قراءة في الصحف الفرنسية

فضيحة تهز حزب ساركوزي ويوميات اللاجئين السوريين في فرنسا

سمعي
مونت كارلو الدولية

من أبرز المواضيع الواردة في الصحافة الفرنسية الصادرة هذا اليوم: فضيحة مالية تهز حزب ساركوزي، واقع العملية الفرنسية في جمهورية إفريقيا الوسطى، المدنيون يدفعون ثمن الأطماع الإسرائيلية في وادي الأردن، سر الأزمة بين فرنسا والمغرب والتصعيد في أوكرانيا.

إعلان

 إعداد: نجوى أبو الحسن

 المطلوب: الدبلوماسية قبل الدبابات

صحيفة "لوموند" تخصص المانشيت للوضع في أوكرانيا معنونة عن لجوء روسيا لمختلف أساليب الترويع فيما تشير "ليبراسيون" إلى أن موسكو باتت تدفع شبه جزيرة القرم للمواجهة مع كييف. "لاكروا" تعنون في صفحتها الأولى عن ازدواجية أوكرانيا و"لوفيغارو" عن تصعيد بالغ الخطورة. "الدبلوماسية قبل الدبابات" يعنون فيليب جيلي في افتتاحيته في صفحة "لوفيغارو" الأولى. بتنا نعرف، يضيف الكاتب، منذ تقسيم يوغوسلافيا، أن أي إعادة نظر بالحدود في أقاصي الإمبراطوريات الروسية والعثمانية القديمة قد تؤجج الحساسيات التاريخية الدفينة محولة إياها لحمام دم. ويشير فيليبي جيلي إلى ضرورة إقناع روسيا بعدم اللجوء إلى سياسية الأسوأ و التوصل إلى تسوية كي يجنب أوكرانيا خطر "البلقنة".
لماذا يجب دعم فرنسا في جمهورية إفريقيا الوسطى؟

السؤال تطرحه صحيفة "لوموند" في افتتاحيتها في وقت مدد فيه مجلسا النواب والشيوخ الفرنسيين، مهمة القوات الفرنسية في هذا البلد. جمهورية إفريقيا الوسطى ليست مشكلة فرنسا وحدها يتابع المقال الذي أشار إلى تخاذل أوروبا التي لم تنشر إلى الآن، القوات التي وعدت بها. "لوموند" تنبه إلى خطورة الوضع و تقول إن العملية الفرنسية لم تستطع حماية المسلمين ما يهدد يتفاقم أزمة اللاجئين مع ما تمثله من خطر على أمن المنطقة وأمن أوروبا.
ودوما فيما خص إفريقيا، تستعرض "لوموند" حصيلة العملية الفرنسية في مالي بعد سنة على انطلاقها وقد تمثلت بعودة الجهاديين، بعد فشل المفاوضات بين باماكو ومختلف المجموعات المقاتلة في شمالي البلاد.

ما بين فرنسا و المغرب

الصحيفة تروي تفاصيل الحادثتين اللتين تسببتا بقرار المغرب تعليق التعاون القضائي مع فرنسا مبدية خشيتها من وقع هذه الأزمة على الفرنسيين الأسرى في المغرب الذين قد يتعرقل استردادهم من قبل فرنسا. "لاكروا" من جهتها تنقل وجهة نظر الباحثة لدى المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، منصورية مخفي، التي تعتبر أن المغرب شعر بفتور فرنسا منذ وصول الرئيس هولاند إلى السلطة، خاصة أنه خصص، خلافاً للتقليد المتبع، أول زيارة له إلى شمالي إفريقيا للجزائر وليس للمغرب الذي يرفض أن تنظر إليه باريس نظرة استعلاء.

صراع غير متكافئ في وادي الأردن

"لوموند" أوفدت مراسلها لوران زكيني إلى وادي الأردن ليقوم بتحقيق ميداني عن هذه المسألة التي قد تصبح أكثر النقاط حساسية في مفاوضات السلام. و يشير زكيني إلى أن إسرائيل تريد أن تحتفظ بقواتها هناك حتى في حال الاتفاق مع الفلسطينيين. وبالانتظار، تسعى الدولة العبرية لإفراغ المنطقة من سكانها العرب. وقد دمرت أكثر من خمسمائة منزل وهجرت أكثر من ألف شخص خلال عامين. ويضيف المقال أن تامين المساعدة لعائلات البدو المهجرة صعب جداً خاصة أن منظمة الصليب الأحمر الدولي باتت ترفض توزيع الخيام عليهم لأن الجيش الإسرائيلي يقوم بتدميرها كل مرة.

أجسادهم هنا في فرنسا وأفكارهم في سوريا

بهذه الكلمات اختصرت صحيفة "لوموند" وضع اللاجئين السوريين في فرنسا وقد خصصت لهم صفحة بكاملها. كاتبة المقال إليزا مينيو تستجوب عدداً منهم ومن بينهم ياسر ومحمد جاموس، وهما شقيقان من فناني "الراب" الغنائي. الشابان يعيشان حالة انفصام تامة بين فرنسا مكان إقامتهم وسوريا مصدر إلهامهم ومن حيث تصلهم عبر سكايب روايات الحزن والمأساة والجوع.

فضيحة قد تفقد كوبيه رئاسة الحزب

تحتل الفضيحة التي كشفت عنها أسبوعية "لوبوان" الصدارة وهي تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية الأخيرة للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي. أصابع الاتهام مسلطة إلى رئيس الحزب فرنسوا كوبيه الذي تقول "لوبوان" إنه كلف مقربين منه بتنظيم الحملة لقاء فواتير مضخمة ما قد يفسر إلى حد ما فراغ صناديق الحزب من المال بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة. "ليبراسيون" اليسارية اعتبرت أن الكشف عن هذه الفضيحة قبيل الانتخابات البلدية هو بمثابة قنبلة، خاصة أن القضية لا تتعلق فقط بفواتير مضخمة بل بتواطؤ مفترض لفرانسوا كوبيه مع شركة قطر القابضة لدى إشرافه، بصفته وزيراً للميزانية آنذاك، على عملية شراء مباني تخص الدولة الفرنسية. أما "لوفيغارو" اليمينية فقد اعتبرت أن الفضيحة قد تكلف كوبيه رئاسة الحزب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن