تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

دورة ألعاب ريو بين خطر الجريمة وهاجس الأمن وأزمات بلد على وشك الانفجار

سمعي
الشرطة البرازيلية توقف مراهقين أثناء دورة ألعاب ريو (رويترز)
إعداد : أمل بيروك
3 دقائق

افتتحت أغلب الصحف الفرنسية الصادرة هذا الصباح صفحاتها الأولى بالحدث الرياضي الخاص بالألعاب الأولمبية التي تقام في البرازيل.

إعلان

 

لوفيغارو عنونت بين الهاجس الأمني وتعاطي المنشطات والازمة البرازيلية ألعاب ريو تنطلق تحت توتر شديد.

لوباريزيان عنونت نريد ذهبا وتقصد بذلك التعبير عن طموح فرقها الأولمبية للفوز بأغلب عدد ممكن من الميداليات الذهبية أما ليبيراسيون فنقرأ في صفحتها الأولى تعاطي المخدرات ..المعركة السرية للألعاب الأولمبية.
اما لوموند فعنونت صفحتها الأولى الألعاب الأولمبية على وقع الأزمة البرازيلية.

 

افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في البرازيل الذي يعيش اكتابا وازمة نفسية كان عنوان احدى مقالات صحيفة لوموند التي ذكرت بان الألعاب الأولمبية التي تقام هذه السنة في البرازيل تأتي في اطار جو يسوده خطر التهديد الإرهابي العالمي و أزمات عديدة في هذا البلد من أهمها عدم الاستقرار السياسي داخل هرم السلطة بالإضافة الى الأزمة الاقتصادية والمشاكل الاجتماعية التي تعصف بهذا البلد.

لوفيغارو قالت ان الألعاب الأولمبية في البرازيل تقام تحت إجراءات أمنية مشددة مضيفة ان السلطات في هذا البلد لم تتردد في التعاون الأمني مع شركائها خاصة فرنسا التي تعتبر من البلدان التي عانت من الإرهاب في الأشهر الأخيرة كما تسعى السلطات الأمنية في البرازيل الى السيطرة على الاعمال الاجرامية التي تعد تهديا اخر امام هذا الجدث الرياضي العالمي .

في صحيفة ليبيراسيون نقرأ عودة الحرب الباردة خلال الألعاب الأولمبية في البرازيل وتقول ليبي إن منع مالا يقل عن مئتي رياضي روسي من المشاركة في هذه الدورة من الألعاب الأولمبية عشية الافتتاح سيخلق نوعا من التوتر بين روسيا وبقية الوفود المشاركة خاصة الغربية منها و تحديدا الولايات المتحدة الامريكية.هذا ان لم تتحول المسالة الى ازمة سياسية بين البلدين.

الاتحاد الأوروبي في فخ اليونانيين.

لوفيغارو تحدثت في مقال بقلم ايزابيل لاسار عن تهديد اليونان للاتحاد الأوروبي بترك اللاجئين الوافدين من تركيا عبر الحدود للوصول الى دول الاتحاد وذلك بعد ان قالت تركيا انها ستخل بالاتفاق الموقع مع الاتحاد الأوروبي بشأن الحد من تدفق اللاجئين من أراضيها مقابل تلقي مساعدات مالية من بروكسل. ولكن تقول الكاتبة الظاهر أن انقرة لم تعد تحترم هذا الاتفاق منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي اتهم الدول الغربية بدعم هذا الانقلاب والتخطيط له ومن هنا تضيف الكاتبة قد تتخلى اليونان عن دورها كشرطي مرور لحراسة الحدود التركية الأوروبية من عبور الألاف من اللاجئين الوافدين اليها بحرا وبرا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.