تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مقاطعة سلع المستوطنات الإسرائيلية يثير الفزع في إسرائيل

سمعي
مونت كارلو الدولية

عدة مواضيع هامة حظيت بتغطية الصحف الفرنسية اليوم، من بينها، التلويح الدولي بمقاطعة سلع المستوطنات الإسرائيلية يثير فزعا في إسرائيل، وفي تونس: بعد مقتل المتهم باغتيال شكري بلعيد، عائلة المعارض تطالب بكشف الجهة التي أمرت باغتياله. كما نتوقف في هذه الجولة عند الجدل بعد زيارة وفد من رجال الأعمال الفرنسيين إلى إيران.

إعلان

 

التهديد بمقاطعة دولية للمنتجات المصنعة في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة لانتزاع تنازلات في مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، يثير القلق والفزع في إسرائيل، صحيفة "ليبراسيون" وتحت عنوان : "مهددة بالمقاطعة، إسرائيل تعيش فزعا" تقول الصحيفة إن التلويح بعقوبات أوروبية تجاه منتجات المستوطنات الإسرائيلية في حال فشل مفاوضات السلام يخيف أوساط الأعمال والمعتدلين في إسرائيل، والمتشددون ينددون بما يصفونه ابتزازا.
 
ويقول سيرج ديمون مراسل "ليبراسيون" في تل أبيب إنه الذعر في إسرائيل في انتظار النسخة النهائية لاتفاق الإطار الذي أعده وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، في محاولة لوضع حد للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني. وقد هاجم اليمين الإسرائيلي ومسؤولون إسرائيليون كبار جون كيري واتهموه باستغلال التهديدات بالمقاطعة الدولية من أجل انتزاع تنازلات إسرائيلية في مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.
 
بدورها صحيفة "لاكروا" خصصت للموضوع حيزا هاما وكتبت في صدر صفحتها الأولى: "المقاطعة التي تقلق إسرائيل" وتقول الصحيفة إن الحكومة الإسرائيلية قلقة جدا من الحركة المتنامية في الدول الغربية المطالبة بمقاطعة سلع الشركات المتمركزة في الأراضي الفلسطينية المحتلة لدفع إسرائيل على تقديم تنازلات في مفوضات السلام.
     
في تونس: بعد مقتل المتهم باغتيال شكري بلعيد، عائلة المعارض تطالب بكشف الجهة التي أمرت باغتياله.
 
بعد نحو عام على اغتيال المعارض شكري بلعيد، أعلنت السلطات التونسية الثلاثاء أنها قتلت المتهم بارتكاب هذه الجريمة خلال عملية لمكافحة الإرهاب في ضاحية "رواد" بتونس العاصمة أدت إلى قتل سبعة إرهابيين مدججين بالسلاح من بينهم كامل القضقاضي" الذي اتهمته السلطات التونسية بقتل بلعيد.
 صحيفة "لوفيغارو" تقول إن الشكوك مستمرة بعد مقتل قاتل بلعيد، وأقارب المعارض يتحدثون عن "عملية إخراج" أعدها وزير الداخلية لطفي بن جدو، مطالبين بتحقيق يكشف ملابسات اغتيال المعارض بلعيد والكشف عن الجهة التي أمرت باغتياله.
 وتضيف الصحيفة أن عائلة بلعيد كانت تتمنى لو تم توقيف كمال القضقاضي حيا حتى يعترف بالجهة التي كلفته بتنفيذ عملية الاغتيال.
 
من جانبها صحيفة "لومند" تذكر بان اغتيال بلعيد الذي لم تتبناه أي جهة والذي تبعته عملية اغتيال ثانية بعد ستة أشهر استهدفت النائب محمد البراهمي في 25 يوليو الماضي في تونس العاصمة بنفس السلاح الذي استخدم في اغتيال المعارض شكري بلعيد، اغرق تونس في أزمة سياسية حادة أدت إلى استقالة الحكومة التي تهيمن عليها حركة النهضة الإسلامية قبل حوالي أسبوعين وحلت محلها حكومة تكنوقراط برئاسة مهدي جمعة.
 
زيارة وفد من رجال أعمال فرنسيين إلى إيران لقيت صدى مدويا في طهران وأثارت انتقادات أمريكية.
 
تقول صحيفة "ليزيكو" اليومية الاقتصادية، قلما حظيت زيارة لوفد رجال أعمال فرنسيين بهذا الاهتمام، لان الوجهة كانت طهران. الوفد مكون من أكثر من مائة من كبار رجال الأعمال يمثلون كبريات الشركات الفرنسية من بينها صفران وايرباص وتوتال وجديئيف سويز ورونو وبيجو ستروين والكاتال السوتم ولوريال. وقد اختتم هذا الوفد وهو الأكبر منذ 30 سنة أمس زيارة استكشافية في طهران استمرت ثلاثة أيام بهدف محاولة إحياء العلاقات الاقتصادية في ظل تخفيف العقوبات الغربية ضد طهران في أعقاب الاتفاق النووي التاريخي الموقع في جينيف بين إيران والدول الغربية.
 
هذه الزيارة- تضيف "ليزيكو"- لقيت صدى مدويا في طهران ولكنها أثارت انتقادات كبيرة وأساسا أمريكية حيث أنحى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري باللائمة على نظيره الفرنسي لوران فابيوس، فيما شدد أعضاء في الخزانة والخارجية في الولايات المتحدة على أن" إيران ليست مفتوحة للأعمال" حتى بعد الاتفاق المرحلي الذي يهدف إلى وضع حد للبرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.     
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.