تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الأقباط بين التهميش والقلق على المصير وحين يحلق "ميلانشون"

سمعي
أقباط مصر يدفنون ضحايا التفجيرين الإرهابيين ضد كنيستين في طنطا والاسكندرية (رويترز)

تصدرت اخبار الانتخابات الرئاسية الفرنسية عناوين الصحف الصادرة اليوم الى جانب تفجيرات أحد الشعانين في مصر والتحول في سياسة الولايات المتحدة الخارجية.

إعلان

الاقباط انتخبوا السيسي من اجل الامن لكنه فشل بتحقيقه

"داعش يضرب مسيحيي مصر في أحد الشعانين" عنونت "لوفيغارو" التي اشارت الى "انهم قضوا وهم يصلون في كنيسة طنطا". تنظيم "الدولة الإسلامية استهدف الاقباط قبيل عيد الفصح" كتبت من جهتها "ليبراسيون" بالخط العريض. الصحيفة نقلت عن فيكتور سلامة الأستاذ في جامعة القاهرة أن "اقباط مصر انتخبوا عبد الفتاح السيسي على أساس وعده بالحفاظ على الامن لكنه فشل بذلك فشلا ذريعا".

الاقباط مستهدفون منذ زمن بعيد

"لاكروا" من جهتها نقلت عن أحد الاقباط "نحن مستهدفون منذ زمن بعيد ويتم الاعتداء علينا في كل عيد". "مسلمون كثر تبرعوا بدمائهم للجرحى" كتبت ايضا الصحيفة الكاثوليكية نقلا عن أحد المسعفين. "لاكروا" عرضت أيضا لأوضاع الاقباط في مصر. "عبد الناصر ابعدهم عن السلطة السياسية ومن بعدها استمر وضعهم بالتراجع" قالت "لاكروا".

تواطئ بين الشرطة والإسلاميين

وقد نقلت الصحيفة عن "كريستيان لوشون" الناشط لدى L’œuvre d’Orient التي تعنى بمسيحيي الشرق ان "بعض أعضاء الحكومة المصرية يخافون من مساندة الاقباط وان الاعتداءات على المسيحيين غالبا ما تبقى دون عقاب ويندر ان يتم التحقيق بها" أضاف "لوشون" الذي تحدث عن وجود "تواطئ بين الشرطة والإسلاميين".

المعركة ضد الجنون الإرهابي غير معادية للإسلام

"لاكروا" جعلت من الاعتداء موضوع افتتاحيتها. "من الضروري احتواء الذين فرضوا على العالم اجمع استفحال ذلك الحقد المعلن على الإنسانية والمقدسات والثقافة والحضارة" قالت "لاكروا". كاتب المقال "فرنسوا ارنانفين" أشار الى زيارة البابا فرنسيس المقبلة الى مصر وذكر، وفقا لتعاليم البابا، بأن "المعركة ضد الجنون الإرهابي ليست دينية وهي غير معادية للإسلام".

"ترامب" اثبت انه بالإمكان التصدي لداعش والأسد في آن

"لي زيكو" خصصت المانشيت للانعطاف الكبير في سياسة ترامب تجاه الصين وسوريا وروسيا. وقد اعدت الصحيفة ملفا كاملا اعتبرت فيه ان الرئيس الأميركي تراجع مؤقتا عن سياسية الانعزال التي انتهجها. الخبراء الذين استجوبتهم الصحيفة استبعدوا ان يختار ترامب التصعيد العسكري بعد ضربه قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا. "لقد اثبت انه بالإمكان التصدي لداعش والأسد في آن واحد" قال "فرانسوا هيسبور" وبذلك "يكون ترامب قد خرج" يضيف "هيسبور" من المعادلة التي طرحها الرئيس السوري وهي ان "من يقف بوجهي يكون مع داعش."

تحليق "ميلانشون" مفاجأة الربع الساعة الأخير

فيما خصت الانتخابات الرئاسية في فرنسا، أكثر ما لفت صحافة اليوم هو التقدم الكبير لمرشح اليسار الراديكالي "جان-لوك ميلانشون" في استطلاعات الراي. وآخرها دراسة نشرتها "لوفيغارو" واظهرت انه حقق أربع نقاط في اسبوع وبات متساويا مع مرشح اليمين "فرنسوا فيون" ب 19 بالمئة من نوايا التصويت. فيما تراجع كل من "ايمانويل ماكرون" و"مارين لوبن" الى 23 بالمئة من نوايا التصويت وباتا متقدمين باربع نقاط فقط على مرشحي اليسار الراديكالي واليمين.

الى ماذا يقود نجاح "ميلانشون"؟

"المبارزة باتت بين أربعة مرشحين" كتبت "لوفيغارو". الدينامية التي استفاد منها "ميلانشون" لفتت أيضا "لوباريزيان" التي عنونت الغلاف "الى اين سيقود هذا النجاح؟". "ليبراسيون" أيضا خصصت الغلاف لهذا الاختراق المفاجئ وأشارت الى ان أكثر من أربعين بالمئة من الفرنسيين يعتبرون ان "ميلانشون" قد يكون رئيسا جيدا. الامر مرده الى خطابته وتليين مواقفه والى التحاق بعض ناخبي هامون والحزب الاشتراكي به تقول "ليبراسيون" الا ان الصحيفة خلصت الى وجوب التعامل بحذر مع الامر إذ سبق ل "ميلانشون" ان حلق في الربع الساعة الأخير في الانتخابات الرئاسية السابقة من دون تحقيق أي نتيجة تذكر على ارض الواقع.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.