تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

في فرنسا ... حملة انتخابية غريبة الأطوار

سمعي
المرشحون لانتخابات الرئاسة الفرنسية 2017 (أرشيف)
إعداد : آدم جابيرا
5 دقائق

جولتنا على المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع. نبدأها مع مجلة "لوبس" وفيها نتوقف عند العنوان التالي: حملة انتخابية غريبة الأطوار، في فرنسا.

إعلان

هذا هو العنوان الذي اختاره ماتيه كرواساندو لمقاله في مجلة "لوبس" واصفا أجواء الحملة الانتخابية في فرنسا. وقال الكاتبُ إنه بعد شهرين سيختارُ الفرنسيون من سيكون الرئيس المقبل لبلادهم.

فمنذ أسابيع لم تعد مشاكلُ فرنسا وكيفية ُحلِها في صلب النقاشاتِ، في إشارة إلى قضية اتهام زوجة المرشح اليميني فرانسوا فيون وأولاده بتلقي رواتب وهمية ونفس الشيء بالنسبة لمارين لوبان زعيمةِ اليمين المتطرف بشأن وظائف وهمية في البرلمان الأوروبي.

وتابع الكاتب ُ القول إن المواجهة لم تعد بين كتلة وأخرى ولا بين شخصية وأخرى، حيث إن الفرنسيين لم يعودوا أمام الاختيار بين ساركوزي وسيغولين رويال كما هو الحال في انتخابات عام 2007 الرئاسية، ولا بين ساركوزي وهولاند، كما هو الحالُ في عام 2012، ولا حتى بين اليسار واليمين.

فالعرضُ السياسي المقترح حاليا، يبدو، بحسبِ الكاتبِ، مُقطوع الأوصال ومجزئ، ما يجعلنا أمام مشهدٍ سياسي فوضوي، تركَ الناخبين الفرنسيين في حيرةٍ من أمرهم، قبل شهرين من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية. ويوضح الكاتب ُ أنه لم يسبق أن عاشت فرنسا هذا الوضع الذي نشهدُ فيه رفضا للسياسة بشكل عام. فالفرنسيون ضاقوا ذرعا من الوعود الكاذبة للمرشحين في الانتخابات الرئاسية يقول الكاتب.

في مصر... عودة المستثمرين الأجانب ستستغرق وقتا

هذا ما جاء في تقرير لمجلة "لكسبريس"، التي قالت إنه على الرغم من الإصلاحات الاقتصادية للحكومة، عبر تحرير سعر صرف الجنيه وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وكذلك تخفيض دعم الطاقة. إلا أن الطريقَ لا يزالُ طويلا، ما يجعل ُ من عودةِ المستثمرين الأجانب، أمرا صعبا حتى الآن في ظل الظروف الحالية. وأشارت "لكسبريس" إلى أن الاقتصادَ المصريَ يعاني بشكل كبير جراء انخفاض عائدات السياحة وتباطؤ الاستثمار. كما أشارت المجلة ُ الفرنسية إلى قرض الاثني عشر مليار الذي قدمه صندوق النقد الدولي إلى مصر، لتجاوز الأزمة الاقتصادية والاضطرابات الاجتماعية. 

ونقلت "لكسبريس" عن الخبيرةِ الاقتصاديةِ المصريةِ إسراء أحمد، قولها إن الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة المصرية لن تحل سوى أربعين بالمائة من مشكلة المستثمرين، الذين، اعتبرت أنهم يعانون دائما من العقبات التي تفرضها البيروقراطية وأيضا من الفساد المستتب.

في مجلة "لوبوان" نقرأ مقابلة أجرتها المجلة مع لطفي زيتون، المستشار السياسي لراشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية.

نشرت المجلة هذه المقابلة تحت عنوان: "على تونس أن تحمي الحريات الفردية"، وذلك نقلا عن السيد زيتون، الذي وصفته المجلة بالرجل الخارج عن المألوف، بحيثُ إنه لا يخلط أبدا الدين بالسياسية، مشيرة إلى أن الأخير كان قد استقال من منصبه في فبراير عام 2013، بسبب خلافه مع حكومة حمادي الجبالي، لكنه ظل من قيادات حركة النهضة.

وفيما يتعلقُ بحركة النهضة أكد لطفي زيتون أن الحركة ماضية في تجربة الشراكة في الحكم مع نداء تونس، وتفضيل الإصلاحات الاقتصادية البطيئة، خوفا من إجهاض المسار الديمقراطي. أما في يخصُ الانقسامات الداخلية التي يشهدها نداء تونس فقد اعتبر زيتون أن سببَها هو أن حزب نداء تونس قام على أساس معاداة النهضة، إلا أن النظامَ الانتخابي هو من فرض عليه حكما تشاركيا مع حركة النهضة

مـراكش تتصدر المدن الإفريقية من حيث مؤشر "جودة الحياة"

مجلة "لوبس" نشرت نتائج الدراسة المجتمعية الاقتصادية التي أجرتها مجلة "أفريك مديتيرانيه بزنيس"، التي اعتبرت الأولى من نوعها في القارة الأفريقية فيما يَخص التصنيفات والدراسات التي تتابع آراء الناس.

فقد شملت الدراسة مائة مدينة أفريقية كبيرة بينها كل العواصم فضلا عن تلك التي تضم أكبر عدد من السكان. وتصدرت مدينة ُ مراكش المغربية الترتيب كأفضل مدينةٍ للعيش، تبعتها جوهانسبورغ ثم الإسكندرية، فيما كانت المرتبة الرابعة والخامسة من نصيب مدينتي الرباط والدار البيضاء المغربيتين أيضا، أما تونس العاصمة فجاءت في المرتبة السادسة في حين جاءت الجزائر العاصمة في المرتبة الحادية عشرة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.