قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية منشغلة بصعود نجم "جان - لوك ميلانشون".

سمعي
جان لوك ميلانشون (المصدر: رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: مقابلة نشرتها "لوموند" مع الرئيس "فرنسوا هولاند" حول سوريا وانشغال بالانتخابات الرئاسية في فرنسا من ناحية صعود نجم مرشح اليسار الراديكالي "جان - لوك ميلانشون".

إعلان

"هولاند" يخرج عن صمته ويلمح لمخاطر انتخاب "ميلانشون"

التقدم غير المسبوق لـ "ميلانشون"، "شافيز - فرنسا" كما أسمته صحيفة "لوفيغارو" ما زال يثير الاهتمام والقلق الى حد جعل الرئيس الفرنسي يخرج عن صمته فيما خص السباق الى الاليزيه بعد ان كان انسحب منه. إذ أشار في حديث الى مجلة "لوبوان" الى "مخاطر التبسيط والمغالطات وما تؤدي اليه من انبهار بالخطابة بدل التركيز على المحتوى" كما قال في إشارة الى "ميلانشون" من دون ان يسميه وقد نقل عن الرئيس "هولاند" خشيته من تأهل مرشحي اليمين واليسار المتطرف الى الدورة الثانية من الانتخابات.

"ميلانشون" سياسة خارجية على درب "شافيز" و"بوتين"

مهما يكن من امر "ساعة ميلانشون دقت" كما عنونت "ليبراسيون" الغلاف، بعد ان انتقل مرشح حركة "فرنسا الثائرة"، بحصوله على حوالي 19% من نوايا التصويت، من المرتبة الخامسة إلى المرتبة الثالثة. "ليبرلسيون" عرضت لسياسة "ميلانشون" الخارجية "على خطى شافيز وبوتين" كما قالت ولمشروعه الاقتصادي المتفائل جدا والمحفوف بالمخاطر كما اشارت الصحيفة وقد تساءلت في افتتاحيتها عن قدرة "الخطيب الأحمر" كما أسمته على الحفاظ على رصيده.

دلالات الاختراق غير المتوقع ل "ميلانشون"

"لوباريزيان" خصصت مقالا ل "برنامج ميلانشون الذي يثير مخاوف الأوساط الاقتصادية" و"لوبينيون" ل "افتتان ميلانشون بتجارب اليسار في اميركا اللاتينية". اما "لي زيكو" فقد اشارت في مقال ل "سيسيل كورنوديه" لدلالات الاختراق غير المتوقع الذي أحرزه "ميلانشون" في الربع الساعة الأخير ورأت فيه انعكاسا لأزمة ثقة بالطبقة السياسية برمتها.

الشباب بين الامتناع عن التصويت وخيار "لوبن"

ازمة الثقة هذه، يمكن تلمسها أيضا من خلال تقدم اليمين المتطرف. وهو ما لفتت اليه "لوموند" من خلال دراسة خصصت لها المانشيت عن انسداد افق الشباب في فرنسا وتأرجحهم ما بين الامتناع عن التصويت والانجرار الى حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف والحركات الراديكالية.

عن "زمن التراجع"

"لاكروا" من جهتها القت الضوء على L’Age de la régression او "زمن التراجع" وهو كتاب يصدر اليوم ب 13 لغة شارك فيه عدد من المثقفين ويطرح مسألة الازمة العميقة التي يعيشها العالم من خلال صعود الحركات الشعبوية والاستبداد.

"هولاند" في "لوموند": الضربة على الشعيرات غيرت المعادلة

وفي صحف اليوم أيضا، حديث نشرته "لوموند" مع الرئيس الفرنسي وفيه مواقف لافتة من النزاع في سوريا. خلال حديثه الى "لوموند" اعتبر "فرانسوا هولاند" ان الضربة الأميركية على مطار الشعيرات العسكري في سوريا غيرت المعادلة. الرئيس بوتين استوعب ان ميزان القوى بات اقل ملائمة له بعد ان أصبح حليفه بشار الأسد يحمل لقب الجزار الكيميائي.

اطمئنان النظام السوري الى افلاته من العقاب

اما عن قصف خان شيخون فقد اعتبر الرئيس الفرنسي ان مرده هو اطمئنان النظام السوري الى افلاته من العقاب بعد ان اختار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما عدم الرد على قصف الغوطة بالسلاح الكيميائي عام 2013 رغم جعله من الامر خطا احمر.

يأس لدى سنة العراق

وفي صحف اليوم تحقيق في "لاكروا" عن "شعور العرب السنة العراقيين باليأس بعد ان ابعدهم الاكراد عن بلداتهم لدى استعادتها من تنظيم داعش". هذا فيما خصصت "لي زيكو" مقالا عن "صعود الاستبداد في تركيا-اردوغان".

تحية الى سمير فرنجيه في "لوفيغارو"

وأخيرا وليس آخرا نقرأ في "لوفيغارو" تحية لوجه مضيء من لبنان، سمير فرنجيه الذي غيبه الموت عن 72 عاما، رجل فكر وحوار كفاحه بدا في بلد ممزق كلبنان وكأنه طوبايا" كتب "جورج مالبرونو" ألا ان سمير رفض الاستسلام. "سمير فرنجيه أحد ابطال ثورة الأرز ناضل أيضا من اجل ارساء المواطنة والمجتمع المدني وتداول السلطات كان أحد رموز الحداثة" يقول "مالبرونو"، في بلد يفتقد اليها رغم المظاهر.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن