تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

هولاند يضع "استراتيجية الرئاسيات المقبلة" في فرنسا و"السيسي يلعب رابحا"

سمعي
مونت كارلو الدولية
6 دقائق

عادت الصحف الفرنسية اليوم لتحليل تفاصيل المؤتمر الصحفي الذي ‏عقده الرئيس الفرنسي. بعضها توقف عند الانعطافة صوب الديمقراطية ‏الاجتماعية وبعضها رأى فيها تحولا إلى الليبرالية خلط أوراق اليمين ‏التقليدي السياسية.‏

إعلان

أما في الصفحات المخصصة للشؤون الدولية فاهتمت فيها الصحف ‏اليوم بالاستفتاء على الدستور الجديد في مصر والتوتر في ليبيا و قيام ‏المحكمة الخاصة بلبنان بمحاكمة أربعة عناصر من حزب الله متهمين ‏بالتورط باغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري. ‏

صحيفة ليبراسيون اليسارية حملت غلافها العبارة التالية ان الديمقراطية ‏الاجتماعية التي نظر لها الرئيس هولاند في مؤتمره الصحفي تعيد خلط ‏أوراق اللعبة السياسية. وتساءلت هل يصل الأمر إلى حد الانفتاح على ‏الوسط.‏

وفي الافتتاحية كتبت تحت عنوان الفخ، بعيدا عن تأكيده انتهاج خط ‏الديمقراطية الاجتماعية قد يكون الرئيس هولاند قد رسم خلال مؤتمره ‏الصحفي استراتيجيه للرئاسيات المقبلة استراتيجيه تكرس القطيعة ‏النهائية مع جبهة اليسار التي يقودها ميلانشون، معولا على مساندة ‏الغالبية عن قناعة أو عن غير قناعة من جهة وعلى تشتت المعارضة ‏من جهة أخرى، تضيف ليبراسيون ان الفخ دقيق ولا يخلو من الحذاقة ‏لان الرئيس بتبنيه لبعض المبادئ الاقتصادية التي ينادي بها اليمين ‏الليبرالي دون أن يمد له يد العون يكون قد وضع قسما من أعضاء ‏الاتحاد من اجل حركة شعبية أمام طريق مسدود ، فإما أن يبقوا على ‏تحالفهم مع اليمين كما هو ويتنكروا لقيمهم وقناعاتهم ويفقدوا شيئا من ‏مصداقيتهم لدى الرأي العام، أو يقدموا دعما ولو محدودا لسياسة ‏الحكومة ،وبهذا يكون قد احكم على المدى المنظور تشتت المعارضة .‏

صحيفة لوهيومانتي الشيوعية وتحت عنوان ميثاق ضد العائلة مرفقة ‏بالعبارة التالية ان الرئيس هولاند وبإعفائه أرباب العمل من الأعباء ‏الضريبية المخصصة للتعويض العائلي يحدث شرخا في صرح الضمان ‏الاجتماعي وهذا نصر لأرباب العمل.‏

لوهيومانتي توقفت عند الاستفتاء في مصر بقلم موفدها الخاص إلى ‏هناك تحت عنوان الجنرال السيسي يلعب رابحا.‏

وفي التفاصيل رأت لوهيومانتي ان الانتشار الكثيف للجيش والشرطة ‏في القاهرة وان كان ينطوي على استعراض للقوة وتوخي الحذر لتفادي ‏أية تظاهرات تعتبر في غير مكانها إنما يعكس المكانة التي استعادها ‏الجيش والشرطة في المجتمع المصري خلال شهور. ‏

وتضيف ما من شك بان الـ"نعم" ستفوز في الاستفتاء على الدستور ‏الجديد الذي ألغى عددا من المواد الإسلامية وكرس المساواة الكاملة ‏الرجل والمرأة في كل الميادين.‏

لكن هذه النتيجة ستعزز سلطات الجيش وترى لوهيومانتي أن نسبة ‏الإقبال على الاقتراع ستشكل عاملا حاسما لان عددا من المصريين ‏صوتوا بنعم لتأكيد ما طالبوا به لدى خروجهم إلى الشارع الصيف ‏الماضي وهو تقويض دار الأخوان المسلمين وإذا ما كانت نسبة الإقبال ‏كبيرة فان الجنرال السيسي سيستنتج أن الأمر يتعلق بمبايعة حقيقية ‏ويقدم ترشيحه للانتخابات الرئاسية.‏

وتضيف الصحيفة إذا كانت شريحة واسعة من المصريين تستقبل بسرور ‏إمكانية أن يصبح الجنرال السيسي رئيسا للبلاد فان القلق بدا يساور ‏عددا متناميا من المصريين بسبب الممارسات والتجاوزات التي تذكرهم ‏بالنظام السابق .‏

صحيفة لوفيغارو وتحت عنوان افتتاح محاكمة قتلة الحريري استعرضت ‏بإيجاز إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وتوقفت عند هوية ‏المتهمين بلمحة سريعة.‏

لوفيغارو اعتبرت انه رغم التحقيقات التي استمرت تسع سنوات ‏وعشرات ملايين الدولارات التي كرست لهذه القضية سيكون من الصعب ‏إثبات تهمة القتل على المتهمين بسبب نقص الأدلة الملموسة وبالتالي ‏إثبات من يقف وراء عملية الاغتيال.‏

‏ صحيفة لاكروا توقفت عند استشفاء الرئيس الجزائري عبد العزيز ‏بوتفليقة مجددا في باريس معتبرة أن تدهور حالته الصحية من شانه أن ‏ينسف تنظيم الانتخابات الرئاسية في السابع عشر من شهر نيسان ابريل ‏المقبل ‏

اضافت لاكروا الجزائر كل الجزائر معلقة مجددا بالحالة الصحية للرئيس
بوتفليقة الذي أصيب بجلطة دماغية نهاية ابريل الماضي وقضى بعدها ‏ثلاثة أشهر في مستشفى فال دوغراس العسكري في باريس قيد العلاج ‏ومن المقرر أن يوقع مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة اليوم أو غدا وإذا ‏تعذر عليه توقيع المرسوم قال المحلل السياسي رشيد تلمساني انه سيتم ‏عمل كل ما يلزم من اجل عدم تفعيل المادة الثامنة والثمانين في الدستور ‏المتعلقة بمرض الرئيس وعجزه عن القيام بمهامه واعتبر أن الجيش ‏سيرسي نظاما جماعيا لفترة انتقالية أي نظاما سلطويا على غرار ما ‏حدث عام اثنين وتسعين عند ألغيت الانتخابات التشريعية لان الجيش ‏يرفض أي انفتاح بل يرغب على العكس من ذلك على تعزيز الوضع ‏القائم كما أضاف التلمساني.‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.