذلك على فئة معينة من المجتمع وإنما يشمل الرجال والشباب والنساء بالإضافة الى المراهقين وبعض الأطفال الأمر الذي يشكل خطرا صحيا على هؤلاء خاصة مع نقص الغذاء والدواء داخل المدينة.

 

بنغلادش العلمانيون والملحدون مطاردون من قبل عناصر تنظيمي "القاعدة" و"داعش"

 

ليبيراسيون خصصت ملفا كاملا تحدثت فيه عن حالة الرعب والخوف التي يعيشها بعض المثقفين والمدونين في بنغلادش.

 

فهؤلاء يعيشون في حالة عدم استقرار منذ قرابة الثلاث سنوات حيث لقي عشرة منهم حتفهم حرقا او رميا بالرصاص من قبل عناصر التنظيمات الجهادية التي تتواجد في البلد. ويتهم الجهاديون هؤلاء بالإلحاد والإساءة إلى الإسلام و الكفر .

 

بعض الشهادات التي أدلى بها بعض هؤلاء الملحدين للصحيفة تعبر عن مدى الرعب الذي يعيشونه فهم يغيرون مكان اقامتهم كل شهر تقريبا بالإضافة على تغيير هويتهم داخل المجتمع من فترة على أخرى و يكتبون مقالاتهم في أغلب الأحيان بأسماء مستعارة في محاولة منهم الحفاظ على حياتهم تختتم الصحيفة مقالها.

 

ليبيا: تنظيم "الدولة الإسلامية" يدحر في سرت

 

صحيفة لوموند خصصت مقالا كاملا عن التطورات الأخيرة التي تشهدها الساحة الأمنية الليبية خاصة بعد تمكن القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا من استعادة بعض المناطق والمواقه الهامة التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت التي تعتبر معقل التنظيم الجهادي في هذا البلد.

 

سرت تقول لوموند هي الهدف الرئيسي في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا. سرت المدينة الساحلية، والمعقل السابق لمعمر القذافي والتي سيطر عليها تنظيم "داعش" عام 2015 تم حصارها من قبل القوات الليبية في وقت وجيز .

 

ولعل ما سهل هذا الإنجاز تضيف الصحيفة هو وجود القوات الخاصة الغربية - الفرنسية والإنجليزية والأمريكية – التي تدعم القوات المسلحة لحكومة الوحدة الوطنية الليبية التي تدعمها الأمم المتحدة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.