تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الاندماج والعنصرية في فرنسا وخشية من الحلفاء في إفريقيا الوسطى

سمعي
مونت كارلو الدولية
4 دقائق

عالجت الصحافة الفرنسية اليوم ثلاثة مواضيع رئيسية وهي تقرير مثير للجدل ‏حول الاندماج في فرنسا تساؤلات حول التدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى وكذلك ‏مأساة سوريا.

إعلان

 

 
إعداد نجوى أبو الحسن
 
سوريا
 
مأساة سوريا تختصرها قصة الشاب شادي البالغ 25 عاما والذي حاورته صحيفة "ليبراسيون". إنه شاب لم يحمل السلاح لكنه تظاهر ضد النظام و أسس مخيما للاجئين على الحدود مع تركيا.
 
 
بعد تهديدات تارة من قبل مؤيدي النظام و تارة أخرى من قبل الجهاديين اضطر شادي إلى الهرب وها هو يعيش في منفاه الفرنسي في مدينة "ليون".
 
 
 تلك الشهادة اختصرتها "ليبراسيون" بجملة واحدة جعلت منها عنوانا لمقالها "لم يكن علينا أن نؤمن بتلك الثورة" قالها محمد شادي الذي دفع ثمن حريته تعذيبا في سجون النظام وعجزا أمام هيمنة الجهاديين في بلدته عتمه شمالي سوريا.
 
 
أما صحيفة "لوموند" فقد روت قصة أخرى ,قصة اختطاف المحامية السورية رزان زيتونه. خسارة كبيرة للتيار المدني يقول كاتب المقال "بانجامان بارت" الذي يذكر بالتاريخالنضالي لمحامية (36) ربيعا التي أبت أن تغادر سورياوعملت على توثيق الانتهاكات فيها. في عمل إحصائي دؤوب كي لا تبقى الجرائم من دون محاسبة.
 
 
زمن الإحباط السوري تناولته صحيفة "لوموند" أيضا من خلال الوضع البائس للجيش السوريالحر و تراجعه أمام مقاتلي القاعدةما ساهم بأضعاف المعارضة مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر جنيف اثنين.

 
الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني
 
موضوع الاتفاق بشان البرنامج النووي الإيراني عالجته صحيفة "ليبراسيون" من خلال مقابلة مطولة مع وزير الخارجية الفرنسية الأسبق اوبير فيدرين الذي تحدث عن الإمكانيات الهائلة التي قد تتأتى عن بروز مجتمع جديد في إيران من خلال الدينامية السياسية  والاقتصادية المرجوة من الاتفاق.
 
 
 تلك الدينامية لا تعني إلغاء السعودية ولا حتى إسرائيل إذا ما قيض لها قيادات ذات رؤيا كما إسحاق رابين بحسب "فدرين" الذي حذر من أن يترجم خروج إيران إلى العالم تخل عن القضية الفلسطينية.
 
 
سياسة الاندماج في فرنسا
 
صحيفة "لو فيغارو" خصصت لموضوع الاندماج لليوم الثاني على التوالي صفحتها الأولى إضافة إلى ثلاث صفحات داخلية تحت عنوان "النقاش يحتدم".
 
 
 هذا التقرير جاء بطلب من رئيس مجلس الوزراء و أوصى فيما أوصى بالسماح بارتداء الحجاب في المدارس. ما أثار جدلا عنيفا رغم تأكيد رئيسي الجمهورية و الحكومة عدم موافقتهما على هذا التقرير.
 
 
"غيوم تابار" احد كتاب "لوفيغارو" تبنى في عاموده وجهة نظر حزب "التجمع من اجل حركة شعبية" حيال هذه المسألة و رأى في التقرير مسعى لزيادة شعبية حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف لأسباب انتخابية بحتة.
 
 
 إذ اعتبر أن صعود حزب مارين لوبن ووصولها المحتمل إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية كفيلان بجعل المرشح الاشتراكي يفوز بولاية ثانية.
 
 
العنصرية في فرنسا
 
و دوما في الشأن الفرنسي تخصص صحيفة "لوموند" صفحتها الأولى لتحقيق حول العنصرية تحت عنوان "فرنسا متسامحة ولكن متشنجة حيال الإسلام".
 
 
وتتساءل الصحيفة عن الأسباب. أهي نزعة قديمة معادية للعرب أمهي مجرد خوف من سيطرة الإسلام ؟    
 
 
التدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى
 
الصحافة تتساءل أيضا عن التدخل الفرنسي في إفريقيا الوسطى. إنها ساحة مفخخة تقول "ليبراسيون" فيما تتخوف "لوباريزيان اوجودوي ان فرانس" من الحلفاء التشاديين و تركز صحيفة "لوفيغارو" على طلب فرنسا تمويلا أوروبيا للعملية. 


وختاما افتتاحية "لوموند" رأت في انتصار"أوباما"في معركة الميزانية مؤشرا  للانتخابات الرئاسية المقبلة بعد الانقسام الحاد التي تسببت به داخل صفوف الحزب الجمهوري و صعود التيار الوسطي  والعملاني فيه.
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.