تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فوز ترامب قفزة نحو المجهول ونهاية "العولمة السعيدة"

سمعي
احتجاجات مناهضة لترامب إثر فوزه في لوس أنجلس (رويترز)

تساؤلات ومخاوف كثيرة عكستها صحف فرنسا اليوم التي عبرت عن صدمتها من فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية.

إعلان

الانتخابات التي هزت العالم

"جنون أميركي" عنونت "ليبراسيون" الغلاف، "لوفيغارو" اختارت "الاعصار" و"لي زيكو"، "قفزة نحو المجهول" فيما "لاكروا" اكتفت بكلمة "المجهول". "لوباريزيان" كتبت بالخط العريض "الانتخابات التي هزت العالم" وتساءلت عما الذي "سوف يغيره الاقتراع الاميركي في فرنسا" اما "لوبينيون" فقد عنونت في صدر صفحتها الأولى: "بعد البريكست وترامب على من ستقع القرعة؟"

بعد فوز ترامب توقع مفاجآت انتخابية أخرى

"ثمة مفاجآت أخرى بالانتظار" كتبت أيضا "لوبينيون" في إشارة الى "اتجاه الشعوب أكثر فأكثر نحو التصويت ضد النظم والمؤسسات. وحدها "لوموند" انتقت للمانشيت عنوانا متجردا من أي توصيف: "دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة" فقط ببساطة وبديهية قد يراد منها ان غير المعقول قد حصل فعلا. وهو ما قاله "جيروم فينوليو" في افتتاحية "لوموند".

مزاج اميركا ومجمل بلدان الغرب

"البلاد التي انتخبت اول رئيس اسود طوبت" تشير الصحيفة "مليارديرا مثيرا للشكوك لا يدفع ضريبة الدخل منذ عشرين عاما ويجاهر بعنصريته وبمعاداته للنساء والأجانب، عدا عن افتقاره لأي تجربة سياسية". "إنه مزاج اميركا والاتجاه العام في مجمل بلدان الغرب" تابع "فينوليو" الذي رأى ان ترامب اثبت ان لديه "ذكاء سياسيا شيطانيا" وان انتخابه يؤسس لعالم جديد يصعب تحديد ملامحه إلا انه يكرس إمكانية حصول المستحيل" و "فوز الغضب".

"لوفيغارو" جعلت من "غضب الشعوب" عنوانا لافتتاحيتها

"انه الاعصار الذي يطيح بكل شيء" كتب الكسيس بريزيه" في افتتاحية "لوفيغارو" ب "توقعات الاحصائيات والمحللين بالكسل الذهني للنخب ويقين الأوساط الاقتصادية وغطرسة الساسة والاعلام". "لم يعد بإمكاننا التغاضي عن الواقع كأن شيئا لم يكن" اضافت "لوفيغارو".

نهاية مقولة "العولمة السعيدة"

"لقد قيل لنا ان القوة العظمى الأولى في العالم لن تضع مستقبلها تحت رحمة مهرج" قال "بريزيه" الذي اخذ على النخب تناسيها لمقدار غضب المهمشين الجدد من البيض في اميركا وقد خلص الى ان فوز ترامب يعني نهاية مقولة "العولمة السعيدة" تلك التي كان من المفترض فيها ان تأتي ب "رفاه يلغي السياسة وبمجتمع استهلاكي يمحي الفروقات بين البشر."

الأحزاب السياسية القديمة فقدت مصداقيتها

"لوبينيون" اعتبرت في افتتاحيتها ان انتخاب ترامب أطاح بالأطر الديمقراطية التقليدية. "الأحزاب السياسية القديمة المهترئة فقدت مصداقيتها" كتب "نيكولا بيتو" في "لوبينيون". "لا رجوع عن هذا الاتجاه" أضاف "بيتو" الدي دعا النخب السياسية الى التفكر واخذ العبرة كي لا يجرفهم التيار.

"لاكروا": مد الجسور بدل تشييد الاسوار

"لاكروا" دعت في افتتاحيتها الى "مد الجسور بدل تشييد الاسوار" والى إعادة تقييم للعولمة والعمل على تماشيها مع العدالة الاجتماعية لأن الثقة المبالغة بحرية التبادل التجاري غالبا ما تفضي الى تسليم السلطة الى الجهة الخطأ".

فيما هو ابعد من الكابوس

"لوران جوفران" كتب "فيما هو ابعد من الكابوس" كما عنون افتتاحيته في "ليبراسيون" واعتبر ان الحزب الديمقراطي في اميركا واليسار بشكل عام فشلا في بناء مشروع مقنع في مواجهة ثورة الهويات في الغرب".

ترامب يفتقد الى الأجوبة المقنعة

"دونالد ترامب" لا يملك جوابا مقنعا على هذه الثورات" أشار "نيكولا باري" الكاتب في صحيفة "لي زيكو" وخلص الى ان حلم إعادة العظمة الى اميركا الذي وعد به ترامب ما هو الا سراب.

خطر عدوى التراميبة على فرنسا

اما "لوباريزيان" فقد حذرت في افتتاحيتها من خطر عدوى التراميبة على فرنسا أي من فوز مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن. "لقد بدأ العد العكسي" قالت "لوباريزيان" وبات امام المرشحين لرئاسة فرنسا ستة أشهر فقط من اجل إعادة احياء الامل وقلب المعادلة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.