تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قلق أوروبي بعد التصويت في سويسرا، وهولاند في "زيارة دولة" للولايات المتحدة

مونت كارلو الدولية

أولت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم اهتماما بالغا لزيارة الدولة التي بدأها الرئيس الفرنسي اليوم إلى الولايات المتحدة، وتصويت سويسرا على الحد من الهجرة، كما تناولت مواضيع أخرى مثل الوضع في سوريا العراق ثم إفريقيا الوسطى.‎

إعلان
 
أعداد سميرة والنبي
 
قراءة ما جاء في الصحف الفرنسية الورقية نستهلها  بصحيفة "لوموند" الورقية التي نشرت نص المقال الذي نشر على الموقعين الالكترونيين لصحيفتي لوموند الفرنسيةوالواشنطن بوست الأميركية في يوم زيارة هولاند إلى الولايات المتحدة.
  
تحت عنوان عريض  الملف النووي الإيراني والأمن في إفريقيا والتعاون الاقتصادي، باراك أوباما وفرانسوا هولاند يحددان محاور التعاون بينهما تمهيدا لهذه الزيارة، وصفا أوباما و هولاند في هذا المقال "الشراكة الوثيقة دوماً" بين بلديهما بأنها "نموذج للتعاون الدولي".
 
أكد الرئيسان "أن شراكتنا الراسخة في صداقة مستمرة منذ أكثر من قرنين والوثيقة دوما تشكل نموذجا للتعاون الدولي". وأضاف رئيسا الدولتين «قبل عشر سنوات، قلة كانوا الذين يعتقدون أن بلدينا سيعملان معا بشكل وثيق إلى هذا الحد في هذا العدد من المجالات". وأكد أوباما  هولاند "لكن تحالفنا تغير خلال السنوات الأخيرة. ومنذ عودة فرنسا إلى البنية القيادية لحلف شمال الأطلسي قبل أربع سنوات، طورنا تعاوننا على كل المستويات".
 
كما وجه الرئيسان الأمريكي والفرنسي نداءا مشتركا للتوصل إلى اتفاق طموح حول المناخ. وكتبا "في الوقت الذي نحضر فيه للمؤتمر حول المناخ الذي سينعقد في باريس العام المقبل، نواصل دعوة جميع الدول للانضمام إلى مساعينا من اجل اتفاق عالمي طموح وشامل لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري من خلال تدابير ملموسة".
 
وأضافا أن القمة حول المناخ التي ستنظمها الأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر "ستعطينا فرصة تأكيد طموحاتنا من جديد".
 
وسيجري أوباما وهولاند محادثات في المكتب الأبيض قبل أن يعقدا مؤتمرا صحافيا. ويفترض، قالت الصحيفة، أن يتطرق الرئيسان إلى الملفات الدولية (سوريا وإيران وأوكرانيا ومنطقة الساحل الإفريقية وليبيا)، إلى جانب العلاقات الاقتصادية.
 
العلاقات الفرنسية الأمريكية الصعبة         
 
زيارة دولة لتبديد التوتر الفرنسي الأمريكي،وقع الكاتب إيف ميشال ريول ،الذي ربط توقيت زيارة الدولة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي على مدى ثلاثة أيام إلى الولايات المتحدة بالتزامن مع استئناف محادثات جنيف 2 حول سوريا تحت رعاية الأمم المتحدة.
 
الأزمة السورية وتداعياتها ستكون حاضرة بقوة في هذه الزيارة، بيد أن هذه الزيارة تهدف إلى تبديد التوتر العميق الذي أسفر عنه تراجع الرئيس الأمريكي عن قرار ضربات جوية محتملة ضد نظام بشار الأسد العام المنصرم. قال الكاتب من أجل إلى تبديد هذا التوتر يوقع الرئيس الأمريكي في خطوة نادرة إلى جانب نظيره الفرنسي مقالا في صحيفتنا قال الكاتب للتأكيد على التقارب بين واشنطن و باريس.  
 
ونقرأ في صحيفة "لوفيغارو" أن الرئيس الأمريكي يرشد نظيره الفرنسي على خطى الصداقة الفرنسية الأمريكية. الزيارة يستهلها فرانسوا هولاند من مسكن طوما جيفرسون احد أوائل الممثلين الدبلوماسيين للولايات المتحدة في باريس.
 
وتكتب الصحافية إيزابيل لاسير حين تتشارك فرنسا والولايات المتحدة الأمريكي العبء تعلن فرنسا والولايات المتحدة عن تقارب استراتيجي وعسكري غير مسبوق منذ الحربين العالميتين سواء من خلال الجهود لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية، والصرامة التي أظهرها الجانبان ضد النظام السوري بعد استخدام السلاح الكيماوي وصولا إلى التعاون المشترك حول إفريقيا  في مالي وإفريقيا الوسطى وفي الساحل. صحيفة "ليز إيكو"  الفرنسية قالت إن الرئيس الفرنسي سيلتقي أرباب العمل الأمريكيين على هامش زيارة الدولة للولايات المتحدة.
 
دير الزور خالية من الجهاديين  
 
في ملف الصحيفة الدولي توقفت "لوفيغارو" عند خبر انسحاب مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من كامل محافظة دير الزور في شرق سوريا بعد ثلاثة أيام من القتال مع كتائب مسلحة استنادا لما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان قالت الصحيفة.
الصحيفة الشيوعية "لومانيتيه" توقفت عند الموضوع نفسه ومفاوضات "جنيف 2" التي استؤنفت بين وفدي النظام والعارضة. وأشارت الصحيفة إلى مشروع تسوية فرنسي سيعرض على مجلس الأمن الدولي بهدف تسريع إرسال المساعدات الإنسانية وفتح ممرات لها للوصول إلى المدن السورية المحاصرة .
     
كما توقفت "لوفيغارو" عند دوامة العنف التي تعصف بالعراق، وأوردت الصحيفة مقتل 21 مسلحاً بانفجار سيارة ملغومة اثر خطأ فني أثناء توديع الانتحاري الذي كان مستعدا للانطلاق، فيما استهدفت عبوة ناسفة شمال البلاد موكب رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي الذي نجا من الانفجار
 
سويسرا تحد من  حرية التنقل  
 
وفي الملف الدولي لصحيفة لوموند الورقية نقرأ: "نعم" صغير في سويسرا له تداعيات على كل الدول الأوروبية والهجرة والرفض السويسري. 
 
التصويت السويسري على الحد من الهجرة أثار قلق قادة أوروبا، القارة التي تواجه تصاعدا   في النزعات القومية والتي أصبح لمؤيدي التشدد حيال المهاجرين فيها صوت عال قبل الانتخابات الأوروبية المقررة في أيار/ مايو المقبل.
          
صحيفة "لوفيغارو" توقفت عند هذا الحدث: إنذار سويسري قبل الانتخابات الأوروبية. نتائج الاستفتاء جاءت مفاجئة للمؤسسات الأوروبية التي كانت تعتقد أن الغلبة لن تكون لـ"نعم".
 
التصويت السويسري قوبل بالإدانة من قبل أوروبا، هكذا عنونت صحيفة "ليز إيكو" الفرنسية الاقتصادية مقالا لها. المفوضية الأوروبية أصدرت بيانا مقتضبا تعرب فيه عن "الأسف". كما أبدى العديد من المسؤولين الأوروبيين اندهاشهم وأسفهم الشديد.
صحيفة "ليبراسيون" اليسارية وصفت الـ"نعم" السويسري بالـ"فايروس"، وأشارت إلى أن الأحزاب الأوروبية المشككة في أوروبا أشادت بتصويت الناخبين السويسريين الذين عززوا بذلك موقفها قبل مائة يوم فقط من الانتخابات الأوروبية.
 
مشاركة نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي الأسبق في لقاء انتخابي في باريس
 
و في صفحتها الأولى توقفت "لوفيغارو" اليمينية عند المشاركة المفاجئة للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي في أول لقاء انتخابي كبير لمرشحة اليمين الفرنسي لرئاسة بلدية  باريس. وهي المرة الأولى يقف فيها ساركوزي ، الذي لم يعلن حضوره مسبقا، إلى جانب مرشح معين منذ انسحبه من الحياة السياسية بعد هزيمته أمام الاشتراكي فرانسوا هولاند في انتخابات 2012 الرئاسية. حيث بدا أن ساركوزي يخطو خطوة إضافية نحو احتمال ترشحه العام 2017 عبر حضوره  هذا اللقاء. صحيفة "ليبراسيون" اليسارية  التي أوردت هذا الخبر بتفاصيله قالت إن نيكولا ساركوزي قوبل بتصفيق حار من الحاضرين.  
 
توقفت "لوفيغارو" عند الوضع في أفريقيا الوسطى وعن الوضع في بانغي  بالتحديد بعد إعلان قائد القوة الفرنسية  لعملية "سانغاريس" أن الميليشيات المسيحية في إفريقيا الوسطى المتهمة بارتكاب العديد من التجاوزات ضد السكان المسلمين "أصبحت أبرز أعداء السلام" وسيتم "طردها على أساس أنها خارجة على القانون وتمثل عصابات". صحيفة "ليبراسيون" اليسارية قالت إن فرنسا مستعدة للتصدي للميليشيات المسيحية في إفريقيا الوسطى ..
 
سكان طوكيو ينتخبون مرشحا مؤيدا للطاقة النووية حاكما لمدينتهم
 
 توقفت الصحيفة الفرنسية "لوفيغارو" عند هذا الخبر. المناهضون للطاقة النووية كانوا يسعون إلى تحويل الانتخابات البلدية في طوكيو إلى استفتاء شعبي على الطاقة النووية، لكن مساعيهم لم تنجح. سكان طوكيو انتخبوا مرشح الحزب الحاكم المؤيد للطاقة النووية حاكما لمدينتهم مغلبين  بذلك  القضايا الاجتماعية والاقتصادية والإعداد للألعاب الاولمبية على معارضة الطاقة النووية.  
 
 الحكومة اليابانية تنوي رفع الأجور بهدف الإقلاع الاقتصادي  
 
و نقرأ في صحيفة "لوموند" عن عزم الحكومة اليابانية على رفع أجور العاملين عقب  بدء المفاوضات التقليدية الشتوية  التي تأمل من خلالها النقابات من الحصول على رفع طفيف للأجور بعد سنوات من الركوض أن لم نقل التراجع في اليابان.
 
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.