تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

رحلة الجهاد من فرنسا إلى سوريا وأزمة مفتوحة في الجزائر

سمعي
مونت كارلو الدولية
5 دقائق

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحافة الفرنسية : صعود أفكار اليمين المتطرف في فرنسا، الوضع في الجزائر قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية، الإستراتيجية الجديدة للإخوان و أيضا موضوع الجهاديين الفرنسيين في سوريا التي أعدت له صحيفة "ليبراسيون" ملفا خاصا.‎

إعلان
 
إعداد: نجوى أبو الحسن
 
جهادي فرنسي في سوريا

يرتكزالملف على شهادة جهادي فرنسي نشرت مقابلته في صحيفة "ليبراسيون" بالاشتراك مع "فرانس24". صلاح الدين، 27 عاما من سكان "سان- دينيه"  في ضواحي باريس، كان يعيش حياة هانئة إلى أن قرر أن يكفر عنخطاياه كما قال  وأن يحارب إلى جانب جبهة النصرة في سوريا. صلاحالدين لم يخف إعجابه بأوساما بن لادن خلال حديثه مع الصحفية "شارلوت بواتيو" عبر الهاتف و من خلال فيس بوك. واللافت في شهادته أن زوجته وطفلتيه يعشن معه في سوريا. وقد طرحت "ليبراسيون" في ملفها هذا تداعيات تلك الموجة الجهادية على أوروبا و خطورة عودة الجهاديين إلى الغرب بعد تجربتهم القتالية في سوريا.
 
رحلة تلميذين إلى بلاد الجهاد

الصحيفة اختارت أن تنشر تفاصيلرحلة تلميذين من "تولوز" إلى صفوف جبهة النصرة في حلب. "لوموند"  تروي كيف هرب المراهقان بعد أن غرر بهما "احد المقاتلين في سبيل الله" من على شبكةفيس بوك.  العملية كلها استغرقت 20 يوما قرر بعدها القاصران أن يعودا إلى فرنسا لكنها كانت كافية  لاعتبارهما من المتهمين بممارسة الإرهاب.
 
أزمة مفتوحة في الجزائر
 
"ليبراسيون" خصصت مقالا لدعوة اللواء المتقاعد من الجيش الجزائري حسين بن حديد الرئيس بوتفليقة إلى الرحيل "بعزة وكرامة" وعدم الترشح لولاية رابعة. أما "إيزابيلماندرو"، مبعوثة "لوموند" الخاصة إلى الجزائر، فقد أشارت إلى وجود نزاع بين قيادة الجيش و جهاز الاستخبارات فيمقال يحمل عنوان: "أزمة مفتوحة على رأس الجيش الجزائري". و ترى "ماندرو" في خروج النزاع إلى العلن دليلا على اهتراء النظام تزامناً مع شيخوخة الجيل الحاكمفي البلاد بدءا بالرئيس بوتفليقة و مرورا بقائدي الجيش والمخابرات الذينتجاوزا السبعين. أما المواطن العادي فبات يعيش هاجس المستقبل مع اقتراب موعد الاستحقاق الرئاسي وانفجار النزاع الطائفي في غرداية.
 
الإخوان في الفيوم على حافة الانفجار
 
"دلفين مينيوي" المبعوثة الخاصة لصحيفة "لوفيغارو" تشير في مقالها إلى إستراتيجية جديدة للإخوان في الفيوم. و تعتبر "مينوي" أن الوضع يبدو و كأنه على حافة الانفجار في تلك المحافظة حيث يشكل مناصرو الجماعة الأكثرية، وحيث تتجنب القوى الأمنية بعض البلدات وتنقل الصحيفة تسجيلا نسب إلى الرئيس المخلوع محمد مرسي حول عدم جدوى التظاهرات السلمية ما قد يفسر و كأنه دعوة للتصعيد.

الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطىو"لوموند" تخصص له افتتاحيتها

المقاليشير إلى أن فرنسا وقعت في الفخ و أن قواتها المنتشرة في جمهورية إفريقياالوسطى تبدو عاجزة تماماً عن ردع عمليات التطهير العرقي الموجهة ضد المسلمين. وتذكر "لوموند" بمجزرة أفريقية أخرى لم تستطع القوات الفرنسيةمنعها ألا و هي مجزرة رواندا التي أودت بحياة 800000  شخص فيالتسعينيات من القرن الماضي، والتي يحاكم بعض مجرموها اليوم في باريس.
 
"لاكروا" الكاثوليكية تخصص أيضا افتتاحيتها لجمهورية إفريقيا الوسطى ويشير "دومينيك كينيو" كاتب المقال إلى دخول البلد في دوامة الأعمال الثأرية و العنف فيما "لبيرلسيون" نشرت مقالا عن مطالبة الأمم المتحدة بإرسال تعزيزات عسكرية إلى إفريقيا الوسطي.
 
فرنسي من أصل ثلاثة مع أفكار "لوبن"
 
لوموند خصصت المانشيت وملفها الأساس لزيادة شعبية فكر "مارين لوبن" وذلك من خلال دراسة أعدها معهد "تي.ان.سوفريس" و تبين أن فرنسيا من أصل كل ثلاثة يؤيد أفكارزعيمة حزب اليمين المتطرف. والسبب يعود إلى اعتمادها خطابا سياسيا يوافقتطلعات الفرنسيين و منها الدعوة لحماية الهوية والاقتصاد الوطني, وتخلص الدراسة إلى أن الفرنسيين قد يحبذون بعض أفكار " لوبن" إلاأن ممارساتها السياسية لا تقنعهم.
 
و ختاما و دوما في الشأن الفرنسي تخصص "لوفيغارو" مقالا مطولا لتوقيع اتفاقية بين فرنسا وقطر تسمح للإمارة بتمويل المؤسسات الفرنسية الصغيرة والمتوسطة.
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.