تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تفجير مانشستر يلقي بظلاله على اجتماع الأطلسي

سمعي
الشرطة البريطانية تتحدث إلى الناس بعد هجوم مانشستر (أ ف ب)

طغى الهم الأمني على الصحف الفرنسية الصادرة اليوم على خلفية تفجير مانشستر واجتماع رؤساء الدول الأعضاء في حلف شمالي الأطلسي في بروكسل.

إعلان

أسرار قاتل مانشستر

"لبيراسيون" خصصت الغلاف وملفا كاملا ل "اسرار قاتل مانشستر" كما عنونت. "صورة سلمان عبيدي بدأت تتضح" كتبت "ليبراسيون" إنها "صورة شاب غير مستقر، غاضب وسريع التأثر ما جعل منه هدفا سهلا للشبكات الإرهابية. الذئب لم يكن متوحدا" اضافت الصحيفة نقلا عن مصادر قريبة من التحقيق الذي تقفى أثر الشاب في ليبيا، موطنه الأصلي وكان قد سافر اليها قبيل التفجير.

الشرطة البريطانية ممتعضة من التسريبات الأمريكية

"ليبراسيون" خصصت من جهة ثانية مقالا لامتعاض الشرطة البريطانية جراء التسريبات الأميركية المصدر في معظمها والتي شملت صورا يقال إنها من موقع التفجير وقد نقلت "ليبراسيون" عن مسؤول سابق في الاستخبارات البريطانية ان الأجهزة الأميركية هي المسؤولة وقد عبر عن ضيقه بما اعتبره "مجرد تبجح" لهذه الاستخبارات.

جلسة مصارحة بين استخبارات بريطانيا والولايات المتحدة

"الامر سوف يعالج خلال جلسة مكاشفة صريحة بين الاستخبارات الأمريكية والبريطانية" اضافت "ليبراسيون" التي اشارت الى ازدياد التسريبات المنسوبة الى إدارة ترامب بشكل عام، منها ما كشفه الرئيس الأمريكي نفسه من معلومات مستقاة من الموساد خلال لقاءه وزير خارجية روسيا. فهل سيؤدي هذا الامر الى تحفظ حلفاء الولايات المتحدة عن مشاركة واشنطن معلوماتهم؟ الأرجح لا تقول "ليبراسيون" بسبب عدم قدرة شركاء اميركا على الاستغناء عن قدراتها الهائلة في مجال التنصت وجمع المعلومات.

عدد المشتبهين يفوق قدرات المراقبة

وفي "لوفيغارو" نقرأ عن تفشي موجة الملتحقين بداعش في مانشستر التي غادرها مؤخرا حوالي ستة عشر شخصا الى سوريا والعراق. اما "لوموند" نشرت مقابلة الخبير "بيتر نومان" أشار فيها الى ان عدد المشتبهين يفوق قدرات المراقبة."

ماكرون يسعى لتمديد حالة الطوارئ وللتنسيق بين الأجهزة

وعلى خلقية تفجير مانشستر اتخذت فرنسا سلسة من الإجراءات الأمنية المشددة. "لوفيغارو" خصصت المانشيت لاجتماع أمني ترأسه "ايمانيول ماكرون" الذي قرر خلاله طلب تمديد حالة الطوارئ التي أعلنت بعد اعتداءات باريس الى الاول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل كما انه قرر تشكيل مركز تنسيق بين الاجهزة المكلفة مكافحة الارهاب". "الفعالية هي الأساس" كتبت "لوفيغارو" في افتتاحيتها وقد اعتبرت ان "الثغرة الأساس التي مكنت مرتكبي الاعمال الإرهابية من الإفلات هي قضائية ولا تستدعي اصدار قوانين جديدة".

"ستولتنبرغ" لتقاسم أعباء الامن بين دول الأطلسي

مكافحة الإرهاب ستكون الموضوع الطاغي اليوم في بروكسيل لدى لقاء رؤساء دول حلف شمالي الأطلسي وأيضا خلال اللقاء الثنائي بين رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا. وقد نشرت "لوفيغارو" بهذه المناسبة مقالا لأمين عام حلف شمالي الأطلسي "ينس ستولتنبرغ" يدعو فيه الى تعزيز ميزانية الامن وتقاسم الأعباء بين الدول الأعضاء.

على ترامب تبديد مخاوف الحلفاء

"ليبراسيون" من جهتها نشرت مقابلة مع "جيمس تاونسند" أحد مستشاري الرئيس السابق باراك أوباما الذي اعتبر ان "على الرئيس الأميركي تبديد مخاوف حلفاءه الأوروبيين واعلان دعمه للمادة الخامسة من التزام الدفاع المشترك". وعلى هامش اجتماع حلف شمالي الأطلسي في بروكسيل ثمة لقاء بين رئيسي فرنسا والولايات المتحدة على مأدبة غذاء.

ما بين الرئيس الفرنسي الشاب ونظيره الأمريكي

"إنه حفل المبتدأين" كتبت "لوباريزيان" التي اشارت ان هذا "اللقاء هو الأول بين رئيسين يشاركان بأول اجتماع دولي لهما". وقد توقعت الصحيفة ان "يكون التبادل مثيرا للاهتمام بين شخصين شديدي الاختلاف، الفرنسي ليبرالي ومنفتح على العالم بقدر انطوائية نظيره الأميركي الحمائي بامتياز. لكن ثمة ما يجمعهما" اضافت "لوباريزيان" اذ ان "الاثنين دخلا التاريخ من بابه الواسع واعادا تركيب المشهد السياسي في كل من بلديهما" كما قالت.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.