تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تصاعد الاحتجاجات في أوكرانيا ورئيس الوزراء الفرنسي في الجزائر

سمعي
مونت كارلو الدولية

احتجاجات أوكرانيا، والوضع في إفريقيا الوسطى بالإضافة إلى زيارة رئيس الوزراء الفرنسي إلى الجزائر، من المواضيع التي حظيت باهتمام الصحف الفرنسية اليوم.

إعلان

 

صحيفة "لوفيغارو" عنونت عن الوضع في أوكرانيا : "في كييف : المؤيدون لأوروبا يسيطرون على الشارع" وتقول الصحيفة إن ما بين 200 ألف و300 ألف معارض تحدوا الأحد نظام فيكتور لانوكوفيتش لتحذير رئيسهم من محاولة "بيع" أوكرانيا إلى موسكو.
 
الرئيس الأوكراني يواجه أيضا ضغوطا خارجية حيث أعلن الاتحاد الأوروبي وقف المباحثات بشأن اتفاق الشراكة مع كييف. وتعلق صحيفة "لوفيغارو" بأن أوروبا تفقد صبرها وتكثف ضغوطها على كييف مشيرة إلى الأجندة الهامة بداية هذا الأسبوع التي ستلعب دورا في مستقبل الأزمة الأوكرانية. وتقول "لوفيغارو" إن صندوق النقد الدولي سيناقش اليوم دعما ماليا لأوكرانيا المتجهة نحو الإفلاس، وصوت الاتحاد الأوروبي سيكون له ثقل كبير، والرئيس الأوكراني سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين غدا.والخميس ستتصدر الأزمة في أوكرانيا أعمال القمة الأوروبية.
 
تطورات الوضع في كييف تابعتها أيضا صحيفة "ليبراسيون" التي رأت في مظاهرة الأحد الواسعة ضد لانوكوفيتش في ساحة الميدان في كييف، محاولة من المؤيدين لأوروبا لمنع رئيسهم من توقيع أي اتفاق مع روسيا.
 
أفريقيا الوسطى: فرنسا تطلب مساعدة أوروبا
 
هذا ما نقراه في صحيفة "لي زيكو" التي تقول إن وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس سيطلب من بروكسل اليوم دعما أكثر في إفريقيا الوسطى، " بما في ذلك على الأرض"، وتضيف الصحيفة أن فابيوس سيختبر اليوم أراء نظرائه الأوروبيين، إلا أنها لا تتوقع حصول أي اختراق في شان دعم عسكري للعملية الفرنسية في بانغي ذلك أن سياسة الدفاع الأوروبي تتلخص حاليا في دعم مالي فقط.
 
 أما صحيفة "لومانيته" فقد تناولت الوضع في إفريقيا الوسطى لناحية استمرار التوتر في هذا البلد رغم مرور أسبوع على وصول الجنود الفرنسيين إلى بانغي، وترى الصحيفة بأن الأزمة تتجه إلى التعقيد أكثر، وان العاصمة بانغي تغرق في الفوضى والعنف.
 
هذا الوضع تحاول السلطات الدينية من جانبها المساهمة في تهدئته كما تنقل صحيفة "لا كروا " الكاثوليكية، حيث يجري رئيس أساقفة بانغي إلى جانب الإمام الكبير لإفريقيا الوسطى لقاءات ميدانية للحث على السلم. الموفد الخاص للصحيفة في بانغي لوران لارشيه يقول إن حالة الاحتقان والحقد بين المسيحيين والمسلمين "شديدة جدا".
 
صحيفة "لوموند" تكتب عن الوضع مالي
 
وتقول الصحيفة إن التصالح بين فئات المجتمع  في مالي يبقى التحدي الأكبر، "لوموند" تعلق على إدلاء الناخبين بأصواتهم بلا حماسة  أمس الأحد في دورة ثانية من الانتخابات التشريعية لاستكمال العودة إلى النظام الدستوري بعد انقلاب 2012، في أجواء من التوتر غداة هجوم شنه جهاديون وأسفر عن مقتل جنديين سنغاليين تابعين لقوات الأمم المتحدة.
 
رئيس الوزراء الفرنسي في الجزائر.
 
 جان مارك ايرولت يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر رفقة وفد وزاري تستمر يومين ستكون مناسبة لعقد أول دورة من أعمال اللجنة الحكومية المشتركة وهي هيئة حوار جديدة بين الحكومتين سيترأسها ايرولت بالاشتراك مع نظيره الجزائري عبد المالك سلال والعديد من الوزراء.
 
صحيفة "ليبراسيون" تقول إن هذه اللجنة الحكومية المشتركة كان وعد بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قبل عام أثناء آخر زيارة له للجزائر، على أساس أن تعقد أول دورة قبل نهاية العام الحالي.
وتقول الصحيفة إن فرنسا يمكن أن تلعب دورا كبيرا في مجال التنوع الصناعي والتكوين المهني لمساعدة الشبان الجزائريين، حيث تفوق نسبة البطالة في صفوفهم الـ 50%.
 
كما سيتم توقيع العديد من عقود التعاون والشراكة في المجال العلمي والجامعي، وهو ما يفسر وجود وزير التربية وزيرة التعليم العالي الفرنسيين ضمن الوفد، الذي يضم كذلك وزير الداخلية مانويل فالس حيث سيتم بحث موضوع حساس هو قضية تأشيرات دخول الجزائريين إلى فرنسا.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن