قراءة في الصحف الفرنسية

الهجرة واندماج المهاجرين في فرنسا قضيتان تعودان إلى الواجهة

سمعي
مونت كارلو الدولية

خصصت صحيفة "لوفيغارو" اليمينية افتتاحيتها وحيزا هاما في صفحاتها لاندماج المهاجرين المقيمين في فرنسا، فتحت عنوان " الاندماج: التقرير الذي يريد السماح بارتداء الحجاب في المدارس"، تقول الصحيفة إن المقترحات التي جاءت في تقرير طلبه رئيس الوزراء جان مارك ايرولت واعدته شخصيات توصف بالمتخصصة تثير المخاوف ذلك أن تقرير الاندماج الذي وصفته "لوفيغارو" بالتقرير الصدمة.

إعلان

فمن بين مقترحاته مراجعة البرنامج التعليمي في مادة التاريخ، والتركيز على البعد العربي والمشرقي لفرنسا عبر إسناد أسماء شوارع وساحات إلى شخصيات على علاقة بالهجرة، وسن قانون يجرم "الهرسلة" العنصرية. وتشير الصحيفة إلى أن هذا التقرير سوف يكون منطلقا لاجتماع وزاري حول موضوع الهجرة في فرنسا تحت إشراف رئيس الوزراء في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

موضوع الهجرة تناولته أيضا صحيفة "لومانيتيه" الشيوعية

تحت عنوان" الهجرة: عندما يتنافس حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية مع حزب الجبهة الوطنية المتطرفة" تقول الصحيفة، قبل أشهر من الانتخابات المحلية والأوروبية، فان الحزب اليميني المعارض في فرنسا، حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، ينطلق مرة أخرى في سباق محموم مع حزب الجبهة الوطنية، ويتبنى العديد من مقترحاتها حول استقبال المهاجرين.

وتشير صحيفة "لومانتيه" إلى أن جان فرانسوا كوبيه، رئيس حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" والذي قد يرشح نفسه في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2017، سيقدم للبرلمان مشروع قانون بحلول نهاية العام لإلغاء منح الجنسية بشكل تلقائي لأطفال المهاجرين غير الشرعيين في تحد لأحد ثوابت سياسة الهجرة في البلاد. ويعتزم كوبيه، كما تضيف الصحيفة أن يجعل موضوع الهجرة في صلب الجدل السياسي في فرنسا خلال الحملات الانتخابية المقبلة.

صحيفة "ليبراسيون" تسلط الضوء على الجهاديين في أفغانستان

عنوان لافت في الصحيفة : "هؤلاء الباكستانيون الذين يدعمون الطائرات الأمريكية من دون طيار"، العنوان يلخص الواقع الذي يعيشه العديد من سكان القرى الجبلية الباكستانية بسبب وجود جماعات جهادية مقاتلة تأخذ السكان كرهائن وقراهم كقاعدة خلفية. وتنشر "ليبراسيون" ريبورتاجا مطولا مدعما بالصور لموفدتها الخاصة إلى بيشاور لوسيه بيترمان، تنقل فيه نداءات وصيحات فزع السكان وخاصة في منطقة وزيرستان الذين يقولون إن "أراضيهم اليوم يسطر عليها جهاديون عرب وشيشانيين وأوزباك" وأن هؤلاء الجهاديين بالإضافة إلى طالبان يمنعونهم من العودة إلى قراهم. وترى الصحيفة رغم ذلك بان عدد الجهاديين العرب في أفغانستان تراجع كثيرا بسبب توجه هؤلاء إلى ساحات قتال أخرى في ليبيا ومالي وخاصة في سوريا، وقد قامت بتعويضهم جماعات جهادية أخرى جاءت من آسيا.

أسئلة جيو-سياسية حول صورة المشهد الدولي في 2014

صحيفة "لي زيكو" الاقتصادية تخصص صفحتي الوسط لموضوع مثير، هو: كيف ستكون صورة المشهد الدولي في ظل التغييرات والتقلبات التي تشهدها العديد من دول العالم. وتقول الصحيفة إن أكثر من 300 شخصية سياسية واقتصادية وأكاديمية تجتمع في موناكو بين الثالث عشر من كانون الأول الجاري والخامس عشر منه، للمشاركة في مؤتمر “World Policy Conference” حو ل الحوكمة العالمية الذي ينعقد في الإمارة في نسخته السادسة وينظمه المعهد الفرنسي للعلاقات الخارجية .

يتناول هذا المؤتمر بحسب الصحيفة المواضيع الساخنة التي تشغل الساحة الإقليمية والدولية ولاسيما في القارتين الأوروبية والآسيوية وفي مقدمها آفاق الاقتصاد العالمي ومصير النموذج الاجتماعي الأوروبي.

وترى "لي زيكو" بان مشاركة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في المؤتمر ستشكل مناسبة للإضاءة على الاتفاق الإيراني - الغربي وستخصص جلسة يتحدث فيها ظريف عن إعادة انخراط إيران في المجتمع الدولي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم