تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تسجيل صوتي مسرب لساركوزي وباريس تستقبل مؤتمراً لدعم لبنان

سمعي
مونت كارلو الدولية

الأزمة الأوكرانية ما زالت الهم الشاغل للصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم. جميعها خصصت حيزاً هاماً للموضوع و نشرت عدة تحقيقات ميدانية وتحاليل. إلا أن الأبرز هذا الصباح هو تسريب محتوى تسجيل صوتي سري للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي.

إعلان

 إعداد نجوى أبو الحسن

ساركوزي وراء الأبواب المغلقة

التسجيل قام به باتريك بويسون، أحد مستشاري نيكولا ساركوزي، دون علمه خلال اجتماعه مع أعوانه قبل و بعد الإعلان عن تعديل وزاري. صحيفة "لوكانار انشينيه" التي لها باع في فن السبق الصحفي، تنفرد صباح اليوم بنقل كل ما قيل خلف الأبواب المغلقة في هذا اليوم من عام ألفين وأحد عشر. ومما نسب للرئيس هذه الجملة: "لم نسمع تلك الكلاب تنبح" فيجيبه بويسون "هل تعني الصحافيين؟". وفي الحديث أيضاً، انتقاد لوزير الداخلية آنذاك بريس أورتوفو لعدم تشدده بما فيه الكفاية في موضوع الهجرة. ويبدو بحسب "لو كانار انشينيه" أن هناك تسجيلات مدتها أكثر من مئة ساعة للرئيس. مجلة "لوبوان" الأسبوعية أول من كشف وجودها إلا أنها لم تعط إثباتات تبين حقيقة ما تزعم.

بلديات فرنسا: الحزب الاشتراكي يلعب بالنار

ومن المسائل التي أولتها الصحف اهتماماً خاصاً، الانتخابات البلدية الفرنسية المقرر إجرائها في 23 و30 من الشهر الحالي. هذا الموضوع هو موضوع الغلاف في صحيفة "ليبراسيون" التي عنونت "الحزب الاشتراكي يلعب بالنار". واللعب بالنار تعني به الصحيفة اليسارية، إمكانية فوز حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف بعدد من البلديات في جنوبي فرنسا. و تنبه "ليبراسيون" إلى مسؤولية الحزب الاشتراكي بقطع الطريق أمام هذا الحزب حتى لو اضطر للانسحاب لصالح اليمين الكلاسيكي في الدورة الثانية.

سلاح الاقتصاد في مواجهة بوتين

الأزمة ما زالت تنال حيزاً هاماً في الجرائد الصادرة هذا الصباح. "روسيا تطلق حملة تبرير" تعنون "لومانيتيه" في معرض حديثها عن المؤتمر الصحفي للرئيس بوتين. "لاكروا" تتناول من جهتها الحذر الغربي و"لوموند" تعنون في صدر صفحتها الأولى "سلاح الاقتصاد في مواجهة بوتين" وتورد في مكان آخر خبر الوثيقة الرسمية المسربة عن معارضة لندن فرض عقوبات تجارية على موسكو. "ليبراسيون" تنشر مقابلة مع النائبة الأوكرانية الشابة ليسيا اوروبيتس وصفت فيها سيد الكرملين بالديكتاتور المجنون فيما توما غومار أحد باحثي المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية اعتبره في مقالة نشرتها "لوموند" ينتمي بفكره إلى القرن التاسع عشر.

لاستقرار لبنان ثمن

لبنان نال حظه من تعليقات الصحف الفرنسية على ضوء الاجتماع الدولي الذي سيعقد اليوم في باريس لمساندته ودعم أمنه واستقراره في خضم الأزمة في سوريا المجاورة. صحيفة "لوفيغارو" تنشر مقالاً تحت عنوان "باريس تسلح جيش لبنان المرهق جراء الحرب في سوريا". كاتب المقال آلان بارلويه يشير إلى مبلغ الثلاثة مليارات دولار التي خصصتها السعودية لشراء تلك الأسلحة من فرنسا. ونقل بارلويه عن مسؤولين فرنسيين أن الأمر بمثابة دعم للرئيس اللبناني ميشال سليمان وأضاف أن باريس وجهت أيضاً رسائل طمأنة لحزب الله المتخوف من السعودية. ودوماً في "لوفيغارو" سيبيل رزق مراسلة الصحيفة في بيروت تشير إلى أن الجيش يعتبر خط الدفاع الأخير أمام استقرار البلاد لكنها تضيف أن تلك المساعدة لن تقلب موازين القوى. صحيفة "لاكروا" تعنون "لاستقرار لبنان ثمن". كاتبة المقال آنييس روتيفل تشير إلى دعم الاقتصاد عبر صندوق خاص أنشأه البنك الدولي.

ظهور بوتفليقة

وفي الصحافة الفرنسية، تعليقات عن إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ترشحه وظهوره على شاشة التلفزيون لأول مرة منذ أشهر. "المرشح بوتفليقة نطق" تعنون "لومانيته" و"الجزائر تحت وطأة ترشح بوتفليقة" تعنون "لاكروا" وتشير إلى ردود الفعل على شبكات التواصل الاجتماعي وقد تباينت ما بين التنديد والشفقة، بعد أن شاهد الجزائريون حالة رئيسهم وسمعوا صوته الذي بدا ضعيفاً إلى أقصى حد. "لوموند" من جهتها تذكر توقيف عشرات المتظاهرين الجزائريين الذين عبروا عن رفضهم لترشح بوتفليقة لولاية رابعة. وختاماً سأنهي قراءة الصحف الفرنسية كما بدأتها مع "لوكانار آنشينيه" التي وجهت صباح اليوم تحية لزميلتها صحيفة الوطن الجزائرية لنشرها مقاطع ساخرة وانتقادية لـ"لوكانار" حول ترشح بوتفليقة وتخلص قائلة إن الرئاسة الجزائرية لن تنجح في إخضاع الصحافة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.