تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"أطباء بلا حدود" تواجه تحديات جمّة في مناطق الأزمات و"الهجرة غير الشرعية" مستمرة في التدفق باتجاه الإلدورادو الأوروبي

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : هادي بوبطان
5 دقائق

الصحف الفرنسية توقفت اليوم عند الوضع الخطير الذي يواجهه عمال الهيئات الإنسانية في سوريا.

إعلان

 صعوبات تواجه فرق العمل الإنساني في سوريا

صحيفة "لوموند"، وتحت عنوان "سورية: خمسة من موظفي "أطباء بلا حدود" اختطفوا من قبل مجموعة في شمال سوريا"، تقول أن هذه المجموعة تريد على ما يبدو استجوابهم وفقاً للمنظمة التي أكدت أنها على اتصال بكل الفاعلين وبعائلات المخطوفين وتبذل كل ما هو ممكن لإعادة الاتصال بالخمسة.
وتدير "أطباء بلا حدود" ستة مستشفيات وأربعة مراكز صحية في شمال سوريا، كما تدير برنامجا صحياً من الدول المجاورة لدعم 27 مستشفى و56 مركزاً طبياً في سوريا، فتوفر لهم الأدوية والمعدات الطبية وتؤمن دعماً واستشارات تقنية بحسبها.

"لوموند" تذكر بأنه في أيلول/سبتمبر 2013 قتل طبيب سوري يعمل لدى المنظمة في شمال سوريا فيما يواجه العاملون معها في مناطق المعارضة المسلحة خطر الاختطاف والتوقيف.

بدورها صحيفة "ليبراسيون" تقول أن العاملين الإنسانيين خطفوا مساء الخميس من قبل فريق لم يعرف بعد على الحدود التركية، وهي مسرح لمعارك بين فصائل إسلامية متنازعة. وتضيف الصحيفة أنه بعد الصحافيين الغربيين، الذين يحتجز خمسة عشر منهم في سوريا، فإن المسلحين الإسلاميين يهاجمون علناً المنظمات الإنسانية.

منظمة "أطباء بلا حدود" ليست في أحسن وضع في إفريقيا الوسطى

هذه المنظمة الإنسانية غير الحكومية هي الوحيدة الموجودة في إفريقيا الوسطى، وقد قررت تقليص أنشطتها بشكل كبير في منطقة مطار بانغي في مؤشر على انعدام الأمن في عاصمة جنوب إفريقيا، وفقا لصحيفة "ليبراسيون".
وتضيف الصحيفة أن لينديس هوروم، منسقة "أطباء بلا حدود" في بانغي، قالت إن ثلاثة أطفال قتلوا بالرصاص، مشددة على أنه لا يمكن الاستمرار في العمل في منطقة مطار بانغي التي تحولت إلى مخيم مفتوح بسبب تدفق الهاربين من جحيم القتل الطائفي، وذلك خشية التعرض لرصاصة طائشة.

موضوع الهجرة غير الشرعية تصدر صحيفة "لوفيغارو"

تحت عنوان "أوروبا عاجزة في مواجهة موجة المهاجرين السريين" تقول الصحيفة إن البحرية الايطالية أسعفت خلال اليومين الماضيين أكثر من ألف مهاجر غرقت بهم قوارب الهجرة السرية القادمة من إفريقيا. "لوفيغارو" أجرت تحقيقاً حول شبكات تهريب المهاجرين إلى أوروبا، ورأت أن دول الاتحاد الأوروبي لم تفلح في إيجاد حل لتحدي الهجرة غير الشرعية.

"لوفيغارو" تتجول بناء في جزيرة صقلية الايطالية وتقول أن ميناء جنوب الجزيرة يعج بالمراكب مجهولة الهوية. إنها مراكب نقل المهاجرين غير الشرعيين التي يتخلى عنها المهربون بعد نقل المهاجرين -إن وصل هؤلاء إلى الشاطئ- بسبب حالة هذه السفن المتردية والتي تأتي خاصة من ليبيا محملة بمهاجرين أفارقة. وتقول الصحيفة إن ليبيا أصبحت محطة لاستقبال المهاجرين الأفارقة، إلى جانب تونس، حيث تستغلهم شبكات تهريب المهاجرين عبر طلب أموال مهولة لرحلة غير مضمونة في اتجاه "الإلدورادو" الأوروبي الذي يحلم به هؤلاء المهاجرون..

"رالي داكار" يصل للمرة الأولى في تاريخه إلى بوليفيا

هذا ما نقراه في الصفحة الرياضية في صحيفة "لوفيغارو" حيث يصل "رالي داكار الدولي"، الذي يعد واحداً من أصعب الراليات في العالم وأكثرها تحدياً في نسخته هذا العام 2014 ، للمرة الأولى إلى بوليفيا، في مسار يبدأ بمدينة روساريو الأرجنتينية يوم غد الأحد 5 يناير الجاري وينتهي في مدينة فالبارييسو التشيلية في الثامن عشر من يناير.

وتضيف الصحيفة بأن بوليفيا سوف تصبح رابع دولة لاتينية يصلها "رالي داكار" منذ أن رحل السباق العريق والشاق عن أفريقيا في 2009 ليحط الرحال في أمريكا الجنوبية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.